تأسس في 22 مايو 2012م

بوغبا بين البقاء والرحيل.. ادارة مان يونايتد تصدم برشلونه الاسباني

يوروسبورت
2018-10-13 | منذ 2 شهر

بوغبا

كشفت تقارير صحفية بريطانية، أن إدارة مانشستر يونايتد ترفض بشكلٍ قاطع التخلي عن خدمات الدولي الفرنسي بول بوغبا، لاعب وسط الفريق، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة. وكانت تقارير صحفية إسبانية قد أشارت إلى رغبة برشلونة في الحصول على خدمات بوغبا خلال الفترة المقبلة، خاصة في ظل الأزمة التي يمر بها اللاعب مع البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني للفريق، والذي تم على أثرها سحب شارة القيادة من اللاعب الفرنسي.

 ووفقًا للتقارير الصحفية البريطانية، فإن النادي الكاتالوني مهتم بشدة بالتعاقد مع بوغبا، وسط مزاعم بأن اللاعب قد يكون في طريقه للخروج. لكن العائق الوحيد والسبب في عدم مغادرته في يناير هو المبلغ الذي سيكلف برشلونة لنقل اللاعب إلى إسبانيا. وأضافت التقارير أن عائلة "جليزر" المالكة للنادي الإنجليزي، تعتبر اللاعب الفرنسي، بأنه "ليونيل ميسي" مانشستر يونايتد، كما أنهم يعتبرون اللاعب جزءًا مهمًا من مشروعهم، وأن إد وودوارد المدير التنفيذي للنادي يرى أيضًا أن بوجبا "غير قابل للمساس". ويمر مانشستر يونايتد مع مورينيو بفترة صعبة على مستوى النتائج، حيث يقدم الفريق أداء متذبذب خلال الفترة الأخيرة بعد أربع مباريات متتالية في مختلف المسابقات فشل الشياطين الحمر بتحقيق الفوز خلالهم، حيث تعادل أمام ولفرهبتون بالجولة السادسة، ثم ودع الفريق كأس الرابطة على يد ديربي كاونتي بركلات الترجيح، قبل أن يسقط أمام وست هام بثلاثية في الجولة السابعة، وأخيرًا التعادل السلبي أمام فالنسيا الإسباني ضمن الجولة الثانية من المجموعة الثامنة ضمن بطولة دوري أبطال أوروبا.

وكاد مانشستر يونايتد أن يسقط في المباراة الأخيرة على يد نيوكاسل قبل أن يستفيق رفاق بول بوغبا حيث نجحوا في قلب الطاولة والفوز بثلاثة أهداف مقابل هدفين. بخلاف النتائج، فقد دخل مورينيو في خلافات كبيرة مع بعض اللاعبين، وهو ما ينذر بأنه افتقد غرف خلع الملابس داخل النادي، وذلك بعدما دخل في خلاف مع بول بوغبا وأليكسيس سانشيز بالإضافة إلى القائد أنطونيو فالنسيا، والآن يعد الحارس ديفيد دي خيا أخر المنضمين لقائمة خصوم المدير الفني السابق لريال مدريد الإسباني. وانتقل بوغبا من يوفنتوس إلى مانشستر يونايتد صيف 2016 مقابل نحو 100 مليون يورو في أغلى صفقة بالتاريخ –آنذاك- ونجح في الفوز بالدوري الأوروبي في موسمه الأول ولقبين محليين، لكن موسم الثاني لم يكن جيدًا على مستوى النتائج والأداء ولم يفز خلاله بأي بطولة مع الفريق.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق