تأسس في 22 مايو 2012م

انييستا يكشف عن افضل مدرب لعب تحت قيادته في برشلونة

متابعات
2020-04-30 | منذ 5 شهر

انييستا

أجرى أندريس إنييستا لاعب برشلونة السابق وفيسيل كوبي الياباني الحالي مقابلة حصرية عبر الفيديو مع الموقع الرسمي للنادي الكاتالوني، وأجاب على العديد من الأسئلة، وكشف عن قدوته ورأيه في ليونيل ميسي وعن حياته الجديدة في اليابان.

ونقلت صحيفة ‘‘موندو ديبورتيفو‘‘ الإسبانية، المقابلة الحصرية لإنييستا، وكان السؤال الأول الإلزامي، كيف حالك؟ كيف حال عائلتك؟ كيف تعيش هذه الأيام؟ أجاب إنييستا: ‘‘نحن في المنزل، نتبع التعليمات على أمل أن نعود جميعًا إلى الروتين قليلاً، إلى الحياة الطبيعية والحياة اليومية‘‘.

وبسؤاله، كيف هو الوضع في اليابان؟، أجاب إنييستا: ‘‘هادئ لأن الإحصائيات ليست كبيرة كما في أماكن أخرى ولكن الآن خلال الأسبوعين الماضيين، تم تشديد الإغلاق حتى يتمكنوا من وقف تفاقم الوباء والآن ننتظر لنرى ما علينا القيام به‘‘.

وعن حياته الجديدة في اليابان، قال إنييستا: ‘‘ما زلت أفتقد التواجد في منزلي ببرشلونة لكن وجدنا هنا بالفعل مدينة هادئة ومريحة للغاية مشابهة جدًا لبرشلونة، لديها بحر ولديها جبال وهي حتى متشابهة للغاية من الناحية الهيكلية‘‘. وعن رأيه في ليونيل ميسي قائد برشلونة، قال: ‘‘لا أعتقد أنه يمكنني مقارنة نفسي مع ليو ميسي، إنه لاعب رائع، إنه الأفضل في العالم‘‘. وواصل: ‘‘هناك عبارات في الفيلم الوثائقي يقولها ميسي أعتقد أنها مثيرة للاهتمام حقًا، يقول أن الهدف ضد تشيلسي كان صعبًا للغاية بسبب الطريقة التي جاءت بها الكرة، ثم يقول أيضًا عن هدف كأس العالم أن الجميع يرغبون في تسجيل مثله‘‘.

وبسؤاله، يقول إيفان راكيتيتش أنه يجب تسمية لا ماسيا باسم أندريس إنييستا أو على الإقل إضافته، هل تحب ذلك؟، أجاب: ‘‘بالطبع أود أن تحمل لا ماسيا اسمي لما تعنيه لي، الحديث عن لا ماسيا في برشلونة هو التحدث عن شيء يحظى بمكانة كبيرة، لكن في الوقت نفسه لا أحب ذلك، لأنه كان هناك الكثير من الأشخاص والكثير من اللاعبين المهمين هناك قبل وصولي‘‘. وبسؤاله، ماذا تعلمت في لا ماسيا؟، أجاب: ‘‘تعلمت أن أنمو بسرعة لأنك تقضي الكثير من الوقت مع العديد من الأشخاص المختلفين مثل زملائك في الفريق والمديرين وغيرهم من الموظفين، تبدأ في بناء نفسك بجوانب جيدة وأشياء لتُحسنها‘‘.

وتابع: ‘‘تعلمت في لا ماسيا الكثير من التضامن والتواضع والاحترام، الكثير من القيم التي أحبها وأحاول الاحتفاظ بها‘‘.

وبسؤاله، هل أنت على اتصال بزملائك القدامى؟، أجاب: ‘‘نعم، منذ أن غادرت إلى اليابان تحدثت مع بعضهم وأظل على اتصال خلال الموسم ونتحدث‘‘.

وبسؤاله، كيف كانت تجربة العام الماضي عندما زار برشلونة، اليابان في الجولة الصيفية؟، رد إنييستا: ‘‘كانت عاطفية حقًا، الكثير من الذكريات، لقد كنت سعيدًا جدًا، يومان جميلان، كان الأمر مميزًا حقًا أيضا اللعب ضدهم، وغريب، لكن لطيف‘‘.

وبسؤاله، هل لديك الوقت لمتابعة برشلونة؟، أجاب: ‘‘نعم، لا أرى العديد من المُباريات المباشرة لأنها ليست سهلة مع فارق الوقت لكن أقرأ الأخبار وأشاهد الملخصات وأتحدث مع بعض اللاعبين، لكن بالطبع ليس لدي نفس المنظور من اليابان‘‘.

وبسؤاله، ما رأيك في الفريق حتى الآن؟، قال: ‘‘أعتقد أن الفريق يلعب بشكل جيد، لا أعرف ما إذا كنت موضوعيًا مع برشلونة وزملائي لكني أرى شيئًا مختلفًا في هذا الفريق أعتقد أن لديهم فرقة جيدة حقًا دعنا نرى ما سيحدث إذا استمرت الليجا، أتمنى لهم التوفيق حقًا‘‘. وبسؤاله، ما الموسم الذي ستختاره كلاعب لبرشلونة؟، رد: ‘‘سؤال صعب، كل موسم علمني الكثير من الأشياء.

أعتقد أن مجرد فرصة اللعب لموسم واحد فقط في برشلونة هو أمر مذهل، 13، 14، 15، 16 سنة في برشلونة، وتعلمت شيئًا جديدًا كل موسم‘‘.

وأوضح: :‘‘عندما ظهرت لأول مرة مع فان جال كنا في فترة صعبة، ربما علمني الكثير من الأشياء في ذلك الموسم حيث فزنا بالكثير من البطولات‘‘.

وعن مشاعره في مثل هذا اليوم حيث فاز برشلونة بالليجا، قال إنييستا: ‘‘بالطبع لدي ذكريات رائعة، أتذكرها كما لو كانت بالأمس، لقد كان يومًا خاصًا، آخر فوز لي في الدوري، قبل كل شيء أتذكر أنني لعبت بضع دقائق وأن الملعب بأكمله في الريازور وقف وصفق لي‘‘. وبسؤاله، ماذا لديك ذكريات من برشلونة هُنا في اليابان؟، قال إنييستا: ‘‘مجموعة قمصان من جميع الأنواع ولكن هنا لدي سروال قصير من المباراة الأخيرة التي لعبناها ضد سوسيداد، أرتديه كثيرًا لأنه تذكار لطيف، لدي أيضًا كرة موقعة من جميع اللاعبين‘‘.

وبسؤاله، هل تفكر في نهاية حياتك المهنية؟، أجاب إنييستا: ‘‘بالطبع أعلم أن هذا اليوم سيصل، ولكن في بعض الأحيان أفكر في ذلك ولكن في نفس الوقت ما زلت أراه بعيدًا، في الوقت الحاضر أشعر أنني بحالة جيدة جسديًا كما أنني متحمس، أنا سعيد باللعب وأريد مواصلة اللعب‘‘.

وبسؤاله، هل تريد مواصلة العمل في كرة القدم بعد حياتك المهنية أم تريد تجربة شيء مختلف تمامًا؟، أجاب إنييستا: ‘‘نعم، أود مواصلة العمل في عالم كرة القدم، لقد كانت كرة القدم حياتي، إنه عملي، أنه شغفي وأود مواصلة العمل مع الكُرة‘‘.

وعن أفضل لحظاته كلاعب لبرشلونة، قال إنييستا: ‘‘اليوم الذي قدمت فيه أول ظهور لي، كان حلمًا لدي منذ أن بلغت الثانية عشرة، الباقي هو التاريخ‘‘. وعن نظام اللعب المفضل لديه، قال إنييستا: ‘‘4-3-3‘‘.

وعن الطعام الياباني المفضل بالنسبة له، قال إنييستا: ‘‘سوشي‘‘.

وعن أول شيء سيفعله عندما ينتهي الحجر الصحي، أجاب: ‘‘المشي‘‘. وعن قُدوته في الملاعب، اعترف إنييستا: ‘‘مايكل لاودروب وبيب جوارديلا .


آخر الأخبار