تأسس في 22 مايو 2012م

مارتينيز يقود بايرن للتتويج بالسوبر الاوروبي امام إشبيلية الاسباني

متابعات
2020-09-25 | منذ 1 شهر

مارتينيز

ضمن فعاليات نهائي ​كأس السوبر الاوروبي​ لعام 2020 والذي جمع بين حامل لقب دوري ابطال اوروبا نادي ​بايرن ميونيخ​ الالماني في مواجهة حامل لقب الدوري الاوروبي نادي ​اشبيلية​ الاسباني .

قاد النجم الاسباني خافي مارتينيز فريقه بايرن ميونيخ الى احراز لقب كأس السوبر الاوروبي بعد الفوز امام اشبيلية وبواقع 2-1 وكانت المباراة انتهت بوقتها الاصلي بالتعادل وبواقع 1-1 وليحتكم الفريقين الى شوطين اضافيين ونجح مارتينيز بعد دخوله من خطف هدف الفوز في المباراة الوداعية له مع البافاري حيث سيعود الى ناديه الام اتلتيك بلباو وبهذا الفوز يكون البافاري قد حصل حتى الساعة على لقبه الرابع بإنتظار السداسية الشهيرة حيث يتبقى له كأس السوبر الالماني وكأس العالم للاندية ويدين البايرن ايضاً الى حارسه العملاق مانويل نوير بالفوز حيث قام بتصديات مميزة ابقت فريقه في جو اللقاء.

وبدأ الشوط الاول بطريقة حذرة وتكتيكية من الجانبين حيث انحصر الصراع اكثر في وسط الملعب في ظل اداء حذر من لاعبي الفريقين وحاول ابناء المدرب هانس ديتر فليك الضغط على مرمى الفريق الاندلسي والذي قابله بأداء دفاعي مميز ونشطت مرتداتهم السريعة، وشهدت الدقيقة 13 مَنِحْ حكم اللقاء تايلور ضربة جزاء لاشبيلية بعد خطأ من دافيد الابا على ايفان راكيتيتش وتمكن لوكاس اوكامبوس من ترجمتها بنجاح ليمنح الفريق الاسباني هدف التقدم، وبعدها ضغط لاعبو البايرن بقوة في محاولة للعودة الى اجواء اللقاء وسط تكتل جميع لاعبي اشبيلية في مناطقهم الدفاعية وتحصّل توماس مولر على فرصة ذهبية لخطف هدف التعادل ولكن تسديدته تصدى لها دفاع اشبيلية في اللحظة الاخيرة وبعدها أهدر بنجامين بافارد فرصة ذهبية امام مرمى الخصم بعد تسديدة جانبت القائم، وبعدها اهدر المهاجم روبرت ليفاندوفسكي انفرادية خطرة بمواجهة الحارس يوسف بونو حيث سدد المهاجم البولندي تسديدة ضعيفة بيد الحارس المغربي وفي الدقيقة 34 تمكن ليون غوريتسكا من خطف هدف التعادل بعد تسديدة قوية وتمريرة رائعة من ليفاندوفسكي وبعدها الغى حكم اللقاء هدف للمهاجم لوك دي يونغ بداعي التسلل وبدوره حاول لاعبو البايرن مواصلة ضغطهم من اجل خطف هدف ثاني ولكن محاولاتهم باءت بالفشل لينتهي هذا الشوط بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1 بين الفريقين.

 وبدأ الشوط الثاني بطريقة نارية من اشبيلية حيث تصدى الاخطبوط مانويل نيوير لمحاولة خطيرة من لوك دي يونغ ليحرمه من هدف محقق وفي الدقيقة 52 الغى حكم اللقاء هدف لروبرت ليفاندوفسكي بداعي التسلل بعد مراجعة تقنية الفيديو وبعدها بدأ المدرب جوليان لوبيتيغي في اجراء التبديلات حيث ادخل كل من يوسف النصري مكان لوك دي يونغ واوليفيه توريس مكان راكيتيتش، ومارس لاعبو الفريق الاندلسي ضغط كبير على حامل الكرة لدى لاعبي البافاري وتصدى الحارس بونو لمحاولة خطيرة من توماس مولر قبل ان يحالو ليروي ساني متابعتها ولكن تسديدته تصدى لها دفاع اشبيلية في اللحظة الاخيرة قبل ان تدخل الشباك وبعدها واصل لاعبو البايرن ضغطهم على مرمى الخصم وبعجها الغى حكم اللقاء هدف ليروي ساني لوجود خطأ على ليفاندوفسكي وبعدها اخرج المدرب فليك ساني وادخل مكانه كورنتين توليسو وواصل ابناء المدرب فليك ضغطهم ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن لاعبي البايرن، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة تصدى دفاع اشبيلية لعرضية خطيرة من سيرج غنابري قبل ان تصل الكرة الى ليفاندوفسكي وبعدها تصدى الحارس بونو لمحاولة خطيرة من توماس مولر ومارس لاعبو البايرن ضغط كبير على مرمى اشبيلية ولم يمنح خصمه اي مجال للتحرك ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن لاعبي الفريق الالماني ومن هجمة مرتدة سريعة وهفوة دفاعية اخرى من دافيد الابا كاد يوسف النصري ان يخطف هدف الفوز لاشبيلية في الدقيقة 87 ولكن الاخطبوط نيوير تصدى لانفرادية المهاجم المغربي لينقذ فريقه من هدف محقق لتنتهي المباراة بوقتها الاصلي بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1 وليحتكم الفريقين الى شوطين اضافيين.


آخر الأخبار