تأسس في 22 مايو 2012م

كيليني: ديربي ديلا مولي مختلف ورونالدو أصبح يدرك قيمته

متابعات
2018-12-13 | منذ 1 شهر

جورجيو كيليني

أكد جورجيو كيليني، مدافع وقائد فريق يوفنتوس الإيطالي، أن مباراة الديربي أمام تورينو، دائماً ما تكون مختلفة عن جميع المباريات.

يوفنتوس سيواجه تورينو في ديربي ديلا مولي، يوم السبت المقبل، لإطار الجولة 16 من الدوري الإيطالي للدرجة الأولى.

وحذر كيليني من خطورة فريق تورينو، خاصةً في الفترة الأخيرة وتطور مستواهم وتحسين الأداء مع المدرب الكبير والتر ماتزاري.

ونقل موقع "فوتبول إيطاليا" تصريحات اللاعب الإيطالي، حيث قال "تورينو فريق جيد جداً، الأن يستهدفوا التأهل الأوروبي، ويمكنهم ذلك بالتأكيد، مما يزيد من قوتهم للتسبب في مشاكل كبيرة لنا".

وأشار "لقد أدرك كريستيانو خلال الأيام القليلة الماضية، بأن الديربي هنا ليس مثل أي ديربي في العالم، بعدما شاهد بنفسه الأجواء والحالة العامة بين الجماهير، خاصةً بعد مباراة إنتر الماضية".

كيليني أصبح هو قائد يوفنتوس بعد رحيل الأسطورة جيجي بوفون إلى باريس سان جيرمان، مما يجعله يشعر بمسئولية أكبر.

وقال جورجيو في هذا الشأن "كنت محظوظاً للعب مع ديلبييرو لعدة سنوات، عندما كنت شاباً ولايزال عمري 21 سنة فقط، كان يحتويني وينصحني كثيراً، كان بجانبه فابيو كانافارو وجيجي بوفون، جميعهم في التدريب مجرد رؤيتهم تتعلم منهم شيئاً جديداً".

وأضاف "الأن أحاول القيام بما كانوا يقومون به،انا واحداً من اللاعبين الكبار في الفريق، كما هو الحال بالنسبة لكريستيانو رونالدو، نحاول أن نكون مثل أعلى للأطفال، ونساعد الذين يأتون إلى هنا من اللاعبين الجدد".

وعن مقارنته بالتاريخي جيتانو شيريا، مدافع يوفنتوس الراحل، قال جورجيو "سمعت عنه لكنني لم أراه، ليس من السهل أن تتم مقارنتي به، ليس من اسلوب اللعب، ولكن من ناحية القيم التي كان يحملها، تقدير أسرته لي يجعلني أشعر بالفخر كثيراً".

وأكد "لن أحاول الوصول لمستويات شخص كهذا، لكنه يمكن أن يكون مصدر إلهام لي، وللأجيال القادمة".

لقد لعب كيليني مع جيجي بوفون ما يقرب من 12 عاماً، فبالتأكيد كان من ضمن المُلهمين بالنسبة له، وهو ما أوضحه صاحب الـ34 عاماً "جيجي بوفون شخصاً رائعاً، لقد كنت أشاهده أكثر من 300 يوماً في السنة، بين معسكرات التدريب مع يوفنتوس والفريق".

وتابع "تعلمت منه أهم شئ في حياتي المهنية خارج الملعب، شئ أحسده عليه، وهو ان في اللحظات القليلة خلال الموسم، حيث ما يجب على القائد فعله كان يفعله، لقد كانت كلماته كافيه لتجميع غرفة الملابس معاً من أجل الانصات له".

واختتم "يمكن جيجي أن يفعل ذلك بكل هدوء، يمكن نقل الحماس والرغبة والروح في نفوس اللاعبين بكل سهولة والجميع يتأثر بالفعل، انه لشرف كبير لي بأن أكون خلفه في القيادة، مثلما كنت أتشرف بأنني أمامه في الملعب".


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق