تأسس في 22 مايو 2012م

وزارة الشباب والرياضة تعقد لقاءًا تشاوريًا مع منظمة اليونسيف استعدادًا لليوم العالمي للطفولة

محمد البحري
2019-11-18 | منذ 3 أسبوع

اليوم العالمي للطفولة

 أكد وزير الشباب والرياضة حسن زيد أن إسهام منظمة اليونسيف في الاحتفال باليوم العالمي للطفولة في 20 نوفمبر الجاري وفي هذه الظروف يُعزز من إيصال رسالة اليمن إلى المجتمع الدولي للتعبير الفعلي الذي يعكسه الأطفال عن معاناة شعب يذوق الأمرين من استمرار الحرب على اليمن وحصارها لخمس سنوات.   جاء ذلك خلال اللقاء التشاوري للفرق المنظمة لفعاليات اليوم العالمي للطفولة الذي عُقد صباح أمس في مركز إعداد القيادات الشابة بوزارة الشباب.   وتمنى وزير الشباب أن تكون هذه الاحتفالية عنوانًا عريضًا لشراكة مستمرة مع المنظمة في دعم المشاريع التي تهتم بالأطفال وتنمي قدراتهم ليكون عوامل بناء في المجتمع والنهوض به، مثمنًا حرص وتفاعل مدراء مكاتب 12 محافظة تواجدوا في العاصمة صنعاء ليؤكدوا سعيهم في إنجاح هذه التظاهرة الكبيرة والتي ستتواصل متى قُرنت بالنجاح والشفافية.   من جانبه استعرض ممثل اليونسيف في اليمن السيد بسمارك تاريخ اتفاقية حقوق الطفل التي تم التوقيع عليها 1989 وقال: لم يكن في ذلك الوقت أي اتفاقية تختص بالأطفال، خاصة بعد حروب أوروبا حيث عاشوا أزمة إنسانية كبيرة كالتي يعيشها أطفال اليمن اليوم.   وتابع قائلًا: لذلك تم إنشاء منظمة اليونسيف لكي تعنى بحقوق الطفل كونها الاتفاقية الأكثر تصديقًا حول العالم وكل الدول مصادقة عليها باستثناء أمريكا كونها تملك قوانينها الداخلية.   وأضاف بسمارك: لقد كانت اليمن أول دول الشرق الأوسط مصادقة على اتفاقية حقوق الطفل، ولهذا سيكون لها نصيب كبير مستقبلًا من أنشطة المنظمة، كوننا نلتفت لاحتياجات الأطفال والاهتمام بهم.   وختم ممثل اليونسيف كلمته بالقول: من الرائع منح أطفال اليمن فرصة لإيصال رسالتهم إلى العالم من خلال مشاركتهم في مختلف المحافظات وتعدد الألعاب الرياضية، ونتمنى نجاح الفعالية لنستمر في تنظيم وإقامة الأنشطة مستقبلًا.   بدوره أكد المدير التنفيذي لمشروع إحياء اليوم العالمي للطفولة عبد السلام عاطف على أن العمل إنساني في المقام الأول ومن خلاله نحمل رسالة عظيمة من أجل حقوق الأطفال في كافة أنحاء اليمن.   وأردف: العالم سيحتفي بهذا اليوم ونحن جزء من العالم، ومشاركة وزارة الشباب شرف لدعم وتعزيز العمل الإنساني، وعلى أطفالنا وبتكاتفنا إيصال رسالة سلام من قلب العاصمة صنعاء لكل العالم. وكيل أول وزارة الشباب والرياضة عبد الحكيم الضحياني عبر عن سعادته في أن تكون الوزارة جهة منظمة لفعاليات اليوم العالمي للطفولة، مؤكدًا بأن نجاح هذه الفعالية في كافة المحافظات سيدفع المنظمة إلى تعزيز مشاركتها وتنسيق فعالياتها مع الوزارة في إطار رعاية الأطفال ودعمهم حتى على سبيل تبني مشاريع تخدمهم ويحظون من خلالها بطفولة آمنة.   وتابع: أشكر الجميع على جهودهم واستمرار إقامة وتنظيم الأنشطة الرياضية في كافة المناسبات ومنها اليوم العالمي الذي ستحتفل به بلادنا أسوة بدول العالم.   الأخت هناء العلوي وكيل قطاع المرأة بوزارة الشباب قالت: أتمنى من خلال هذا اليوم التعبير عن المعاناة التي تتسبب بها الحرب على أطفالنا وأن تصل رسالتنا إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن لكي يعرفوا بأن أطفال اليمن لا يحظون بالأمان ليمارسوا ألعابهم بحرية بعد استهداف العدوان لهم ولرحلاتهم ومنشآتهم، وبالتالي ستكون أهمية هذا اليوم في الـ20 نوفمبر تنطلق من أهدافه النبيلة والسامية.    حضر اللقاء التشاوري وكلاء وزارة الشباب والرياضة ومدراء عموم محافظات ( الأمانة- صعدة- عمران- ذمار- حجة- اب- الحديدة-المحويت-تعز-مأرب). ستشمل فعاليات اليوم العالمي للطفولة عددًا من الألعاب الرياضية منها سباق الماراثون والدراجات الهوائية والخيول وتنس أرضي وشطرنج وكرة قدم للأطفال من الجنسين.  


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق