تأسس في 22 مايو 2012م

السنغال تتسلح بالتاريخ قبل مواجهة أوغندا في ثمن نهائي الكان

متابعات
2019-07-05 | منذ 2 أسبوع

منتخب السنغال

في مواجهة لا تقبل القسمة على اثنين يلتقي منتخب السنغال مع نظيره الأوغندي غدا الجمعة، في دور الستة عشر «ثمن النهائي» لكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم التي تستضيفها مصر حتى 19 يوليو الجاري.

 

وحل المنتخب السنغالي في المركز الثاني في المجموعة الثالثة فيما شق منتخب أوغندا طريقه لدور الستة عشر باحتلال وصافة المجموعة الأولى.

ولكن الأجواء داخل المعسكر الأوغندي كانت ملبدة بالغيوم خلال الساعات الأخيرة وذلك بعد أن رفض لاعبو الفريق خوض تدريبات أمس الأول الثلاثاء، بسبب خلافات مع مسؤولي الاتحاد، حول مستحقاتهم المادية، بعد تأهلهم إلى دور الستة عشر.

ولكن سرعان ما نجح مسئولو الفريق الأوغندي في احتواء الأزمة سريعا ليبدأ بعدها الفريق الاستعداد بكل جدية لمواجهة أسود التيرانجا.

من جانبه قال الفرنسي سيباستيان ديسابر المدير الفني لمنتخب أوغندا: «لا أفضل الحديث عن الخطة التي سنلعب بها قبل أي مباراة، لكن هدفنا الفوز وينبغي علينا أن نحرز أهداف في مرمى منتخب السنغال الذي يمتلك لاعبين على مستوى عال»

. وأضاف: «الخلافات المادية بين اللاعبين والاتحاد الأوغندي؟ كل ما نركز عليه هو المباراة، واللاعبون يحترمون الاتحاد والدولة والجماهير».

وأشار: «كما كان الحال في دور المجموعات، نركز بقوة على مواجهة السنغال، هناك حالة إيجابية بين اللاعبين وتدربنا بشكل جيد مؤخرا».

وحصد منتخب أوغندا أربع نقاط من ثلاث مباريات في المجموعة الأولى حيث بدأ مشواره بالفوز على الكونغو الديموقراطية 2/ صفر ثم تعادل مع زيمبابوي 1 /1 قبل أن يخسر أمام مصر بهدفين دون رد.

وجمع منتخب السنغال ست نقاط من المجموعة الثالثة بالفوز على تنزانيا 2 /صفر ثم الخسارة على يد الجزائر بهدف دون رد ثم الفوز على كينيا بثلاثة أهداف نظيفة.

والتقى الفريقان خمس مرات من قبل حيث فازت السنغال مرتين وتعادلا ثلاث مرات بينما لم تذق أوغندا طعم النصر من قبل في مواجهة أسود التيرانجا.

وتعرض منتخب السنغال لصدمة قوية مؤخرا بعد استبعاد حارس المرمى، إدوارد ميندي من البطولة بسبب الإصابة وعودته إلى فريقه ستاد ريمس الفرنسي، لكن المدرب الوطني أليو سيسيه أكد ثقته في الحارس الأخر ألفريد جوميز، المحترف في سبال الإيطالى.

واعترف دنيس اونيانجو قائد منتخب أوغندا بصعوبة المهمة أمام السنغال، مضيفا: «سنحاول تقديم أفضل ما لدينا هذه المرة للفوز بالمباراة، ونحن قادرون على مفاجأة الخصم في أي وقت».

وأضاف: «الحظ يلعب دورا مهما في كرة القدم، فقد يستطيع الفريق الوصول لمرمى الخصم 20 مرة، لكنه يفشل في التسجيل، وقد يصل مرتين فقط وينجح في التسجيل والفوز».

من جانبه أكد سيسيه المدير الفني لمنتخب السنغال، أن فريقه استعد جيدا لمواجهة أوغندا كما أنه متفائل بالمباراة واللاعبون لديهم الحماس والرغبة القوية للفوز والصعود لدور الثمانية.

وأضاف: «أوغندا فريق قوي دفاعيًا ومنظم ويضع هجوم خصمه دائمًا في موقف صعب لقوة خطوط دفاعه لذلك سنسعى لوضع خطة تكتيكية لكسر التكلات الدفاعية واختراق صفوفهم للتسجيل في مرماهم».

وأشار: «أوغندا منافس جدير بالاحترام ولكن السنغال تمتلك مجموعة رائعة من اللاعبين».

وختم سيسيه بالقول: «منتخب السنغال قادر على الصعود إلى الأدوار النهائية، والجميع داخل الفريق يسعي إلى ذلك».


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق