تأسس في 22 مايو 2012م

التعادل يحسم قمة أولد ترافورد بين مانشستر يونايتد وآرسنال

متابعات
2018-12-06 | منذ 1 أسبوع

جيسي لينجارد-مانشستر يونايتد-آرسنال

فشل أوناي إيمري في تحقيق ما عجز عنه سلفه آرسين فينجر منذ عام 2006 في ملعب أولد ترافورد في الدوري الإنجليزي.. أرسنال ومانشستر يونايتد يتعادلان.

وتعادل مانشستر يونايتد مع ضيفه أرسنال إيجابيا بهدفين لكل فريق اليوم الأربعاء في ملعب أولد ترافورد في الجولة 15 من الدوري الإنجليزي.

ومنذ عام 2006 وطوال 12 عاما فشل أرسنال في معرفة طريقا للانتصار على يونايتد في ملعبه في البريميرليج.

وارتفع رصيد أرسنال بفضل ذلك التعادل إلى 31 نقطة يحتل بهم المركز الرابع في جدول الترتيب بالتساوي مع تشيلسي ولكن فارق الأهداف يصب في مصلحة الزرق الذين يحتلون المركزز الثالث.

وفشل أرسنال في استغلال تعثر تشيلسي بالهزيمة أمام ولفرهامبتون لينقض على المركز الثالث.

أما يونايتد فوصل رصيده إلى 23 نقطة يحتل بهم المركز الثامن في جدول الترتيب بالتساوي مع إيفرتون وبورنموث.

بداية اللقاء شهدت ضغط من أصحاب الأرض ولكن وسط عدم تواجد فرص خطيرة.

وفي الدقيقة 26 حول شكوردان موستافي الكرة القادمة من ركلة ركنية برأسية قوية فشل ديفيد دي خيا في التصدي لها وحاول الإمساك بها على مرتين لكن الكرة عبرت خط المرمى ليسجل أرسنال أول هدف في القمة.

ولكن أربع دقائق فقط كانت كافية ليونايتد لإدراك التعادل عن طريق أنتوني مارسيال.

قصة الهدف بدأت حينما حصل يونايتد على ركلة حرة أمام منطقة الجزاء سددها ماركوس روخو وتصدى لها بيرند لينو لكن الكرة ارتدت إلى أندير هيريرا الذي مرر لمارسيال وسدد اللاعب الفرنسي في الشباك مباشرة.

وفي الشوط الثاني سيطرت الأجواء البدنية على المباراة أكثر ولكن في الدقيقة 67 سجل أرسنال هدفه الثاني.

الهدف جاء بعد تمريرة متبادلة بين ألكساندر لاكازيت وبيير إيمريك أوباميانج وسدد اللاعب الفرنسي وفشل ماركوس روخو في تشتيتها وذهبت الكرة للشباك في ظل خروج دي خيا من مرماه.

ولكن بعد دقيقة واحدة فقط تسبب خطأ قاتل من سياد كولاسيناك في عدم تشتيته للكرة في خطف جيسي لينجارد لها ليسددها في الشباك مباشرة مدركا التعادل.

وفشل كلا الفريقان في معرفة طريقا للشباك فيما تبقى من أحداث اللقاء لينتهي بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق.

 


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق