تأسس في 22 مايو 2012م

بدون الجماهير ... يوفنتوس يحسم قمة الاليانز امام الانتر في الدوري الايطالي لكرة القدم

متابعات
2020-03-09 | منذ 3 أسبوع

ديبالا

ضمن فعاليات الجولة 26 من منافسات الدوري الايطالي "الكالتشيو"، احتضن ملعب الاليانز ستاديوم في تورينو قمة الجولة بين ال​يوفنتوس​ و​انتر ميلان​و في ديربي ايطاليا دون وجود جماهير في الاستاد بسبب تفشي فيروس كورونا في البلاد.

تمكن اليوفنتوس من استعادة الصدارة بعد ان حقق فوزاً مستحقاً امام انتر ميلانو وبواقع 2-0 وقدم ابناء المدرب ماوريسيو ساري اداء كبير هجومياً نجحوا من خلاله بخطف نقاط المباراة الثلاث وتحقيق الفوز في ديربي ايطاليا امام الغريم الانتر وخطف صدارة الدوري من لاتسيو العنيد.

وبدأ الشوط الاول بطريقة سريعة من قبل لاعبي اليوفي حيث هدد اصحاب الارض مرمى الخصم في بعض المحاولات الخطرة ابرزها رأسية ماتياس دي ليخت ولكن الحارس سمير هاندانوفيتش نجح في التصدي له ببراعة كبيرة، وبعدها تحصّل دوغلاس كوستا على محاولة خطيرة ولكن الحارس هاندانوفيتش واصل تألقه الكبير حيث تصدى له ببراعة كبيرة وبعدها بدأ لاعبو الانتر بالضغط على مرمى السيدة العجوز وسدد انطونيو كاندريفا تسديدة بعيدة ولكنها مرت فوق العارضة بقليل وبعدها تحصّل الدون ​كريستيانو رونالدو​ على محاولة خطيرة ولكن الحارس هاندانوفيتش نجح في احتوائها ببراعة كبيرة، وحاول ابناء المدرب انطونيو كونتي تعزيز وضعيتهم الهجومية ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن لاعبي النيراتزوري وبدوره واصل لاعبو اليوفي ضغطهم الكبير على مرمى الخصم من اجل خطف هدف التقدم ولكن محاولاتهم باءت بالفشل لينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي بين الجانبين.

وبدأ الشوط الثاني بصراع قوي بين لاعبي الفريقين ونجح لاعبو الانتر بفرض ايقاعهم الهجومي في الدقائق الاولى ولكن خطورتهم كانت محدودة في ظل تنظيم دفاعي مميز للاعبي اليوفي وشهدت الدقيقة 55 هدف للبيانكونيرو عبر آرون رامسي بعد متابعة جميلة لعرضية جميلة من بليس ماتويدي ، وبعدها اخرج المدرب ماوريسيو ساري دوغلاس كوستا ليدخل مكانه بابلو ديبالا وردّ عليه المدرب كونتي بإدخال كريستيان اريكسن مكان نيكولو باريلا وهذا الهدف منح لاعبو السيدة العجوز اريحية كبيرة في ادارة اللقاء وبدوره وجد وسط الانتر صعوبة كبيرة في صناعة الفرص في ظل الارتداد السريع للاعبي اليوفنتوس وفي الدقيقة 67 تمكن بابلو ديبالا من خطف هدف رائع للبيانكونيرو بعد مجهود فردي رائع من الارجنتيني وتمريرة حاسمة من آرون رامسي، وواصل لاعبو السيدة العجوز الضغط على مرمى الانتر مما اربك ابناء المدرب كونتي لينجح لاعبو اليوفي في قطع العديد من الكرات، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة حاول المدرب كونتي اجراء بعض التعديلات في تشكيلته حيث ادخل كل من غاليارديني والكسيس سانشيز مكان كاندريفا وروميلو لوكاكو وبدوره حاول لاعبو اليوفي تهدئة وتيرة اللعب في ظل الضغط العالي الذي فرضه لاعبو النيراتزوري ولكن الخطورة غابت في الدقائق الاخيرة لتنتهي المباراة بفوز اليوفنتوس وبواقع 2-0.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق