تأسس في 22 مايو 2012م

يوفنتوس يخرج بتعادل ثمين في لقاء ماراثوني امام فيورنتينا

السبورت
2019-09-14 | منذ 2 شهر

الفيولا

ضمن فعاليات الجولة 3 من منافسات ​الدوري الايطالي​ "الكالتشيو"، تحصّل نادي ال​يوفنتوس​ على تعادل ثمين خارج قواعده في فلورنسا امام ​فيورنتينا​ وبواقع 0-0 في مباراة كان الفيولا الطرف الافضل بها وانقذ الحارس تشيزني السيدة العجوز من عدة اهداف محققة ولم يقدم لاعبو اليوفي الاداء المتوقع منهم هجومياً حيث لم يستنزف كل قواه وهو يفكر في موقعة دوري الابطال امام اتلتيكو مدريد.

وبدأ الشوط الاول بطريقة سريعة من الجانبين وتبادل لاعبو الفريقين الهجمات الخطرة وكان فرانك ريبيري الاخطر لدى الفريق البنفسجي حيث تصدى الحارس تشيزني لمحاولتين خطيرتين من البارون الفرنسي وبعدها فشل فيديريكو كييزا من خطف هدف التقدم للفيولا بعد تسديدة علّت العارضة، وبدوره تحصّل بليز ماتويدي لفرصة مميزة ولكن الحارس دراغوفسكي نجح في التصدي له ببراعة كبيرة وبعدها هدأت وتيرة اللقاء بشكل كبير بين الجانبين وسط اداء حذر من جانب السيدة العجوز وبدوره اعتمد ابناء المدرب فيتشنزو مونتيلا على الهجمات المرتدة وكان كييزا قريب من خطف هدف التقدم ولكن الحظ عاندهم امام المرمى وكانت هجمات لاعبي الفيولا الاكثر خطورة ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن مهاجمي الفريق البنفسجي وواصل الحارس تشيزني تألقه بتصدي لمحاولة خطيرة من كييزا وكان مدرب اليوفي اجرى تبديلين اضطرارين بعد اصابة كل من دوغلاس كوستا وميراليم بيانيتش ليدخل مكانهما بيرنارديسكي وبينتاكور وانقذ الحارس تشيزني لمحاولة خطيرة من هنريك دالبرت لينتهي هذا الشوط سلبياً بين الجانبين.

وبدأ الشوط الثاني بطريقة سريعة من الجانبين وكان لاعبو الفيولا الاكثر جرأة في الجانب الهحومي وتحصّل هنريك دالبرت على فرصة مميزة ولكن تسديدته تصدى لها الحارس تشيزني ببراعة كبيرة ونجح لاعبو المدرب مونتيلا في تهديد مرمى السيدة العجوز بهجمات مرتدة وسريعة، وتسبب ريبيري بمصاعب كبيرة لدفاع السيدة العجوز، وبعدها اجرى المدرب ماوريسيو ساري تبديل اضطراري ليخرج دانيلو ويدخل مكانه خوان كورادادو وتحصّل كريستيانو رونالدو على تسديدة ضعيفة تصدى لها حارس الفيولا بسهولة كبيرة وبدوره تحصّل كييزا على فرصة مميزة ولكن تسديدته القوية علّت العارضة بقليل وبعدها اخرج المدرب مونتيلا المتألق فرانك ريبيري وادخل مكانه كيفين برينس بواتينغ، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة احتدم الصراع بشكل كبير بين لاعبي الفريقين في وسط الملعب وغابت خطورة الجانبين وتأثر الفيولا بخروج ريبيري بشكل كبير حيث انعدمت خطورتهم ليبدأ لاعبو اليوفي بالضغط اكثر وتحصّل رونالدو على مقصية رائعة ولكن تسديدته مرت بمحاذاة القائم لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي بين الفريقين.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق