تأسس في 22 مايو 2012م

ميسي يهاجم التحكيم ويتهم الكونميبول بالانحياز للبرازيل

متابعات
2019-07-03 | منذ 3 شهر

ليونيل ميسي

هاجم ليونيل ميسي، نجم منتخب الأرجنتين، الحكم الإكوادوري رودي ألبرتو زامبرانو، الذي أدار مباراة التانجو والبرازيل (0-2)، الليلة الماضية، في نصف نهائي كوبا أمريكا 2019.

وقال ميسي خلال تصريحات نقلتها شبكة "Fox sports": "لقد لجأ الحكام كثيرا لتقنية الفار في هذه البطولة، لكن ما حدث في مباراة الأرجنتين والبرازيل كان بمثابة هراء".

وواصل: "لم يلجأ الحكم للفار، وكنا نستحق ركلتي جزاء، إحداهما قبل الهدف الثاني للبرازيل مباشرةً، في وجود دفعة واضحة ضد أوتاميندي".

وأضاف أيقونة برشلونة: "أتمنى أن يكون هناك موقف قوي من كونميبول (اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم) ضد هؤلاء الحكام، الذين يتسببون في عدم توازن الملعب عن طريق الانحياز لفريق.. لكن أعتقد أنه لا طائل مما أقوله، لأن البرازيل تتحكم في شؤون هذا الاتحاد، فالأمر معقد".

وتابع "الحكام يحتسبون العديد من المخالفات الغبية في هذه البطولة، لكن اليوم لم يتم استشارة حكم الفيديو المساعد ولو مرة واحدة".

وأضاف "الحقيقة هي أننا نشعر بالغضب لأننا لعبنا جيدا جدا، بذلنا جهدا كبيرا ونشعر بالحزن لانتهاء المباراة بهذا الشكل". "عدم احترام" وقال ميسي إن الحكم لم يظهر أي احترام للأرجنتين. وتابع "تحدثت إلى الحكم وقال إنه يحترمنا، لكنني لم ألحظ ذلك في أي وقت".

وأكد ميسي أن الحكم الإكوادوري تحامل على منتخب الأرجنتين، وأمطر لاعبيه بالبطاقات الصفراء مع كل احتكاك، بينما تغاضى تماما عن احتساب "مخالفات واضحة" لصالح التانجو.

وأردف: "لا أعتبر الحكم عذرا أو مبررا للخسارة، هذا تحليل لما حدث في المباراة.. لقد بذلنا أقصى ما في وسعنا، ولا يمكننا أن نلوم أنفسنا، فالحظ لم يحالفنا".

واستطرد قائد منتخب الأرجنتين: "ما يغضبني أننا بذلنا مجهودا كبيرا ضد البرازيل، فهو منتخب يضم عدة لاعبين مميزين، ويخوض اللقاء على ملعبه ووسط جماهيره.. لكن يجب أن يحظى لاعبو الأرجنتين بالاحترام لأنهم أدوا عملا رائعا، وقاموا بعدة تضحيات، وأثبتوا ولاءهم وحبهم للمنتخب، إنها بداية رائعة من أجل المستقبل".

وخسر منتخب الأرجنتين ضد نظيره البرازيلي بهدفين، سجلهما جابرييل جيسوس وروبرتو فيرمينو، لينتظر راقصو السامبا الفائز من تشيلي وبيرو لمواجهته في النهائي.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق