تأسس في 22 مايو 2012م

انتر ميلان ومانشستر يونايتد يتفقان على التخلص من التشيلي سانشيز

متابعات
2020-04-25 | منذ 7 شهر

سانشيز

قد يواجه أليكسيس سانشيز معضلة هذا الصيف لأن مانشستر يونايتد وإنتر ميلان ليسوا حريصين على الإبقاء على خدماته خلال الفترة المقبلة.

وقد يضطر اللاعب البالغ من العمر 31 عامًا إلى التدريب بشكل منفصل عن لاعبي الفريق الأول في يونايتد في كارينغتون عندما يصل الموسم الحالي إلى نهايته، بعد الفشل في إثارة الإعجاب خلال فترة إعارته إلى إنتر ميلان. بينما وفقًا لصحيفة ’’ذا صن’’، ليس لدى أي من الناديين أي نية لإبقاء التشيلي المتعثر في صفوفهم.

ويذكر التقرير نفسه أن أولي غونار سولشاير المدير الفني لمانشستر يونايتد اعتقد أن السلبية التي أحاطت بسانشيز كانت ستؤثر على مجموعته من اللاعبين، كما كانت لديها مخاوف بشأن سجل إصابة النجم.

مع ذلك، فإن عقد سانشيز في أولد ترافورد ما زال أمامه سنتان وقد تفرض المالية المعنية صداعًا ماليًا كبيرًا على النادي.

وقد يضطر رؤساء النادي إلى التوصل إلى حل وسط مع سانشيز من أجل السماح للاعب بالمغادرة، ولكن هذا يتطلب على الأرجح أن يونايتد بحاجة إلى سداد بقية حزمة الأجور الضخمة للرجل.

في حين لا يزال ما يقدر بـ55 مليون جنيه إسترليني مستحقًا لسانشيز حتى انتهاء مدة ولايته في يونيو 2022.

وغطى يونايتد غالبية راتب لاعب أرسنال السابق البالغ 500 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا لشحنه خارج النادي على سبيل الإعارة لمدة موسم كامل لهذا الموسم.

لكن يعتقد أن إنتر غطى فقط 80 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع، ويتردد العمالقة الإيطاليون في تأمين سانشيز بشكل دائم أو حتى تمديد إعارته.

وأدت سلسلة من الأداء السيء في سان سيرو إلى تسجيل هدف واحد فقط في 15 مباراة. فيما قد يجد سانشيز نفسه في طي النسيان بسبب مطالبه الباهظة للأجور، مع احتمال تأثر الأندية بشدة من الناحية المالية بسبب أزمة الفيروسات التاجية.

وكان يونايتد قد خاض 11 مباراة بدون هزيمة قبل توقف كرة القدم، تاركًا موقف سانشيز في خطط الفريق الأول المباشرة للنادي غير مؤكد بشكل متزايد.

بينما كان الدوري الإيطالي من بين البطولات الأولى التي تم إغلاقها حيث بدأ اللاعبون في اختبار إيجابي لفيروس كورونا، وتم منح سانشيز الإذن بالعودة إلى وطنه تشيلي.


آخر الأخبار