تأسس في 22 مايو 2012م

باريس سان جيرمان يواصل حصد الالقاب المحلية بعد تخطي ليون في نهائي كأس الرابطة

متابعات
2020-08-01 | منذ 1 أسبوع

باريس سان جرمان

ضمن فعاليات نهائي كأس الرابطة الفرنسية، تمكن نادي ​باريس سان جيرمان​ من احراز لقب كأس الاربطة بعد ان تفوق على خصمه اولمبيك ليون بضربات الترجيح وبواقع 6-5 بعد انتهاء المباراة بوقتها الاصلي والاضافي بالتعادل السلبي بين الفريقين وبهذا اللقب تمكن الفريق الباريسي من احراز الثلاثية المحلية بإنتظار مباريات دوري ابطال اوروبا.

وبدأ الشوط الاول بطريقة سريعة من قبل لاعبي الفريق الباريسي حيث هدد البرازيلي نيمار مرمى الحارس انطوني لوبيز بمحاولة خطيرة ولكن تسديدته مرت بمحاذاة القائم وبعدها نجح ابناء المدرب رودي غارسيا من مسك زمام اللقاء حيث سيطروا اكثر على الكرة في ظل غياب وسط لاعبي المدرب توماس توخيل، ورغم سيطرة واستحواذ لاعبي ليون الا ان خطورتهم كانت محدودة بشكل كبير واقتصرت على بعض المحاولات العشوائية ولم تهدد مرمى الحارس كيلور نافاس، وبدوره كان للاعبي الـ بي أس جي بعض المحاولات الخطرة ولكن الحارس انطوني لوبيز نجح في التصدي لهم ببراعة كبيرة حيث تألق حارس اولمبيك ليون في تصديه لمحاولة خطيرة من ادريسا غايي ليحرمه من هدف محقق ولينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي بين الجانبين.

  ومع بداية الشوط الثاني تحصّل نجم ليون ممفيس ديباي على محاولة خطيرة ولكن تسديدة الهولندي مرت بمحاذاة القائم ليفشل في منح فريقه هدف التقدم ولم ينجح لاعبو سان جيرمان في الدخول في اجواء هذا الشوط ليضطر المدرب توخيل الى ادخال كل من اندير هيريرا وبابلو سارابيا مكان غايي وماورو ايكاردي من اجل تنشيط الخطوط الامامية اكثر، وغابت الخطورة من لاعبي الفريقين حيث سيطر الاداء الحذر على مجريات اللقاء لينحصر الصراع اكثر في وسط الملعب ولتغيب الخطورة الحقيقية على مرمى الفريقين وبدوره لجأ المدرب غارسيا الى اجراء التعديلات في صفوف فريقه، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة ضغط لاعبو ليون بشكل اكبر وخصوصاً بعد دخول المهاجم موسى ديمبيلي مكان ممفيس ديباي حيث تحرك هجوم ليون بشكل افضل ولاحت لهم بعض المحاولات الخطرة ولكن التوفيق غاب عنهم وتصدى الحارس نافاس لمحاولة خطيرة من ماكسويل كورنيه ليحرمه من هدف الفوز وبدوره نجح الحارس لوبيز في التصدي لمحاولة خطيرة من نيمار في الدقائق الاخيرة ليحرمه من هدف محقق لتنتهي المباراة بوقتها الاصلي بالتعادل السلبي بين الجانبين ليحتكم الفريقين الى شوطين اضافيين.

وفي الاشواط الاضافية سيطر لاعبو سان جيرمان على المجريات بشكل كبير ورغم استحواذهم الكبير على الكرة الا انهم فشلوا في تهديد مرمى ليون بشكل صريح لتغيب خطورتهم على مرمى الحارس انطوني لوبيز وبدوره لم ينجح ابناء المدرب غارسيا من القيام بأي ردة فعل تذكر لتنتهي الاشواط الاضافية بالتعادل السلبي ويحتكم الفريقين ال


آخر الأخبار