تأسس في 22 مايو 2012م

عقوبات قاسية بحق لاعبة ومدرب المنتخب المصري للمصارعة بعد شجارهما أثناء التدريبات

متابعات
2020-11-21 | منذ 4 يوم

المنتخب المصري للمصارعه

 اعتمد مجلس إدارة اللجنة الأولمبية المصرية، مذكرة لجنة القيم حول واقعة وأحداث المشاجرة في المركز الأولمبي في المعادي.

وجاءت عقوبات اللجنة على الشكل التالي: - تغريم اللاعبة سمر حمزة 50 ألف جنيه. - إيقاف ممدوح فرج مدرب المصارعة النسائية لمدة عامين وتغريمه 30 ألف جنيه.

- إيقاف أحمد ممدوح فرج لمدة عام وتغريمه 20 ألف جنيه. - شطب إسلام ممدوح فرج من سجلات اتحاد المصارعة. - توجيه اللوم لمجلس إدارة اتحاد المصارعة لما لقيته لجنة التحقيقات من تقصير واضح تجاه المعسكر وعناصره المختلفة.

- توجيه إنذار أخير لمجلس إدارة اتحاد المصارعة لتكرار وقائع الخروج عن النص والمواجهات. وكانت اللجنة الأولمبية برئاسة هشام حطب قد تحركت بعد ساعات من الواقعة وعقدت جلسة مع أطرافها في اليوم التالي بحضور ممثلي وزارة الشباب والرياضة.

وتمت إحالة المسألة إلى لجنة القيم بعد إيقاف جميع المتورطين لحين انتهاء التحقيقات. وشهد المركز الأولمبي لتدريب الفرق القومية بالمعادي في مصر مشكلة بين أفراد منتخب المصارعة، وكان أطرافها كل من سمر حمزة لاعبة المنتخب ومدربها محمد طلبة مع ممدوح فرج مدرب منتخب السيدات ونجله، واشتبك الطرفان وتم استدعاء الشرطة إلى المركز.

وبدأت الأزمة بشكوى ممدوح فرج من صوت الموسيقى التي تسمعها سمر حمزة، وتبادل الطرفان الحديث ووصل إلى اشتباك لفظي، فقام نجل فرج بالتعدي على محمد طلبة، وتدخل مسؤولو المركز والعاملون وتم استدعاء الشرطة وإبلاغ مجلس إدارة الاتحاد بالواقعة وتوجهوا جميعا إلى قسم شرطة البساتين.


آخر الأخبار