تأسس في 22 مايو 2012م

الهند تستضيف سباق نصف ماراثون رغم الوضع الصحي الكارثي

متابعات
2020-11-29 | منذ 7 شهر

الهند

 شاركت مجموعة من العداءين البارزين في سباق نصف ماراثون في نيودلهي اليوم الأحد رغم وصول معدل الإصابات بفيروس كورونا المستجد بالمدينة إلى أكثر من 550 الف حالة بجانب ارتفاع نسب التلوث بشكل كبير. وشارك 75 عداءً من بينهم الكينية بريجيد كوسجي حاملة الرقم القياسي العالمي بجانب بعض العداءين البارزين من الهند، في السباق الذي انطلق في استاد جواهر لعل نهرو.

وبلغت مستويات الجسيمات المعلقة الأصغر من 5ر2 ميكرومتر أثناء السباق عشرة أضعاف الحد الذي تعتبره منظمة الصحة العالمية آمنًا. وتواجه العاصمة الوطنية للهند صعوبة بالغة في التعامل مع جائحة كورونا بعد أن شهدت تسعة آلاف حالة وفاة من جراء العدوى.

وقال المنظمون أنهم اتبعوا كافة احتياطات السلامة خلال السباق الذي جرى بدون جماهير، ومن بينها توفير فقاعات بيولوجية آمة لحماية العداءين، وإخضاع أي شخص يدخل المنطقة المستضيفة للسباق، لاختبارات الكشف عن فيروس كورونا، بجانب استخدام آلات مكافحة الضباب الدخاني خلال مسار السباق. وشارك حوالي عشرة الاف من الهواة وعشاق رياضة العدو بشكل منفصل عن العداءين البارزين في السباق مع نشر الأوقات التي حققوها خلال السباق على شبكة الانترنت باستخدام تطبيق خاص بالهواتف المحمولة.

وانتقد بعض الأطباء المعروفين، منظمي السباق مؤكدين أنه من الخطأ إقامة السباق ومنح الجماهير شعورا زائفا بالأمان.

لكن بعض الرياضيين الهنود ومن بينهم البطل الأولمبي في الرماية ابيهيناف بيندرا ، وهو الرياضي الهندي الوحيد الحائز على ميدالية ذهبية في الأولمبياد، أيدوا إقامة السباق ، مؤكدين أنها “خطوة مهمة للغاية” على الطريق نحو استئناف المنافسات الرياضية في الهند. ويعتبر سباق النصف ماراثون أول حدث رياضي بارز تستضيفه الهند منذ بداية أزمة جائحة كورونا.

وتعتبر الهند الواقعة في جنوب آسيا ثاني أعلى بلدان العالم في معدلات الإصابة بفيروس كورونا بعد الولايات المتحدة الأمريكية، بإجمالي تسعة ملايين و400 الف إصابة وأكثر من 136 الف حالة وفاة.


آخر الأخبار