تأسس في 22 مايو 2012م

النيران الصديقة تقود برشلونة لانتصار صعب على مانشستر يونايتد في دوري الابطال

متابعات
2019-04-11 | منذ 2 أسبوع

وضع فريق برشلونة الإسباني، قدماً في الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا ، بعد التغلب على مانشستر يونايتد بهدف دون رد.

المباراة جمعت بين الثنائي، مساء اليوم الأربعاء، في إطار ذهاب دور الثمانية من عمر البطولة.

المدرب أولي جونار سولشار، قرر اللعب بديفيد دي خيا كحارس، أمامه ثلاثي دفاعي كريس سمولينج، فيكتور لينديلوف ولوك شاو.

وأما بالوسط فلعب ديوجو دالوت، بول بوجبا، سكوت مكتوميناي، فريد وأشلي يانج، وبالهجوم ماركوس راشفورد وروميلو لوكاكو.

إرنستو فالفيردي لعب بخطة 4/3/3، بوجود تير شتيجن كحارس، ورباعي بالدفاع نيلسون سيميدو، جيرارد بيكيه، كليمينت لانجليه وجوردي ألبا.

وبخط الوسط كل من إيفان راكيتيتش، سيرجيو بوسكيتس، أرثور، وثلاثي هجومي ليونيل ميسي ولويس سواريز وفيليب كوتينيو.

البداية كانت لمانشستر يونايتد، بحصول سكوت مكتوميناي على ركلة حرة، سددها ماركوس راشفورد بجوار القائم الأيمن لشتيجن.

الرد جاء سريعاً من برشلونة بعد مرور 12 دقيقة، باختراق ليونيل ميسي الذي لعب عرضية سددها سواريز برأسه، لتصطدم بلوك شاو وتجد طريقها للمرمى.

سيرجيو بوسكيتس كاد أن يتسبب في أزمة كبيرة لبرشلونة، بعدما أهدى بول بوجبا ركلة حرة أخرى على حدود المنطقة، ليفشل فشل في استغلالها.

الدقيقة 30 شهدت حالة من الجدل، بعد سقوط مكتوميناي داخل منطقة الجزاء بعد التحام مع بيكيه، دون أن يحتسب الحكم أي شيء..

بعدها بدقائق معدودة سدد كوتينيو كرة مباغتة في اتجاه المرمى، ولكن دي خيا تصدى لها بقدمه ببراعة شديدة، لينقذ فريقه من هدف ثاني ويبقيه بالمباراة.

الفرصة سنحت لدالو من أجل تعديل النتيجة بنهاية الشوط الأول، من عرضية رائعة لراشفورد، لكن البرتغالي سددها رأسية بعيدة تماماً.

الشوط الثاني بدأ بسيطرة من مانشستر، حيث كثف هجومه وأتيحت له كرة أخرى لراشفورد، ليطيح بها الإنجليزي بطريقة غريبة.

برشلونة رد بهجمة خطيرة من سيميدو، حيث مررها البرتغالي لسواريز الذي سددها في الشباك من الخارج.

الكرة عقبها تغييرين للضيوف، بنزول سيرجي روبرتو وآرثورو فيدال على حساب الثنائي كوتينيو وآرثور.

سولشار رد بتغييرين آخرين بنزول لينجارد ومارسيال على حساب لوكاكو ودالوت، طمحاً في تغيير النتيجة، ومع ذلك استمر الوضع كما هو عليه حتى النهاية.

النتيجة تأتي لصالح برشلونة، وتضع يونايتد في أزمة شديدة قبل مباراة الإياب على ملعب كامب نو الثلاثاء القادم.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق