تأسس في 22 مايو 2012م

القضاء الأرجنتيني يأمر بتفتيش منزل وعيادة طبيب مارادونا

متابعات
2020-11-29 | منذ 4 شهر

ماردونا

 أمرت محكمة أرجنتينية، بتفتيش منزل وعيادة ليوبولدو لوك، طبيب النجم الراحل دييغو مارادونا، للوقوف على الملابسات المحيطة بوفاة أسطورة كرة القدم.

ويريد المدعون معرفة ما إذا كانت وفاة مارادونا قد تنطوي على إهمال طبي، نتيجة عدم حصوله على المساعدة الطبية اللازمة.

وتمت مصادرة وثائق تتعلق بتاريخ مرض مارادونا. كما يجري التحقيق مع الممرضة دايانا جيزيلا مدريد، التي كانت مكلفة برعاية مارادونا بعد خضوعه لعملية جراحية في الرأس.

وذكرت وسائل إعلام أرجنتينية، أنه في الرابع من نوفمبر الجاري، أي قبل أسبوع من مغادرة مارادونا للمستشفى بعد إجرائه لعملية جراحية لاستئصال ورم في رأسه، خضع الأسطورة لفحص من قبل طبيب نفسي.

ونصت توصيات الطبيب النفسي، على إلزامية الإشراف المستمر على مارادونا من قبل ممرضين متخصصين في المرضى الذين يعانون من مشاكل في استخدام المؤثرات العقلية.

وكان من المفترض أيضا، أن يشرف طبيب أعصاب على مارادونا. وكان نجم نابولي الإيطالي ومنتخب الأرجنتين في نهاية ثمانينيات وبداية تسعينيات القرن الماضي، قد فارق الحياة في منزله في بلدة تيغري التي تبعد 30 كلم شمال العاصمة بوينس آيرس، يوم الأربعاء الماضي، بسبب "وذمة رئوية حادة ثانوية وتفاقم قصور مزمن في القلب" بحسب تشريح أولي.


آخر الأخبار