تأسس في 22 مايو 2012م

ليفربول يدك شباك كريستال بالاس برباعية ويقترب من التتويج بالدوري الانجليزي

متابعات
2020-06-25 | منذ 3 شهر

ليفربول

ضمن فعاليات الجولة 31 من منافسات ​الدوري الانكليزي الممتاز​ " البريمرليغ "، اقترب نادي ​ليفربول​ من حسم لقب الدوري رسمياً في حال تعثر مانشستر سيتي امام تشيلسي وذلك بعد ان حقق فوزاً كبيراً امام ​كريستال بالاس​ وبواقع 4-0 وقدم لاعبو الريدز اداء هجومي مميز ورغم الخسارة واصل كريستال بالاس تواجده في المركز التاسع.

وفي الشوط الاول فرض لاعبو الليفر سيطرتهم المطلقة على مجرياته في ظل تمركز دفاعي بحت من قبل لاعبي كريستال بالاس ولاحت لابناء المدرب يورغن كلوب العديد من الفرص الخطرة والتي هددت مرمى الحارس واين هينيسي ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن لاعبي الريدز، وتحصّل مهاجم الليفر روبيرتو فيرمينيو على فرصة مؤاتية لخطف هدف التقدم ولكن تسديدة الاخير تصدى لها الحارس هينيسي ببراعة كبيرة لينقذ فريقه من هدف محقق وشهدت الدقيقة 23 هدف التقدم لريدز عبر المدافع ترانت الكساندر ارنولد، وواصل لاعبو ليفربول افضليتهم الكبيرة في هذا الشوط واهدر القائد جوردان هندرسون فرصة ذهبية لخطف هدف ثاني بعد تسديدة قوية علّت العارضة، كما وتحصّل جورجينيو وينالدوم على فرصة خطرة ولكن تسديدته مرت بمحاذاة القائم وفي الدقيقة 43 تمكن محمد صلاح من خطف هدف ثاني لفريقه بعد تمريرة ساحرة من البرازيلي فابيينو لينتهي هذا الشوط بتقدم الريدز وبواقع 2-0. وفي الشوط الثاني واصل لاعبو ليفريبول سطوتهم الكبيرة على مجريات اللقاء وسط عجز كبير لابناء المدرقب روي هودسون في مجاراة خصمهم وشهدت الدقيقة 55 هدف رائع من البرازيلي فابينيو بعد تسديددة قوية من خارج منطقة الجزاء عجز الحارس هينيسي في التصدي لها، وواصل ابناء المدرب كلوب اهدار الفرص امام المرمى حيث تصدى الحارس هينيسي لمحاولة خطيرة من وينالدوم قبل ان يهدر محمد صلاح فرصة خطرة بمحاذاة القائم، وفي الدقيقة 69 تمكن ساديو مانيه من خطف هدف رابع لفريقه بعد تمريرة حاسمة من محمد صلاح وحاول المدرب هودسون اجراء التبديلات في صفوف فريقه من اجل تحسين الاداء ولكن فورة لاعبي الليفر كانت قوية، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة هدأ لاعبو الليفر من وتيرة ضغطهم لينجحوا في قتل اللقاء في ظل غياب تام للاعبي بالاس والذين فشلوا في الدخول في اجواء اللقاء منذ البداية لتنتهي المباراة بفوز ليفربول وبواقع 4-0.


آخر الأخبار