تأسس في 22 مايو 2012م

اتلتيكومدريد يجرد ليفربول من لقب دوري ابطال اوروبا بالفوز عليه بثلاثية في ملعب الانفيلد

متابعات
2020-03-12 | منذ 4 أسبوع

اتلتيكومدريد

ضمن فعاليات اياب الدور الـ16 من منافسات دوري ابطال اوروبا، ودع حامل اللقب نادي ​ليفربول​ الانكليزي حملة الدفاع عن لقبه بعد ان انقاد الى الخسارة بين جماهيره في الانفليد رود وبواقع 3-2 وكانت المباراة انتهت في وقتها الاصلي بتقدم الريدز وبواقع 1-0 ليحتكم الفريقين الى شوطين اضافيين نجح من خلالهما نجم اتلتيكو مدريد ماركوس لورينتي من معاقبة الليفر بهدفين قاتلين قبل ان يخطف موراتا هدف ثالث لفريقه منحا خلالهما بطاقة التأهل للروخي بلانكوس وليحسم الفريق الاسباني مجموع المبارتين لصالحه وبواقع 4-2 مستفيداً من تفوقه ذهاباً وبواقع 1-0.

وبدأ الشوط الاول بطريقة سريعة من قبل لاعبي الروخي بلانكوس حيث فشل المهاجم دييغو كوستا بإستغلال هفوة دفاعية من لاعبي الريدز حيث سدد الكرة بمحاذاة القائم بعد ان انفرد بمرمى الحارس ادريان وحاول ابناء المدرب يورغن كلوب الضغط بقوة في ظل اعتماد لاعبي الاتلتيكو على الهجمات المرتدة، واهدر ​محمد صلاح​ فرصة خطرة امام مرمى الخصم بعد تسديدة علّت العارضة وبعدها تصدى الحارس يان اوبلاك لتسديدة قوية من اوكسلايد تشامبرلين ليحرمه من هدف جميل ولم تهدأ وتيرة لاعبي الريدز حيث ضغط اصحاب الارض بقوة في محاولة لخطف هدف التقدم ولكن التكتل والتنظيم الدفاعي لابناء المدرب دييغو سيميوني صعّب من مهمة لاعبي الليفر، وحاول ابناء المدرب كلوب شتى الوسائل من اجل اختراق دفاع الروخي بلانكوس ولكن مهمة لاعبي الريدز كانت صعبة للغاية في ظل اداء تكتيكي كبير من قبل لاعبي الاتلتيكو حيث نجحوا في الحدّ من خطورة الثلاثي الهجومي للريدز بشكل كبير وبعدها اهدر ساديو ماني فرصة خطرة امام مرمى الحارس اوبلاك والذي تصدى ببراعة كبيرة لتسديدة النجم السنغالي بعد عمل كبير من محمد صلاح وواصل الحارس اوبلاك تألقه بتصديه لمحاولة خطيرة من روبيرتو فيرمينيو ليحرمه من هدف محقق، وفي الدقيقة 43 تمكن اللاعب الهولندي ​جورجينيو فينالدوم​ من فك شيفرة التنظيم الدفاعي للروخي بلانكوس برأسية قوية بعد عرضية رائعة من تشامبرلين لينتهي هذا الشوط بتقدم ليفربول وبواقع 1-0. ​​​​​​​

وبدأ الشوط الثاني بطريقة سريعة من قبل لاعبي الريدز حيث اهدر محمد صلاح فرصة ذهبية امام مرمى الخصم بعد تسديدة قوية تصدى لها الحارس اوبلاك ببراعة كبيرة وواصل لاعبو الريدز ضغطهم وسدد تشامبرلين تسديدة قوية علت العارضة بقليل، وبعدها اجرى المدرب سيميوني تبديل سريع حيث اخرج المهاجم دييغو كوستا وادخل مكانه ماركوس لورينتي وواصل الحارس اوبلاك تألقه بتصديه بطريقة رائعة لفرصة خطرة من روبيرتو فيرمينيو ليحرمه من هدف محقق وبعدها تصدى الحارس ادريان لتسديدة بعيدة من جواو فيليكس وبعدها حاول انخيل كوريا متابعتها ولكن استبسل الحارس ادريان بالتصدي للكرة لينقذ فريقه من هدف محقق، وبعدها تحصّل الليفر على فرصة خطرة حيث تلاعب محمد صلاح بدفاع الاتلتيكو ليرسل عرضية جميلة وصلت الى رأس المدافع اندرو روبيرتسون ولكن رأسيته ارتطمت بالعارضة لتحرم الاسكتلندي من هدف محقق وواصل لاعبو الليفر اهدار الفرص امام مرمى الروخي بلانكوس حيث سدد الكساندر ارنولد ترانت تسديدة بعيدة ولكن الحارس اوبلاك نجح في التصدي له ببراعة كبيرة، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة واصل الفريق الانكليزي ضغطه وبعدها اجرى المدرب كلوب تبديله الاول حيث ادخل جايمس ميلنر مكان اوكسلايد تشامبرلين وبعدها اهدر ساديو ماني مقصية رائعة امام مرمى الخصم بعد ان علّت العارضة بقليل وبعدها تحصّل محمد صلاح على فرصة خطرة ولكن تسديدته علّت العارضة بقليل ليفشل في منح فريقه هدف ثاني وفي الدقيقة 93 الغى حكم الراية هدف لساؤول نيغيز بداعي التسلل لتنتهي المباراة بوقتها الاصلي بتقدم ليفربول وبواقع 1-0 وليحتكم الفريقين الى شوطين اضافيين بعد التعادل بمجموع المبارتين وبواقع 1-1.

​​​​​​​ وفي الشوط الاضافي الاول اهدر لاعب الريدز فينالدوم فرصة خطرة امام المرمى بعد تصدي مميز للحارس اوبلاك حيث نجح الحارس السلوفيني من انقاذ فريقه من اهداف محققة وفي الدقيقة 94 تمكن فيرمينيو من خطف هدف ثاني لليفر بعد متابعة جميلة بعد رأسية قوية ارتطمت بالقائم ليتابع البرازيلي الكرة داخل الشباك ليترجم العمل الكبير الذي قام به فينالدوم على الاطراف وفي الدقيقة 97 تمكن ماركوس لورينتي من تقليص الفارق للاتلتيكو بعد تسديدة بعيدة وهفوة كبيرة من الحارس ادريان في تمرير الكرة ليقطعها جواو فيليكس ويرسل الكرة الى لورينتي والذي سدد الكرة بقوة داخل الشباك، وبعدها ضغط لاعبو الريدز بكل قوتهم من اجل خطف هدف ثالث في اللقاء ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم وبعدها ادخل المدرب سيميوني الفارو موراتا مكان جواو فيليكس وفي الدقيقة 105 خطف ماركوس لورينتي هدف ثاني للفريق الاسباني بعد تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء لينتهي هذا الشوط بالتعادل الايجابي وبواقع 2-2، وفي الشوط الاضافي الثاني ادخل المدرب كلوب كل من فابينيو وديفوك اوريغي مكان جوردان هندرسون وفينالدوم وصعّب الفريق الاسباني من مهمة الفريق الانكليزي حيث تكتل جميع لاعبي الاتلتيكو في مناطقهم الدفاعية للدفاع عن مرماهم ونجح ابناء المدرب سيميوني من احباط محاولات لاعبي الريدز ليفشل ابناء المدرب كلوب في العودة الى اجواء اللقاء وفي الدقيقة 120 خطف موراتا هدف ثالث للفريق الاسباني لتنتهي المباراة بفوز الروخي بلانكوس وبواقع 3-2


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق