تأسس في 22 مايو 2012م

ديفيد فيا لا يفكر في الاعتزال

متابعات
2019-04-05 | منذ 2 شهر

يبدو ديفيد فيا، سعيدًا بالحديث عن العديد من الأمور، منها بطولات الدوري التي لعب فيها، وعائلته وكيف أن السفر وسع من مداركه، وزاد من قوته، لكن عندما يأتي الحديث عن الاعتزال، فإن هذا يستدعي ابتسامة عريضة ترتسم على وجهه.

وبدون شك، فإن فيا يعد من أعظم المهاجمين الذين أنجبتهم كرة القدم الإسبانية، وفاز بالكثير من الميداليات والألقاب بما يكفي لمسيرة لاعبين اثنين أو ثلاثة، لكن وعلى الرغم من استهلاله لعامه 38، فإنه لا يزال يشعر بالنهم لتحقيق المزيد.

وقال ديفيد فيا "لا أفكر كثيرًا في الاعتزال، لأنني لا زلت ألعب وأكتب تاريخي".

وفي فيسيل كوبي، سجل المهاجم الإسباني، 3 أهداف بالفعل في 5 مباريات، مع سعيه لإضافة الفوز بلقب الدوري الياباني إلى حصيلته من الألقاب.

وأضاف فيا، أن أي شخص يتوقع منه أي تراجع في الالتزام بتلك المعايير سيشعر بالإحباط دوما.

ونوه "أحاول أن أقود الآخرين بواسطة المثال. لا أعتقد في أي طريقة أخرى غير العمل يوما بعد يوم لكي أكون قويا".

وأوضح "لا يهم ما إذا كنت تلعب لبرشلونة أو فيسيل كوبي أو سبورتينج خيخون، حيث بدأت، وللمنتخب الوطني عندما كنت في قمة مستواي".
وأضاف "لا يهم ذلك. السر بالنسبة لي يتمثل في العمل يوما بعد يوم لكي أكون أفضل".

ويتفهم فيا، التوقعات الملقاة على عاتقه، وقال إنه تعامل مع مثل هذه الأمور طوال حياته منذ أيامه الأولى في سبورتينج خيخون، وخلال الفترة التي لعب فيها في سرقسطة وفالنسيا وبرشلونة وأتلتيكو مدريد، وخلال 98 مباراة دولية.

وقال "الضغط الواقع علي ظل قائما دوما، وذلك بغض النظر عن الدولة والفريق أو موقعي في التشكيل.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق