تأسس في 22 مايو 2012م

الكشف عن قائمة المنتخب الاردني لمواجهتي العراق وسوريا وديا

متابعات
2020-11-03 | منذ 2 شهر

الاردن

 أعلن الجهاز الفني للمنتخب الاردني لكرة القدم، بقيادة المدرب البلجيكي فيتال بوركلمانز، قائمة ضمت (30) لاعباً، استعداداً للدخول في معسكر تدريبي خلال الفترة من (8 إلى 17) تشرين الثاني الجاري في إمارة دبي، ويتخلله مواجهة العراق وسوريا ودياً يومي 12 و16 منه.

وضمت القائمة : عامر شفيع، أحمد عبد الستار، يزيد ابو ليلى، محمود الكواملة، طارق خطاب، يزن العرب، أحمد الزغير، رواد أبو خيزران، مهند خيرالله، فراس شلباية، إحسان حداد، سالم العجالين، محمد الدميري، نور الروابدة، بهاء عبد الرحمن، خليل بني عطية، صالح راتب، فضل هيكل، وسيم الريالات، محمود مرضي، عبيدة السمرية، موسى التعمري، يوسف أبو جلبوش، أنس العوضات، ياسين البخيت، عدي الصيفي، محمد العكش، علي علوان، بهاء فيصل وحمزة الدردور. بدوره، شدد مدرب النشامى على أهمية معسكر دبي ومواجهتي منتخبي العراق وسوريا، بعد نحو عام من آخر تجمع للمنتخب الوطني، في ظل التحديات التي فرضتها جائحة كورونا.

واضاف: قائمة النشامى لمعسكر دبي، شهدت استبعاد بعض اللاعبين المميزين محلياً، ومن المحترفين بالخارج الذين سبق استدعاؤهم، بسبب الإصابة، إلى جانب ظهور نتائج فحوصات كورونا إيجابية لعدد منهم.

ولفت فيتال إلى أنه كان يعول على تجمع المنتخب الرديف، لاستدعاء العديد من الوجوه الشابة التي برزت مؤخراً خلال منافسات دوري المحترفين، تأهباً لتمثيلهم للنشامى مستقبلاً، لكن التحديات المحيطة مع قرار فرض الحظر الشامل محلياً، حال دون إقامة المعسكر.

كما أوضح أن مواجهتي العراق وسوريا، "فرصة مثالية للوقوف على المستوى الفني لكافة اللاعبين المتاحين تأهباً لاستكمال التصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم في العام القادم..

أتمنى أن نصل الإمارات بصفوف مكتملة ولا تفرض علينا الظروف الراهنة استبعاد أي لاعب لأسباب إدارية تتعلق بقيود السفر، أو لدواعي صحية. من جانبه، أكد مدير المنتخب الاردني أسامة طلال، أن كافة اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية والطبية للنشامى، ستخضع صباح غد الثلاثاء إلى فحص طبي شامل، متضمناً فحص كورونا، قبل إعادة الفحوصات السبت المقبل، للاطمئنان على السلامة العامة للفريق الذي سيغادر إلى دبي مساء الأحد القادم.

وأضاف: فرض الاتحاد الأردني لكرة القدم، إجراءات صحية مشددة على وفد المنتخب الوطني، تتضمن العديد من الفحوصات الطبية والتدابير الصحية اللازمة للحفاظ على السلامة العامة. وحول إنجاز الترتيبات الإدارية للمعسكر، "انتهينا من مختلف التفاصيل المتعلقة بإقامة التدريبات والمباريات الودية ومقر الإقامة وتأشيرات الدخول، مع بقاء بعض الصعوبات الخاصة بضمان التحاق عدد من اللاعبين المحترفين بالخارج في التجمع، في ظل قرار الفيفا الذي يقضي بالسماح للأندية بعدم إرسال لاعبيها للمنتخبات في حال خضوعهم للحجر الصحي بعد عودتهم من التزامهم الدولي، الأمر الذي يضاعف حجم التحديات لتأكيد تواجد جميع المحترفين بالخارج مع النشامى في دبي. ويأتي تجمع المنتخب الاردني خلال أيام الفيفا المعتمدة، وبعد نحو عام كامل منذ آخر ظهور للمنتخب الوطني في التصفيات المشتركة، بعد الفوز على تايبيه الصينية 5-0 في تشرين الثاني من العام الماضي 2019، حيث أرجأ الاتحاد الدولي التصفيات حتى إشعار آخر، في ظل جائحة كورونا.

يذكر أن المنتخب الاردني ينتظر مواجهة الكويت ونيبال واستراليا ضمن المجموعة الثانية، لاستكمال مشواره في الدور الثاني من التصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2022 ونهائيات آسيا 2023. ويستقر منتخب النشامى في المركز الثاني ضمن مجموعته، بالشراكة مع الكويت بذات الرصيد (10 نقاط)، مع بقاء أستراليا بالصدارة (12)، ونيبال رابعاً (3)، وأخيراً تايبيه الصينية دون أي نقطة.


آخر الأخبار