تأسس في 22 مايو 2012م

صديق الأسطورة الأرجنتينية: مارادونا ترك نفسه يموت

متابعات
2020-11-28 | منذ 3 شهر

ماردونا

 صرح ستيفانو سيسي، مدير وصديق دييغو أرماندو مارادونا، أن الأسطورة الأرجنتيني تعب وترك نفسه يموت، بينما كانت الأسرة من حوله "تمزق شعر بعضها البعض".

وقال ستيفانو سيسي، وهو مدير أعمال مارادونا، في تصريحات نقلها موقع "فوتبول إيطاليا": "هناك تحقيق في وفاة دييغو، والناس الآن يشيرون بأصابع الاتهام إلى ما كان يمكن فعله، لكن هذا مفهوم يجب أن يمتد إلى حياته كلها". وأضاف: "كان دييغو وحيدا دائما، لم يفكر الناس إلا في مارادونا، توقف دييغو عن كونه نفسه عندما بلغ 17 عاما، كان من الصعب جدا التعامل معه كشخص، لأنه كان هشا ومليئا بعدم الأمان ومتواضعا ولطيفا، لدي 20 عاما من الذكريات الرائعة معه".

وأردف ستيفانو: "في الآونة الأخيرة كان يترك نفسه، جسديا وعقليا، أعتقد أنه كان متعبا وترك نفسه يموت، ولم يعد يريد حقا أن يعيش".

وأكد: "الفوضى العائلية التي أحاطت دييغو تعني أنه لم ينعم بسلام حقيقي، حتى الآن بعد وفاته، ما زالوا يمزقون شعر بعضهم البعض". وأتم ستيفانو تصريحاته: "على الأقل يمكنه الآن أن يكون مع أكثر من يحبهم، والدته ووالده، الآن دييغو في سلام".

وكان قد أعلن عن وفاة النجم الأرجنتيني السابق عن عمر 60 عاما، في منزله بضواحي بوينس آيرس، إثر إصابته بقصور حاد في القلب، تاركا خلفه إرثا كرويا عظيما، رغم العديد من المشكلات الصحية والإدمان التي عصفت بحياته ومسيرته المهنية.


آخر الأخبار