تأسس في 22 مايو 2012م

دوري ابطال اوروبا : ريال مدريد يتأهل الى دور16 والانتر يودع البطولة عقب التعادل امام شاختار

متابعات- السبورت
2020-12-10 | منذ 3 شهر

ريال مدريد

ضمن فعاليات المجموعة الثانية من منافسات دوري ابطال اوروبا، حسم نادي ​ريال مدريد​ صدارة المجموعة بعد ان حقق فوزاً مهماً امام بوروسيا ​مونشنغلادباخ​ وبواقع 2-0 وبهذا الفوز حسم المرينغي تأهله الى الدور المقبل ورغم الخسارة الا ان غلادباخ حسم تأهله في المركز الثاني في المجموعة.

وبدأ الشوط الاول بطريقة سريعة من قبل لاعبي المرينغي حيث تمكن كريم بنزيما من خطف هدف التقدم في الدقيقة 9 بعد تمريرة حاسمة من لوكاس فاسكيز وبعدها حاول لاعبو غلادباخ القيام بردة فعل سريعة ولكن محاولاتهم باءت بالفشل واهدر الساني بليا فرصة ذهبية امام مرمى الفريق الملكي بعد تسديدة عشوائية مرت بمحاذاة القائم، وواصل الفريق الملكي تفوقه وأفضليته الكبيرة في اللقاء حيث ضغط الفريق الاسباني بقوة وتمكن بنزيما من خطف هدف ثاني للفريق الملكي في الدقيقة 32 بعد تمريرة حاسمة من رودريغو وبعدها اهدر لوكاس مودريتش فرصة ذهبية امام المرمى بعد تسديدة جانبت القائم، وفي الدقيقة 43 عاد مودريتش ونجح في منح الريال الهدف الثالث ولكن حكم اللقاء سرعان ما الغى الهدف بداعي التسلل ولم ينجح لاعبو مونشنغلادباخ من القيام بأي ردة فعل تذكر لينتهي هذا الشوط بتقدم ريال مدريد وبواقع 2-0.

وفي الشوط الثاني حاول مدرب غلادباخ روز اجراء بعض التبديلات في صفوف فريقه حيث اجرى المدرب الالماني تبديلات هجومية في محاولة لتحسين مردود لاعبي فريقه ولكن التفوق الكبير للاعبي المرينغي صعّب من مهمة الفريق الالماني وبدوره واصل الفريق المدريدي اهدار الفرص الخطرة امام مرمى الخصم وتصدى الحارس يان سومير لرأسية خطيرة من بنزيما قبل ان يواصل الحارس السويسري تألقه بتصديه لتسديدة قوية من توني كروس، ولم تهدأ وتيرة ضغط لاعبي المدرب زين الدين زيدان حيث واصلوا اهدار الفرص الخطرة امام مرمى الخصم حيث سدد رودريغو تسديدة قوية مرت بمحاذاة القائم قبل ان يتصدى الحارس سومير لمحاولة خطيرة من سيرجيو راموس وبعدها حرم القائم بنزيما من هدف ثالث، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة واصل الفريق الاسباني ضغطه الكبير على مرمى الخصم في ظل غياب تام للاعبي غلادباخ والذين فشلوا في القيام بأي ردة فعل تذكر لتنتهي المباراة بفوز ريال مدريد وبواقع 2-0.

وفي نفس المجموعة، حسم التعادل السلبي اللقاء الذي جمع بين ​انتر ميلانو​ الايطالي و​شاختار دونيتسك​ الاوكراني وبهذا التعادل يكون الفريقان قد ودعا ​دوري الابطال​ ليتوجه شاختار للدوري الاوروبي بحلوله في المركز الثالث، فيما غادر الانتر المنافسات الاوروبية في هذا الموسم. وفي الشوط الاول سيطر لاعبو الانتر على مجرياته بشكل كبير حيث تحصّل ابناء المدرب انطونيو كونتي على بعض المحاولات الخطرة وتصدى القائم لمحاولة خطيرة من لاوتارو مارتينيز قبل ان يتصدى دفاع شاختار لمحاولة خطيرة من ستيفان دي فريج، ولم ينجح لاعبو شاختار من القيام بأي ردة فعل تذكر في ظل تفوق واضح وكبير للاعبي الانتر ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن لاعبي الفريق الايطالي لينتهي هذا الشوط سلبياً بين الجانبين.

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو الفريقين تهديد مرمى الاخر وتحصّل روميلو لوكاكو على محاولة خطيرة ولكن حارس شاختار تصدى له ببراعة كبيرة قبل ان يهدر لاعب الانتر نيكولو باريلا فرصة ذهبية اخرى امام المرمى وبدوره اعتمد الفريق الاوكراني على الهجمات المرتدة وتصدى الحارس سمير هاندانوفيتش لمحاولة خطيرة من مايكون ليحرمه من هدف التقدم، وفي الدقائق الاخيرة كثّف لاعبو الانتر من ضغطهم واجرى المدرب كونتي تبديلات هجومية في محاولة لخطف هدف قاتل ولكن محاولاتهم باءت بالفشل لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي بين الجانبين.


آخر الأخبار