تأسس في 22 مايو 2012م
عقب نطحة الفرنسي زيدان في نهائي مونديال 2006

ماتيراتزي ... لقد تركني الايطاليون في اصعب وقت في حياتي

متابعات
2020-04-20 | منذ 1 شهر

نطحة زيدان عام 2006 في نهائي المونديال

يعتقد ماركو ماتيراتزي، مدافع إنتر ميلان السابق، أن الطريقة التي تعامل بها مواطنوه الإيطاليون معه بعد واقعته الشهيرة مع الفرنسي زين الدين زيدان في نهائي كأس العالم 2006 لم تكن مناسبة وبها نكران للجميل.

وكان ماتيراتزي قد استفز زيدان ببعض الكلمات غير اللائقة تجاه والدته، أخته وزوجته، في المباراة بين إيطاليا وفرنسا من أجل استدراجه لرد فعل قد يُكلفه البطاقة الحمراء أو على الأقل الصفراء، وهو ما نجح فيه المدافع المُخضرم، حيث انتهى الأمر بنطحة من زيزو أسقطته، ما دفع الحكم لطرد مدرب ريال مدريد الحالي.

في حين لم يعجب ماتيراتزي تعامل الإيطاليون معه عقب الواقعة خاصة وأنه هو من عدّل النتيجة للأزوري بعد أن تقدم زيدان للديوك. وقال في تصريحات نقلتها صحيفة (موندو ديبورتيفو): ’’زيدان كان محميًا من قبل الفرنسيين، لكن الإيطاليين سحقوني، إنهم ليسوا إيطاليين حقيقيين، لقد دافعت دائمًا عن ألوان إيطاليا’’.

وأضاف: ’’كان الانتقاد هو أكثر ما آلمني بعد الفوز بكأس العالم، كان ينبغي على هؤلاء الناس تقبيل الأرض التي أسير عليها بعد أن سجلت هدف التعادل


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق