تأسس في 22 مايو 2012م

لايبزيغ يكتسح توتنهام بثلاثية ويتأهل لربع نهائي دوري ابطال اوروبا

متابعات
2020-03-11 | منذ 5 شهر

توتنهام

ضمن فعاليات اياب الدور الـ16 من منافسات ​دوري ابطال اوروبا​، تمكن نادي لايبزيغ الالماني من تحقيق فوز مستحق امام ​توتنهام​ هوتسبيرز الانكليزي وبواقع 3-0 ليحسم تأهله الى الدور ربع النهائي بعد ان حسم مجموع المبارتين لصالحه وبواقع 4-0، وقدم ابناء المدرب جوليان ناغلسمان مباراة كبيرة تكتيكياً لينجح المدرب الشاب من التفوق بشكل واضح على المدرب المخضرم السبيشال وان جوزيه مورينيو. وبدأ الشوط الاول بطريقة قوية من لاعبي لايبزيغ بين جماهيرهم حيث ضغط ابناء المدرب جوليان ناغلسمان بقوة وتمكن مارسيل سابيتسير من خطف هدف التقدم في الدقيقة 10 بعد تسديدة من خارج منقطة الجزاء عجز الحارس هوغو لوريس من التصدي لها، وبعدها حاول ابناء المدرب جوزيه مورينيو الضغط بقوة من اجل العودة الى اجواء اللقاء في ظل تراجع لاعبي الفريق الالماني الى الوراء للدفاع عن تقدمهم ونجح المدافع دايوت اوباميكانو من التصدي لعرضية جميلة من سيرج اورييه قبل ان تصل الى اقدام لوكاس مورا وفي الدقيقة 19 الغى حكم الراية هدف لتيمو فيرنر بداعي التسلل وفي الدقيقة 21 تمكن لاعب لايبزيغ مارسيل سابيتسير من خطف هدف ثاني للفريق الالماني برأسية جميلة بعد عرضية متقنة من انجلينو ووجد لاعبو السبيرز صعوبة كبيرة في مجاراة لاعبي لايبزيغ حيث تميز ابناء المدرب ناغلسمان بتنظيم كبير ارجاء الملعب لتغيب خطورة ابناء المدرب مورينيو بشكل كبير، وبعدها اهدر فيرنر فرصة ذهبية امام المرمى بعد ان تصدى له الحارس لويس ببراعة كبيرة ليحرمه من هدف محقق، ولم ينجح لاعبو توتنهام من القيام بأي ردة فعل تذكر لينتهي هذا الشوط بتقدم لايبزيغ وبواقع 2-0.

وبدأ الشوط الثاني بضغط كبير من قبل لاعبي السبيرز على مناطق لايبزيغ والذي بدوره اعتمد على الهجمات المرتدة وحاول ابناء المدرب مورينيو التسديد من بعيد من اجل اختراق دفاع الفريق الالماني المتكتل في مناطقه الدفاعية وبدوره فشل تيمو فيرنر من استغلال مرتدة سريعة حيث سدد الكرة بقوة كبيرة فوق العارضة، وبعدها لجأ المدرب ناغلسمان الى اجراء التبديلات في صفوف فريقه من اجل ادخال دماء جديدة في الفريق وبدوره وجد لاعبو توتنهام صعوية كبيرة في تهديد مرمى الحارس بيتر غولاكسي حيث فشل ابناء المدرب مورينيو في الدخول في اجواء اللقاء في ظل اداء مميز ومنظم من قبل لاعبي لايبزيغ، ولم يجرِ المدرب مورينيو اي تبديل في تشكيلة فريقه ليواصل السبيرز عقمهم الهجومي في اللقاء حيث فشلوا في تهديد مرمى لايبزيغ بفرص واضحة، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة احتدم الصراع البدني بين لاعبي الفريقين ولتغيب الفرص الخطرة على مرمى الفريقين حيث حاول لاعبو لايبزيغ اضاعة الوقت قدر الامكان وتمكن اميل فورسبرغ من خطف هدف ثالث للفريق الالماني في الدقيقة 87 وبدوره لم ينجح لاعبو توتنهام من القيام بأي ردة فعل تذكر لتنتهي المباراة بفوز لايبزيغ وبواقع 3-0


آخر الأخبار