تأسس في 22 مايو 2012م

اتلتيكومدريد يهزم بطل اوروبا في ذهاب دور الـ 16 لدوري الابطال

متابعات
2020-02-19 | منذ 8 شهر

اتلتيكومدريد

ضمن فعاليات ذهاب الدور الـ16 من منافسات دوري ابطال اوروبا، احتضن ملعب واندا ميتروبوليتانو موقعة الجبابرة بين صاحب الارض نادي ​اتلتيكو مدريد​ الاسباني في مواجهة حامل اللقب نادي ​ليفربول​ الانكليزي في مباراة بين مدربين ديناميكيين يتميزان بحماسهما الكبير. تمكن نادي اتلتيكو مدريد من تقديم مباراة مميزة من الناحية التكتيكية والدفاعية حيث نجحوا من التفوق على حامل اللقب ليلحقوا بالفريق الانكليزي خسارة مستحقة وبواقع 1-0 حيث فشل ابناء المدرب كلوب من اظهار روح البطل في هذه المباراة لتغيب خطورتهم بشكل كبير ونجح دفاع الروخي بلانكوس من الغاء الثلاثي الهجومي للريدز مما دفع بالمدرب كلوب الى اخراج ماني وصلاح ليؤكد بذلك تفوق سيموني التكتيكي في اللقاء وسيكون امام الريدز مباراة العودة في الانفيلد للردّ على هذه الخسارة.

وبدأ الشوط الاول بطريقة نارية من قبل لاعبي الروخي بلانكوس حيث ضغط اصحاب الارض بقوة ودخل ابناء المدرب دييغو سيميوني بتركيز كبير وتمكن ساؤول نيغيز من خطف هدف التقدم للفريق المدريدي في الدقيقة 4 بعد متابعة جميلة على اثر ركلة ركنية وهفوة من دفاع الريدز واستعان حكم اللقاء بتقنية الفيديو لتأكيد صحة الهدف، وبعدها ضغط لاعبو ليفربول بقوة على مرمى الخصم حيث مارسوا ضغط كبير ليشلّوا حركة لاعبي الاتلتيكو في اخراج الكرة ولكن التركيز غاب عن لاعبي المدرب يورغن كلوب في ظل التنظيم الدفاعي المميز للاعبي اتلتيكو مدريد، وتسبب الضغط العالي للاعبي الريدز في مشاكل كبيرة للاعبي الروخي بلانكوس حيث نجح لاعبو الليفر في قطع العديد من الكرات ليصبح الضغط في مناطق الفريق المدريدي وبدوره انقذ مدافع الليفر اندي روبيرتسون عرضية خطرة من كوكي قبل ان تصل الى المهاجم الفارو موراتا واهدر موراتا انفرادية خطرة امام مرمى الريدز بعد تصدي رائع من الحارس اليسون بيكر وبعدها الغى حكم اللقاء هدف لمحمد صلاح بداعي التسلل على المهاجم روبيرتو فيرمينيو، وبعدها انقذ دفاع الاتلتيكو تسديدة جميلة من محمد صلاح وواصل الفريق الانكليزي ضغطه المستمر ولكن التكتل الدفاعي للاعبي الروخي بلانكوس صعّب من مهمة ابناء المدرب كلوب لينتهي هذا الشوط بتقدم اتلتيكو مدريد وبواقع 1-0.

وبدأ الشوط الثاني بتبديل سريع من المدربين حيث ادخل المدرب كلوب المهاجم البلجيكي ديفوط اوريغي مكان ساديو ماني ليردّ عليه المدرب سيميوني بإدخال ماركوس لورينتي مكان توماس ليمار واهدر محمد صلاح رأسية خطرة امام مرمى الخصم بعد ان مرت بمحاذاة القائم، وواصل الفريق الانكليزي ضغطه ولكن بغياب الفعالية الهجومية من جراء التكتل الدفاعي الكبير للاعبي الاتلتيكو حيث صعّب ابناء المدرب سيميوني المهمة بشكل كبير على بطل اوروبا حيث فشل ابناء المدرب كلوب ايجاد أي حلول هجومية رغم سيطرتهم الكبيرة على الكرة، وبعدها اهدر الفارو موراتا مرتدة سريعة للفريق المدريدي ليفشل في منح فريقه هدف ثاني محقق وبعدها اخرج المدرب سيميوني موراتا ليدخل مكانه فيتولو وتحصّل مدافع الاتلتيكو رينان لودي على تسديدة قوية مرت فوق العارضة بقليل وبعدها اخرج المدرب كلوب محمد صلاح وادخل مكانه اوكسلايد تشامبرلين وتحصّل جوردان هندرسون على فرصة مميزة ولكن تسديدته مرت بمحاذاة القائم، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة واصل لاعبو ليفربول عقمهم الهجومي في ظل تفوق لاعبي الروخي بلانكوس في ايقاف خطورة الفريق الانكليزي حيث غابت خطورة ابناء المدرب يورغن كلوب بشكل كامل ليفشل حامل اللقب من العودة الى اجواء اللقاء ولتنتهي المباراة بفوز اتلتيكو مدريد وبواقع 1-0.


آخر الأخبار