تأسس في 22 مايو 2012م
قرطاس وقلم

* خليجي 24.." تذكرت القربى فسالت دموعها "

ناصر الحربي
2019-12-05 | منذ 11 شهر

الاستاذ ناصر الحربي

وحدها لعبة الجماهير، هي السيمفونية التي يعزفها كل البشر، وتدندن بها وتغنيها الجماهير، هي هي، وليس غيرها، ومن سواها .

كرة القدم مجد الأمم ،على رغم أنف من أبى. وكذلك هي لعبة الجماهير في بطولات الخليج وخليجي 24 ، جعلت من الحدث ملح الأحداث وسُكرها وعسلها في هذا الجزء الثري الأصيل من العالم المُسمى الخليج العربي، بل هي حدث الأحداث واكبرها بلا منازع لدى جماهير شعب الخليج، والفضل للعبة الجماهير التي وحدت الجماهير والشعوب بعد أن فرقتها مصالح الساسة وخلافاتهم تحديدا الذين يمارسون السياسة وفقا لمقولة (السياسة بلا أخلاق)، ولله در جهبذ الشعر العربي البحتري القائل :

إذا ترامحت يوما فسالت دماؤها 

تذكرت القربة فسالت دموعها ..

وبلى..بلى هي لعبة الجماهير كرة القدم وحدها من توقظ الشعور الوطني والقومي لدى الجماهير، ولن نبالغ لو قلنا انها قيمة أخلاقية تتيح للأوطان والشعوب المتفتتة المتفرقة أن تلتئم وتتوحد حول قيمها النظيفة التي يلتقي عندها الجميع في ظل منافسات شريفة.

وكذلك هو خليجي 24 في دوحة الجميع التي جمعت الجميع، كان الحدث الذي التقت عنده كل الرايات والإعلام المختلفة في عز الفرقة والشتات.

وهنا فقط في الدوحة التقت رايات قطر والسعودية والإمارات والبحرين والكويت وعمان واليمن والعراق.

هنا فقط وقف الجميع احتراما للعلم والنشيد الوطني لكل دولة من الدول الثمان المشاركة، وكأن لسان الحال يقول- خليجنا العربي واحد وشعبنا واحد مهما اختلفنا .

فشكرا للظروف، شكرا للحياة التي علمتنا ولقنتنا حب كرة القدم لعبة الجماهير المتفردة بقيمها الاخلاقية الرفيعة السامية تحت رأية التنافس الشريف، وفي ظلال قيم اللعب النظيف.


آخر الأخبار