تأسس في 22 مايو 2012م

الترجي يفرض التعادل على الوداد المنقوص وسط جدل تحكيمي

متابعات
2019-05-25 | منذ 1 شهر

تعادل الوداد أمام ضيفه الترجي التونسي (1/1)، في المباراة التي جرت في ملعب مولاي عبدالله بالرباط، في ذهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وسجل هدف الترجي، فويسايني كوليبالي قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة، بينما سجل هدف الوداد ابراهيم كومارا في الدقيقة 79.

وحاول الفريق البيضاوي مع البداية الضغط على ضيفه، عبر تحركات اسماعيل الحداد ومحمد أوناجم.

دفاع الترجي كان يقظا، أمام رغبة لاعبي الوداد في الوصول لمرمى الحارس بن شريفية.

ومع مرور الدقائق بدا أن المباراة ستكون تكتيكية، أمام الصعوبة التي وجدها لاعبو الوداد لاختراق دفاع الترجي.

الفريق الزائر اعتمد على الهجمات المرتدة عبر جينيور والبلايلي. الدقيقة 32 انطلاقة لأوناجم من الجهة اليسرى وسدد، الكرة تلمس المدافع شمس الدين الزوادي، وكادت أن تخدع الحارس بنشريفية الذي تدخل في الوقت المناسب.

وعرف هذا الشوط تدخلات قوية وحوارات بين اللاعبين، فرضت الحكم جريشة التدخل في عدة مناسبات لتهدئة الأمور.

وقبل نهاية الشوط الأول ب3 دقائق، ركلة حرة ينفذها خليل شمام، الكرة تصل لكوليبالي ومن رأسية يتدخل التكناوتي، وتعود لنفس اللاعب الذي أسكنها بتسديدة على الطائر في المرمى، مانحا الهدف الأول للفريق التونسي.

ومباشرة بعد الهدف، هجمة للوداد، بابا توندي روض الكرة في مربع العمليات، ويضعها أمام أيوب عملود الذي سدد وسجل هدف التعادل، الحكم المصري جهاد جرشة يحتسبه، لكنه اضطر للعودة لتقنية الفار، حيث عاد ليلغيه، بداعي أن الكرة لمست بد الحداد، قبل أن يسجل الهدف.

دخل الوداد الشوط الثاني، بضغط قوي، وسنحت فرصة للحداد في الدقيقة 48، الذي سدد داخل مربع العمليات، لكن أحد مدافعي الترجي يبعد الكرة وهي في طريقها للمرمى.
ADVERTISING
inRead invented by Teads

وتلقى الوداد ضربة قوية في الدقيقة 50، بعد أن تلقى القائد ابراهيم النقاش الإنذار الثاني والطرد، ليكمل الفريق البيضاوي المباراة ب 10 لاعبين.

وسمحت الزيادة العددية للفريق التونسي من الضغط على دفاع الوداد، الذي بدا متأثرا ، حيث ارتبك لاعبوه وتراجع حماسهم، فيما بحث الترجي عن تسجيل الهدف الثاني، وأضاع فرانك كوم فرصتين من تسديدتين غي مركزتين.

واضطر الحكم جريشة مرة أخرى إيقاف اللعب واللجوء لتقنية الفار، للتأكد إن كانت الكرة قد لمست يد أحد لاعبي الترجي في مربع العمليات، حيث قرر أن لا وجود لركلة جزاء.

وأجرى فوزي البنزرتي مدرب الوداد تغييره الأول، بإدخال أيمن الحسوني بدلا من بابا توندي في الدقيقة 62 وبعده يحيى جبران مكان وليد الكرتي.

وبدأ الوداد يستعيد مستواه مع مرور الدقائق، وبدا أنه يلعب الكل للكل من أجل تعديل الكفة. الدقيقة 71، الحداد ينطلق من الجهة اليمنى ويراوغ أحد لاعبي الترجي قبل أن يسدد، الحارس بنشريفية يتدخل بنجاح ويبعد الكرة لركنية.

وقام البنزرتي بتغييره الثالث، بعد أن اضطر لإخراج عملود للإصابة، وأشرك بدر كدارين.

واستطاع الوداد تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 79، إذ من ركلة حرة نفذها الحداد، كومارا يسجل من رأسية.

وأجرى معين شعباني مدرب الترجي بتغييرين بإدخال بكير بدلا من كوم والخنيسي بدلا من جونيور في الدقيقة 86.

وأضاع أوناجم فرصة الهدف الثاني، في الوقت بدل الضائع، من رأسية أمام المرمى، إذ لم يستغل وضعه، وذهبت الكرة جانبا، لتنتهي المباراة بالتعادل 1/1، في انتظار الحسم في الإياب بتونس.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق