تأسس في 22 مايو 2012م

الألمانية كيربر تتأهب للموسم الجديد

متابعات
2020-12-24 | منذ 10 شهر

كيريرا

 تتأهب نجمة التنس الألمانية أنجليك كيربر المصنفة الأولى على العالم سابقا، لخوض منافسات الموسم الجديد من بطولات التنس. وستجد كيربر أمامها كافة الخيارات مطروحة بدءا من التطلع لاستكمال قائمة ألقابها في بطولات "جراند سلام" الأربع الكبرى، حتى احتمال الاعتزال.

وقالت كيربر "32 عاما" في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) من منزلها في بولندا ومقر تدريبها، إنها ستغيب عن بطولة أبوظبي. وستتوجه مباشرة إلى أستراليا لبدء مشوارها في موسم 2021، عبر بطولة في ملبورن استعدادا لبطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات "جراند سلام" في الموسم، المؤجلة إلى 8 فبراير/ شباط. ولم تشارك كيربر في أي بطولة منذ خروجها المفاجئ من الدور الأول ببطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروس) في سبتمبر/ أيلول الماضي، بالتزامن مع فوضى كورونا التي صعبت الأمور عليها.

وقالت كيربر: "تتدرب مرارا وتكرارا وفي النهاية لا تكون لديك رؤية واضحة لما تتدرب من أجله". بعد 10 أعوام قضتها في ملاعب التنس، أبدت كيربر شعورها بصعوبة التعامل مع غياب الجماهير والحجر الصحي (أسبوعان) الذي سيطبق على الوافدين إلى أستراليا للمشاركة في الموسم الجديد. وقالت كيربر: "يمكنك الصمود أمام هذا لفترة قصيرة، لكن استمراره طويلا سيكون صعبا بالنسبة لي".

وأكدت: "لا يمكنني الانتقال من فقاعة إلى أخرى. ممتنة للعب مجددا، لكن ليست هذه الأجواء التي أعرفها، وأفتقد شيئا ما حقا". وأضافت كيربر التي تراجعت للمركز 25 عالميا، إن لبطولة أستراليا المفتوحة مكانة خاصة لديها، إذ توجهت خلالها بأول ألقابها في جراند سلام (2016)، قبل حصدها في العام نفسه لقب أمريكا المفتوحة (فلاشينج ميدوز)، ثم فوزها بلقب ويمبلدون في 2018. وتتطلع كيربر لحصد لقب فرنسا المفتوحة (رولان جاروس) لتلتحق بالمجموعة الصغيرة من النجوم الذين حصدوا اللقب في جميع بطولات جراند سلام.

ويحظى هذا الإنجاز بأهمية لدى كيربر أكثر من التتويج بميدالية ذهبية في أولمبياد طوكيو. وأوضحت: "إذا كان لدي الاختيار، سأختار بالطبع رابع لقب لي في جراند سلام في باريس"، مؤكدة أن الفوز بجميع ألقاب جراند سلام سيكون تكليلا لمسيرتها. وذكرت كيربر: "قررت الاستعداد بأفضل شكل ممكن وأتطلع إلى بطولة أستراليا"، متخلية عن فكرة إيقاف مسيرتها. وقالت: "بالطبع التفكير قائم. لكنني أثق بقلبي ومشاعري (في اتخاذ القرار)، (سأستمر) طالما أستمتع بالتنس وكنت قادرة على الأداء بشكل جيد، وهو ما أعشقه ويشكل جزءا مني". وترى باربرا ريتنر المدربة السابقة للفريق الألماني ببطولة كأس الاتحاد لفرق تنس السيدات، أن مستقبل كيربر قد يتوقف أيضا على النتائج. وقالت ريتنر في تصريحات لبوابة سبوكس: "يمكنني تخيل أن أنجليك يمكنها العودة لتحقيق نجاح كبير للغاية، لكن النهاية قد تكون قريبا أيضا". وأضافت: "حقيقة عدم اعتزالها تظهر أن أنجليك لا تزال تحظى بالشغف بداخلها. ولكن الأمر يتعلق بمدى قدرتها على الصمود أمام كل هؤلاء اللاعبات الشابات". وأوضحت كيربر: "نحيت التفكير (بشأن الاعتزال) جانبا. ولكن بمجرد أن تفكر في هذا الأمر، لا يكون بإمكانك محوه. هذه اللحظة ستأتي في وقت ما، ربما قريبا أو لا، أنا لا أعرف". واستطردت تقول: "سأرى كيف ستسير الأمور. القيود، واللعب دون جماهير، هي أمور مهمة وتؤثر كثيرا على استمتاعي باللعبة".


آخر الأخبار