تأسس في 22 مايو 2012م

أوروغواي وبيرو .. مواجهة هجومية بين "قناص" و"قاتل" و"مفترس"

متابعات
2019-06-28 | منذ 3 أسبوع

كافاني وسواريز
تشهد مباراة أوروغواي وبيرو في ربع نهائي بطولة كوبا أميركا السبت في سالفادور مواجهة هجومية بين "قناص" و"قاتل" من جهة و"مفترس" من جهة أخرى.


سجل مهاجما اوروغواي لويس سواريز 25 هدفا لبرشلونة بطل اسبانيا في الموسم المنصرم وادينسون كافاني 23 لباريس سان جيرمان بطل فرنسا.

وفي البيرو، عاد باولو غيريرو من ايقاف لمدة 14 شهرا بسبب قضية منشطات، ليسجل تسعة أهداف مع انترناسيونال البرازيلي.

مع هذه القماشة من اللاعبين، يتوقع جمهور المدينة البرازيلية تسجيل عدد وافر من الاهداف في ربع نهائي المسابقة القارية في أميركا الجنوبية.

قال مدرب اوروغواي الخبير أوسكار تاباريز قبل أشهر قليلة "سواريز وكافاني لا يمكن استبدالهما. نظرا لنجاعتهما الرهيبة، نتوقع تحقيق المزيد".

وحدها البرازيل المضيفة، سجلت أكثر من الأوروغواي في دور المجموعات، بفضل سحقها البيرو 5-صفر في الجولة الاخيرة من الدور الاول، ووحدها كولومبيا تفوقت عليها بعدد النقاط (9).

يشعر ثنائي اوروغواي المتحدر من سالتو في شمال غرب البلاد بالثقة قبل المباراة الاقصائية في مسابقة تنفرد اوروغواي بإحراز لقبها 15 مرة.

قال "القناص" سواريز (32 عاما) صاحب الرقم القياسي بـ58 هدفا دوليا "نحن من بين المرشحين لإحراز اللقب. نحن اوروغواي، المنتخب الاكثر تتويجاً بلقب كوبا أميركا، ونريد إثبات ذلك من خلال الفوز في المباريات".

سواريز الذي سجل 3 مرات في مواجهات سابقة ضد بيرو، أدرك الشباك في النسخة الحالية مرتين على غرار زميله كافاني الذي اقتنص هدف الفوز الاثنين ضد تشيلي حاملة اللقب وسمح له بتصدر مجموعته.

ذكر "القاتل" كافاني (32 عاما) وصيف سواريز في اوروغواي مع 48 هدفا دوليا "احتجنا إلى الفوز، أردنا تصدر مجموعتنا ونتابع على هذا النسق".
                  
المفترس

في هجوم بيرو، يبرز باولو غيريرو الأفضل في تاريخ البلاد مع 37 هدفا.

إلى جانب التشيلي ادواردو فارغاس، هو الاكثر تسجيلا من بين اللاعبين الحاليين مع 12 هدفا في المسابقة القارية.

بدأ مسيرته الاحترافية في ألمانيا، وبعد مسيرة مع بايرن ميونيخ ثم هامبورغ، غادر الى البرازيل ليدافع عن ألوان كورنثيانز ويساعده في احراز كأس العالم للاندية مسجلا هدف الفوز الوحيد ضد تشلسي الإنكليزي.

لكن ملعب ارينا كورنثيانز في ساو باولو شهد خسارة بيرو الساحقة أمام البرازيل المضيفة صفر-5 في دور المجموعات.

وعد غيريرو (35 عاما) ان يضع الفريق خلفه تلك الخسارة "يمكننا التعويض في هذه المباراة، يمكننا اللعب أفضل وتصحيح اخطائنا".

يبحث غيريرو أيضا عن تعويض فترة غيابه الطويلة عن الملاعب بعد وجود آثار كوكايين في فحوصه ما فرض عليه ايقافا بلغت مدته 14 شهرا.

وفيما يحلم اللاعبون بانتهاء الموسم والخلود الى الراحة، لعب غيريرو أشهر قليلة قبل انطلاق الدورة.

بمجموع أعمار يبلغ 99 عاما للاعبين الثلاثة، يحتاج كل منهم لانهاء مسيرته بلقب جميل على الساحة القارية، خصوصا اوروغواي المدججة بنجوم اندية القارة الاوروبية.

تبدو مسيرة القاتل والقناص والمفترس في نهايتها، لكن جماهير سالفادور تعد نفسها بمشاهدة معركة نارية على اراضيها في ربع نهائي السبت.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق