تأسس في 22 مايو 2012م

البطل ليفربول يدك شباك تشيلسي بخماسية في الانفيلد رود ضمن الدوري الانجليزي لكرة القدم

متابعات
2020-07-23 | منذ 3 شهر

ليفربول

ضمن فعاليات الجولة 37 من منافسات ​الدوري الانكليزي الممتاز​ " البريمييرليغ "، حقق نادي ​ليفربول​ فوزاً مثيراً امام البلوز ​تشيلسي​ وبواقع 5-3 على ارضية ملعب الانفيلد رود وقدم لاعبو الريدز أداء مرعب هجومياً حيث نجحوا في بعثرة دفاع البلوز بشكل كبير وبهذه الخسارة تخلى البلوز عن مركزه الثالث لصالح مانشستر يونايتد ليتراجع تشيلسي الى المركز الرابع لتشتعل المنافسة على المراكز المؤهلة الى دوري ابطال اوروبا في الجولة الاخيرة بين اليونايتد وتشيلسي وليستر سيتي.

وبدأ الشوط الاول بطريقة بطيئة من الجانبين حيث ساد الحذر والهدوء مجرياته وغابت الخطورة في الدقائق الاولى حيث انحصر الصراع اكثر في وسط الملعب وبعدها تمكن لاعبو البلوز من تهديد مرمى الليفر بمحاولة خطيرة من ريس جايمس ولكن تسديدة الاخير مرت بمحاذاة القائم الايمن، وشهدت الدقيقة 23 هدف التقدم للريدز بعد تسديدة قوية ومباغتة من نابي كيتا والذي نجح من منح فريقه التقدم وبعدها حاول ابناء المدرب فرانك لامبارد الضغط بقوة من اجل خطف هدف التعادل والغى حكم اللقاء هدف لنجم تشيلسي الشاب مايسون مونت بداعي التسلل في الدقيقة 33 وكان لاعبو المدرب يورغن كلوب الاكثر حضوراً في أرضية الملعب وتمكن المدافع ترنت الكساندر ارنولد من خطف هدف ثاني لفريقه في الدقيقة 38 بعد ضربة حرة رائعة سكنت شباك الحارس كيبا اريزبالاغا وواصل لاعبو ليفربول تفوقهم الكبير وتمكن الهولندي جورجينيو وينالدوم من خطف هدف ثالث لفريقه في الدقيقة 44 بعد متابعة جميلة لركلة ركنية من اندي روبيرتسون وفي الدقيقة 48 تمكن اوليفيه جيرو من تقليص الفارق للبلوز لينتهي الشوط الاول بتفوق كبير للاعبي ليفربول وبواقع 3-1.

​​​​​​​ وفي الشوط الثاني واصل لاعبو الليفر ضغطهم وتفوقهم الكبير على مجريات اللقاء واهدر النجم المصري ​محمد صلاح​ فرصة ذهبية امام المرمى بعد تسديدة جانبت القائم وفي الدقيقة 55 تمكن مهاجم ليفربول روبيرتو فيرمينيو من خطف هدف رابع برأسية قوية بعد عرضية متقنة من ترنت الكساندر ارنولد، وبعدها أجرى المدرب فرانك لامبارد تعديلات في تشكيلته حيث ادخل كل من تامي ابراهام وكالوم هودسون اودوي وكريستيان بوليسيتش مكان جيرو وويليان ومونت من اجل تحسين مردود البلوز وفور دخوله تمكن ابراهام من تقليص الفارق في الدقيقة 61 بعد عمل كبير من بوليسيتش، وبعدها اهدر بوليسيتش فرصة ذهبية امام المرمى بعد تسديدة جانبت القائم وبعدها بدأ المدرب كلوب في اراحة نجوم فريقه وفي الدقيقة 73 تمكن بوليسيتش من خطف هدف ثالث لفريقه بعد تمريرة حاسمة من اودوي لتشتعل المنافسة بين لاعبي الفريقين في الدقائق الـ15 الاخيرة حاول لاعبو البلوز الضغط بقوة من اجل خطف هدف التعادل في ظل تراجع لاعبي الليفر الى الوراء للدفاع عن تقدمهم وتحصّل ابناء المدرب كلوب على هجمة مرتجة سريعة قضوا بها على آمال تشيلسي بهدف خامس في الدقيقة 85 عبر اوكسلايد تشامبرلين بعد عرضية رائعة من اندي روبيرتسون لتنتهي المباراة بفوز تشيلسي وبواقع 5-3.


آخر الأخبار