تأسس في 22 مايو 2012م

شباب تشيلسي مرشح لتجاوز فالنسيا المتعثر

متابعات
2019-09-16 | منذ 1 شهر

تشيلسي

تنطلق منافسات المجموعة الثامنة الثلاثاء في دوري أبطال أوروبا حيث تبدو الأمور على المدى البعيد متقاربة بين الفرق والتكهنات صعبة.

 إذا تبدو المزاحمة مفتوحة تماما بوجود تشلسي بطل مسابقة "يوروبا" ليغ، وفالنسيا الإسباني وأياكس أمستردام الهولندي صاحب الانجاز الموسم الماضي ببلوغ نصف النهائي بعد اقصائه يوفنتوس الإيطالي، إضافة الى ليل الفرنسي.

ويبدأ تشلسي المشوار على أرضه ضد فالنسيا، فيما يلعب أياكس على أرضه أيضا ضد ليل.

ويعود الفريق الإنكليزي إلى دوري الابطال بحلة جديدة كلياً بين مدرب ولاعبين وهوية فنية وطموحات مختلفة، حيث سيكون معقله ستامفورد بريدج موضع رصد للوقوف على إمكانيات رجال فرانك لامبارد.

وجدد تشيلسي جلده كلياً بعناصر شابة تريد إثبات ذاتها ومتعطشة لتقديم الأفضل.

شكلاً، تبدو الفرصة سانحة ومميزة لتشيلسي لإثبات نفسه في ضغوط تبدو متوسطة من حيث حجم الفرق المتواجدة حيث تتساوى الحظوظ وتتقارب المستويات بين رباعي غير مرشح لبلوغ مراحل متقدمة أقله نظرياً بالرغم من مغامرة أياكس الموسم الماضي.

وقدّم البلوز مستويات متفاوتة ومقبولة منذ بداية الموسم بدا في بعضها واعداً جداً ولا يحتاج إلا للوقت للتطور وفي بعضها الآخر تذبذب المستوى وعانى دفاعياً بوضوح حيث تلقى 11 هدفاً في الدوري في حين ظهر هجوميا قادرا على صناعة الفرص دوماً والتسجيل بدليل تدوين 11 هدفا حتى الآن.

ورغم ان الثنائي تامي ابراهام ومايسون ماونت لا يملكان الخبرة على مستويات عالية إلا أنهما أثبتا علو كعبهما هجومياً في ستامفورد بريدج. فابراهام البالغ 21 عاماً سجل حتى الآن 7 أهداف في الدوري مقابل ثلاثة لزميله ماونت 20 عاماً.

وفي إحصائية لافتة للآمال المعقودة على شبان تشلسي، فإن الأخير بات الفريق الأول في الدوري الممتاز الذي يسجل لاعبيه دون سن الـ21 عاماً 11 هدفاً أي الأهداف الكاملة للفريق حتى الآن في الدوري.

من جهته يبدو فالنسيا في وضع سيئ بعد إقالة مفاجئة لمدربه مارسيلينو وخسارته السبت أمام برشلونة 2-5 وسيكون في دوري الأبطال بقيادة البرت سيلاديس الذي استهل بدايته بأسوأ ما يكون امام الكاتالوني.

ولم يكن مستوى فالنسيا مقنعاً أو حتى جيداً فانتهى الأمر بإقالة المدرب، لكن مع ذلك يضم الفريق مواهب متعددة في المراكز كافة وقادر على الاستفاقة في أي وقت وخربطة الأمور لأي فريق في مجموعته أمثال الروسي دنيس تشيريشيف رغم أنه لم يكن أساسياً في مخططات المدرب السابق.

وفي الدوري لم يفز فالنسيا إلا بمباراة واحدة في أربعة لقاءات مقابل انتصارين لتشيلسي في خمس مواجهات.

وبناء لما رأيناه من الفريقين عموماً يبدو البلوز قريباً أكثر من ضيفه لبداية مكللة بالنقاط الثلاث، ويبقى الأمر منوطاً بقدرة شبانه على إبراز مع عندهم من إمكانات في مسابقة قارية ليس لهم فيها الخبرات اللازمة.

وعلى المقلب الآخر في المجموعة، يستهل صاحب المشوار المميز العام الفائت أياكس أمستردام مهمته في تحقيق مشوار مميز جديد باستضافة ليل الفرنسي الثلاثاء أيضاً.

ورغم ما قدمه الهولنديون الموسم الفائت إلا أنهم اضطروا خوض التصفيات لبلوغ دور المجموعات هذا الموسم، في حين حجز ليل مقعده مباشرة كوصيف لبطل الدوري باريس سان جيرمان في أول مشاركة لهم في المسابقة الأم في سبع سنوات.

وقدم اياكس بطولة مذهلة الموسم الفائت أطاح خلالها بريال مدريد ويوفنتوس قبل الخروج الدراماتيكي أمام توتنهام هوتسبيرز في نصف النهائي.

ويتصدر اياكس حالياً الدوري الهولندي بعد خمس مراحل في حين يحتل ليل المركز الخامس في الدوري الفرنسي. ورغم خسارته بعض النجوم مثل دي ليخت وفرانكي دي يونغ، ما زال في صفوف اياكس أسلحة مميزة مثل الهداف الصربي دوسان تاديتش الذي سجل خمسة اهداف في 5 مباريات في الدوري هذا الموسم، وحكيم زياش صاحب أربعة أهداف في الدوري هذا الموسم ايضاً.

ويغيب عن أياكس دوني فان بيك ونصير مزرواي، لكن يتوقع أن يستقبل أريك تن هاغ البرازيلي الطائر دافيد نيريس بعد راحة أسبوع لإصابة طفيفة.

من جهة ليل الذي خسر جهود الإيفواري الصاعد بيبي المنتقل إلى ارسنال، سيكون من دون تيموثي وياه للإصابة. لكن يتوقع جهوزية لويك ريمي والأهم النيجيري الهداف فيكتور أوسيمين 20 عاماً الذي حقق بداية مذهلة في الدوري بتسجيله خمسة أهداف.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق