تأسس في 22 مايو 2012م

جيمي كارغر يتحدث عن مدرب توتنهام جوزيه مورينيو

متابعات
2020-04-23 | منذ 7 شهر

مورينيو

سرد أسطورة ليفربول جيمي كاراغر خمسة أشياء جعلت المنافسين يكرهون المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني الحالي لنادي توتنهام.

وذكّر كاراغر التنافس الشديد مع تشيلسي بين عاميّ 2004 و2007، وقد حدد خمسة أشياء جعلت الفرق المتنافسة تكره مدرب البلوز السابق مورينيو. وحقق المدرب البرتغالي نجاحًا كبيرًا في ملعب ستامفورد بريدج في مواسمه الثلاثة الأولى، حيث فاز بألقاب متتالية في الدوري الإنجليزي الممتاز، وكأس الاتحاد الإنجليزي. وكانت المباريات التي لعبت بين ليفربول وتشيلسي في هذه الفترة من أكثر المباريات كثافة على الإطلاق، حيث واجه الفريقين بعضهما في مسابقات الكأس الأوروبية والمحلية وكذلك الدوري.

وقال كاراغر في تصريحاته لشبكة ‘‘سكاي سبورتس‘‘ الإنجليزية: ‘‘مورينيو كان متهورًا للغاية، شديد الصراخ، مغرور ومتغطرس وحسن المظهر، يبدو أنه لديه كل شيء في ذلك الوقت‘‘.

وأضاف الدولي الإنجليزي السابق: ‘‘لقد لعبت ضد تشيلسي 47 مباراة، لذا فإنهم الخصوم الذين واجهتهم أكثر من غيرهم في مسيرتي‘‘. وتابع: ‘‘لطالما تساءلت عما إذا كان الكثير من العداوة نتج بسبب الإحباط لأنهم كانوا دائمًا أفضل بكثير منا‘‘.

وواصل: ‘‘لا أعتقد أننا كنا على قدم المساواة في أي وقت مضى، كنا نعلم ذلك، لكن حقيقة أننا لا يمكننا أن نحقق نتائج إيجابية ضدهم في ذلك الوقت، وبالتأكيد في عهد مورينيو‘‘.

رد جون تيري بقوله: ‘‘نعم، كان الأمر كذلك، وقد قام كلا المديرين بعمل كبير في ذلك الوقت، أتذكر حديث الفريق الذي أعطاه مورينيو بعد فوزنا بالدوري للمرة الأولى، وأعتقد أننا كنا في الصدارة بفارق 20 أو 30 نقطة أمامهم، وكان يقول: ‘‘لا توجد طريقة يمكن أن تخسر بها هذه المباراة ضدهم‘‘.

وأردف تيري: ‘‘لم يستطع حتى أن يقول اسم ليفربول، ولم يستطع حتى نطق الفريق، كان يقول: ‘‘أنت لا تخسر أمام هؤلاء اليوم، نحن أفضل بكثير من هؤلاء، أتذكر ذلك حتى اليوم‘‘. قم عاد كاراغر وقال: ‘‘مورينيو سيطر على إنجلترا لمدة عامين أو ثلاثة أعوام، لقد كان رائعًا، وحقيقة أنه ذكر مرارًا وتكرارًا أن رافا كان ذكيًا من الناحية التكتيكية، اعتقدت دائمًا أنه جعل جوزيه يفعل أشياء مختلفة في المباريات ضدنا‘‘. وأكد تيري أن الثنائي كان يكرهان بعضهما البعض بالفعل، لكن مورينيو كان أكثر اهتمامًا باللاعبين من ليفربول من مدربهم. وأضاف: ‘‘لقد حصل هو ورافا على هذا التنافس، أليس كذلك‘‘. واختتم: ‘‘لقد كرهوا بعضهم البعض، حقا، لكنه لم يفعل ذلك بسبب رافا، أعتقد أنه كان احتراما للفريق الذي كان لديه‘‘.


آخر الأخبار