تأسس في 22 مايو 2012م

مانشستر سيتي يهزم هوفنهايم بصعوبة في الشامبيونزليج

متابعات
2018-12-13 | منذ 6 شهر

ليوري سان مانشستر سيتي-هوفنهايم

نجح مانشستر سيتي في تحقيق فوز صعب على حساب ضيفه هوفنهايم الألماني بنتيجة هدفين مقابل هدف، وذلك في إطار المباراة التي أقيمت بينهما لحساب الجولة الختامية من دوري المجموعات لدوري أبطال أوروبا.
وبدأت المباراة بشكل متوازن، حيث أن لاعبي هوفنهايم قد استغنوا عن الحذر مبكرًا، وحاولوا اللعب كند لأصحاب الأرض، فبدت الربع ساعة الأولى متوازنة إلى حد كبير.

وفي الدقيقة السابعة عشر تحصل هوفنهايم على ركلة جزاء، تولى تنفيذها كراماريتش الذي وضعها ببراعة في وسط المرمى مخادعًا إيدرسون، ليعلن عن تقدم فريقه بالهدف الأول بعد مرور 17 دقيقة من عمر شوط المباراة الأول.

وبعد الهدف حاول مانشستر سيتي الخروج من مناطقه من أجل إدراك التعادل، وبدأ رجال المدرب بيب جوارديولا في شن العديد من الهجمات على مرمى هوفنهايم، ولكنها كانت بلا جدوى في البداية.

وظهر مانشستر سيتي مهتزًا بشكل كبير بسبب الغيابات، حيث يعاني جوارديولا من 9 إصابات منهم 5 إصابات للاعبين يعتبرون أعمدة أساسية في التشكيل.

وبعد مرور نصف ساعة من عمر شوط المباراة الأول، بدأ مانشستر سيتي في التكشير عن أنيابه بشكل أكبر، وسط تراجع لاعبي هوفنهايم بشكل ملحوظ مقارنة ببداية الشوط.

وكان كل من ساني وستيرلينج هما مصدري الإزعاج لدفاعات هوفنهايم نظرًا لسرعتهما وقدرتهما على المراوغة والتحرك في ظهر الدفاع، الأمر الذي جعل وصول لاعبي مانشستر سيتي لمرمى هوفنهايم أكثر سهولة.

وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة احتسب الحكم ركلة حرة مباشرة لصالح مانشستر سيتي على بعد حوالي 30 مترًا من المرمى، تكفل لوروا ساني بتسديدها ببراعة على يسار حارس المرمى، ليخطف هدف التعادل لفريقه قبل لحظات من نهاية شوط المباراة الأول.

في الشوط الثاني مالت الكفة ناحية مانشستر سيتي منذ البداية، وتفنن كل من ستيرلينج وساني وفودين في إهدار الفرص واحدة تلو الأخرى، وسط استسلام تام من قبل لاعبي هوفنهايم.

وفي الدقيقة الثالثة والستين، ومن عمل هجومي منظم ومجموعة تمريرات بين الثلاثي الأمامي فودين وستيرلينج وساني، نجح الأخير في مراوغة الحارس وتسجيل هدف السيتي الثاني ليعطي فريقه تقدمًا مستحقًا وفقًا لسير المباراة.

وحاول مانشستر سيتي فيما تبقى من دقائق إضافة الهدف الثالث، ولكنه فشل في ذلك أمام محاولات على استحياء من قبل لاعبي هوفنهايم من أجل إدراك التعادل.

ولم تشهد الدقائق المتبقية من الشوط الثاني أي جديد على مستوى النتيجة، لتنتهي المباراة بفوز مانشستر سيتي على ضيفه هوفنهايم بهدفين مقابل هدف.

وبهذه النتيجة رفع مانشستر سيتي رصيده إلى 13 نقطة في الصدارة، بينما تجمد رصيد هوفنهايم عند النقطة الثالثة ليغادر المسابقات الأوروبية من الباب الضيق.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق