تأسس في 22 مايو 2012م

الدوري الإنجليزي للسيدات يشهد بداية نارية بلقاء ديربي مانشستر

متابعات
2019-09-05 | منذ 3 شهر

السيدات

ستشهد النسخة التاسعة من الدوري الإنجليزي الممتاز للسيدات مطلع الأسبوع المقبل، انطلاقة قوية بمباراة قمة بين غريمي مانشستر على ملعب الاتحاد وسط توقعات كبيرة، بعد تحقيق أرقام قياسية في نسب مشاهدة منتخب إنجلترا في بطولة كأس العالم للسيدات الأخيرة في فرنسا.

ومن المتوقع ظهور منافسة قوية بين 12 فريقا في البطولة بعد تخصيص جوائز مالية لأول مرة بفضل إبرام صفقة رعاية بملايين الجنيهات في وقت سابق هذا العام. وتم تخصيص 500 ألف جنيه إسترليني (616350 دولارا) كجوائز مالية يحصل الفريق البطل على 100 ألف جنيه منها، وسيوفر ذلك حافزا إضافيا لفريق آرسنال للاحتفاظ بلقبه بعد أن توج بالبطولة الموسم الماضي لأول مرة منذ 7 سنوات.

لكن التحدي الحقيقي سيكون تحويل الاهتمام المتنامي بكرة القدم النسائية إلى جمهور يحضر المباريات في أرض الملعب.

وبلغ متوسط الحضور الجماهيري في مباريات تشيلسي ومانشستر سيتي العام الماضي نحو ألفي متفرج بينما وصل متوسط الحضور بشكل عام لنصف هذا الرقم تقريبا.

وحقق آرسنال حامل اللقب أكبر نسبة حضور بلغت 3019 متفرج أمام تشيلسي في يناير/ كانون الثاني الماضي وسيستهل موسمه الثاني بقيادة المدرب الأسترالي جو مونتمورو بلقاء قمة لندن أمام وست هام يونايتد الأحد المقبل.

قبلها بيوم واحد سيكون هناك قمة أخرى في مانشستر إلى الشمال من لندن وهي المواجهة التي ستجذب الأنظار أكثر من غيرها.

وأعاد مانشستر يونايتد، الذي تدربه كيسي ستوني قائدة المنتخب الإنجليزي السابقة، نشاط كرة القدم للسيدات العام الماضي فقط لينافس في الدرجة الثانية قبل أن يصعد إلى دوري الأضواء.

وأنفق النادي مبالغ كبيرة لضم لاعبات مثل سيوبان تشامبرلين حارسة منتخب إنجلترا وجاكي خرونين التي احتلت مع بلدها هولندا المركز الثاني في كأس العالم للسيدات وأصبحت أول لاعبة أجنبية تنضم لمانشستر يونايتد في وقت سابق هذا العام.

وستواجه هذه التشكيلة تحديا كبيرا في مواجهة الغريم مانشستر سيتي صاحب الإنفاق الكبير والفائز بكأس الاتحاد والذي يتباهى بعدد اللاعبات الدوليات بين صفوفه.

وستقام أول مباراة رسمية بين الفريقين على ملعب الاتحاد الذي يسع 56 ألف متفرج بدلا من إقامتها على ملعب أكاديمية مانشستر سيتي كما جرت العادة. وفي وقت تتوقف فيه منافسات الرجال بسبب الفترة الدولية فإن قمة مانشستر ستكون واحدة ضمن عدة مباريات ستقام على ملاعب رئيسية للأندية.

وسيلعب برايتون على ملعب بريستول سيتي بينما سيستضيف تشيلسي غريمه اللندني توتنهام هوتسبير الصاعد حديثا على ملعب ستامفورد بريدج الأحد المقبل.

اهتمام عالمي وتسود آمال أن تتوجه نسبة من الرقم القياسي، الذي شاهد منتخب إنجلترا بقيادة فيل نيفيل يبلغ الدور قبل النهائي بكأس العالم للسيدات في فرنسا هذا العام ووصل إلى 28.1 مليون متفرج، إلى الملاعب بهدف تعزيز كرة القدم النسائية.

ويتطلع الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم إلى ما هو أبعد من الجمهور المحلي بعد أن أبرم في الآونة الأخيرة أول عقد لبث المباريات إلى خارج البلاد.

ووفق الاتفاق فإن المباريات ستبث في البداية لمدة 3 سنوات في المكسيك وأمريكا الوسطى وجمهورية الدومنيكان والنرويج والسويد وفنلندا والدنمارك.

وتبرز عدة أسماء عالمية لمتابعتها ومنها فيفيان ميديما المتوجة مع منتخب بلادها هولندا بلقب بطولة أوروبا 2017 والحائزة على المركز الثاني في كأس العالم الأخيرة والتي تلعب في آرسنال وكذلك جي سو-يون هدافة منتخب كوريا الجنوبية والتي تلعب في تشيلسي وكذلك المهاجمة جانين بيكي من مانشستر سيتي.

وقالت بيكي (25 عاما) "أعتقد أن كرة القدم للسيدات بلغت مكانة لم تصل إليها من قبل".

وتابعت: "من الواضح أن إنجلترا قدمت أداء جيدا في كأس العالم. لهذا السبب يوجد في هذا البلد بالتحديد اهتمام أكبر بكرة القدم النسائية أكثر من أي وقت مضى".

وأضافت "النادي أظهر اهتماما وكان من المذهل إقامة المباراة على ملعب الاتحاد. نشعر بحماس كبير لبدء الموسم".


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق