تأسس في 22 مايو 2012م

ميسي يضيء ملعب ويمبلي ويُسقط توتنهام وفوز الانتر وبورتو

السبورت
2018-10-04 | منذ 2 شهر

ميسي

ضمن فعاليات المجموعة الثانية من منافسات دوري ابطال اوروبا، حقق نادي ​برشلونة​ الاسباني فوزاً مثيراً امام خصمه ​توتنهام​ هوستبيرز الانكليزي وبواقع 4-2 على ارضية ملعب ويمبلي وتألق النجم ​ليونيل ميسي​ بتمريراته الرائعة وتوغلاته الساحرة ليربك دفاعات الفريق الانكليزي وكانت المباراة قوية ومفتوحة من الجانبين ونجح ​الفريق الكتالوني​ من استغلال الفرص التي سنحت لهم بالرغم من معاندة القائم للنجم ليونيل ميسي في مناسبتين ولكن البرغوث الارجنتيني نجح في خطف ثنائية في اللقاء وبهذا الفوز حقق ​البرشا​ فوزه الثاني في هذه المجموعة. وبدأ الشوط الاول بطريقة سريعة من قبل لاعبي برشلونة حيث استغل فيليب ​كوتينيو​ هفوة دفاعية كبيرة من الحارس الفرنسي هوغو ​لوريس​ والذي خرج من مرماه وليسدد البرازيلي داخل المرمى الخالي ليمنح فريقه التقدم في الدقيقة 2 بعد تمريرة ساحرة من ليونيل ميسي وتمريرة حاسمة من ​جوردي البا​، وبعدها حاول لاعبو توتنهام استيعاب ما حصل معهم في الدقائق الاولى ولكن ابناء المدرب ​ارنستو فالفيردي​ نجحوا في مواصلة السيطرة على الكرة ليحدّوا من خطورة لاعبي الفريق الانكليزي، ولم ينجح ابناء المدرب ​ماوريسيو بوكتينيو​ من تهديد مرمى الكتالوني لتهدأ وتيرة اللقاء بشكل كبير بين الجانبين الا ان اتت الدقيقة 28 حين نجح ايفان راكيتيتش من خطف ​هدف رائع​ بعد تسديدة صاروخية سكنت شباك الحارس لوريس وتمريرة ساحرة من كوتينيو، وبعدها الغى ​حكم اللقاء​ هدف لتوتنهام بعد ارتطام الكرة بيد المدافع ​كيران تريبييه​ وبعدها تصدى الحارس ​مارك اندريه تير شتيغن​ لمحاولة خطرة من اريك ​لاميلا​ وتصدى بعدها الحارس لوريس لتسديدة خطرة من ميسي لينتهي هذا الشوط بتقدم برشلونة وبواقع 2-0. وفي الشوط الثاني واصل لاعبو الفريق الكتالوني سيطرتهم الكبيرة على مجريات اللقاء وتحصّل ليونيل ميسي على فرصة خطرة ولكن تسديدة البرغوث الارجنتيني ارتطمت بالقائم الايمن لمرمى توتنهام وواصل القائم الايمن تصديه للنجم الارجنتيني ليونيل ميسي حيث ارتطمت تسديدة الارجنتني بالقائم مرة اخرى، ومن هجمة مرتدة سريعة للسبيرز نجح هاري كاين من تقليص الفارق في الدقيقة 52 بعد تمريرة حاسمة من اريك لاميلا، ولكن فرحة جماهير ويمبلي لم تدم طويلاً حيث نجح ليونيل ميسي من خطف هدف ثالث للفريق الكتالوني في الدقيقة 56 بعد تمريرة حاسمة من جوردي البا، ولم تهدأ وتيرة ضغط ​البلوغرانا​ حيث واصل ابناء المدرب فالفيردي سيطرتهم الكبيرة على مجريات اللقاء واهدر ​لويس سواريز​ فرصة خطرة امام المرمى حيث تصدى له الحارس لوريس وشهدت الدقيقة 66 هدف لتوتنهام بعد تسديدة من الارجنتيني لاميلا ارتطمت بقدم المدافع كليمان لانغليت وتدخل شباك الحارس تير شتيغن، وبعدها نجح لاعبو برشلونة من الاستحواذ على الكرة لاطول فترة ممكنة للحدّ من فورة اصحاب الارض وحاول المدرب بوكتينيو اجراء التبديلات في صفوف فريقه لتحسين الاداء اكثر وبعدها هدأت وتيرة اللقاء لتغيب الخطورة على مرمى الفريقين، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة سيطر لاعبو توتنهام على مجريات اللقاء وصغطوا بقوة في اطار سعيهم لخطف هدف التعادل وتحصّل لوكاس مورا على فرصة خطرة انقذها المدافع لاتغليت في اللحظة الاخيرة وبعدها ادخل المدرب فالفيردي نجمي الوسط ​رافينيا​ و​ارتورو فيدال​ مكان كوتينيو وارثر ونجح لاعبو برشلونة من قيادة المباراة الى بر الامان بهدف رابع عبر النجم ليونيل ميسي في الدقيقة 90 بعد تمريرة حاسمة من جوردي البا لتنتهي المباراة بفوز برشلونة وبواقع 4-2. وفي مباراة اخرى ومن ضمن نفس المجموعة،

حقق ​نادي انتر ميلان الايطالي​ فوزاً مهماً خارج قواعده امام ​ايندهوفن​ الهولندي وبواقع 2-1 في مباراة كبيرة قدمها ابناء المدرب ​لوتشيانو سباليتي​ والذي عادوا الى اجواء اللقاء بعد تأخرهم بهدف لينجحوا في معادلة النتيجة وخطف هدف الفوز ونقاط المباراة الثلاث.

ميراندا

وبدأ الشوط الاول بطريقة قوية من قبل لاعبي ايندهوفن والذين سيطروا على مجريات اللقاء ولاحت لابناء المدرب ​مارك فان بومل​ بعض الفرص الخطرة واهدر ستيفان بيرغوين فرصة خطرة امام المرمى قبل ان يتصدى الحارس ​سمير هاندانوفيتش​ لتسديدة قوية من بابلو روزاريو والذي نجح بعدها من خطف هدف التقدم للفريق الهولندي في الدقيقة 27 بعد تمريرة حاسمة من ​هيرفينغ لوزانو​، وبعدها ضغط لاعبو ​النيراتزوري​ بقوة من اجل ادراك التعادل واهدر ​ماتياس فيتشينو​ فرصة خطرة قبل ان يتألق الحارس جيرون زويت في تصديه لمحاولتين خطيرتين من المهاجم ​ماورو ايكاردي​ وفي الدقيقة 44 نجح راجا نايغولان من خطف هدف التعادل للانتر لينتهي هذا الشوط بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1. وبدأ الشوط الثاني بضغط كبير من قبل لاعبي النيراتزوري وكان ماورو ايكاردي قريب من منح ​الانتر​ هدف التقدم بعد تسديدة قوية تصدى لها الحارس زويت وبدوره تحصّل لاعب ايندهوفن غاستون بيريرو على فرصة خطرة ارتطمت بالقائم، وفي الدقيقة 60 نجح ايكاردي من خطف هدف التقدم للانتر بعد تمريرة حاسمة من فيتشينو، وواصل لاعبو الانتر خطورتهم وانقذ الحارس زويت فرصة خطرة من ايكاردي ليحرمه من هدف ثالث، وبدوره حاول لاعبو ايندهوفن القيام بردة فعل سريعة ولكن الحارس سمير هاندانوفيتش تصدى لمحاولة خطيرة من دونيل مالين ليحرمه من هدف محقق، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة احتدم الصراع اكثر بين لاعبي الفريقين وحاول لاعبو النيراتزوري اضاعة الوقت من اجل كبح فورة لاعبي ايندهوفن والذين ضغطوا بقوة لخطف هدف التعادل ولكن محاولاتهم باءت بالفشل لتنتهي المباراة بفوز الانتر وبواقع 2-1. وضمن فعاليات المجموعة الرابعة من منافسات دوري ابطال اوروبا، حقق ​نادي بورتو البرتغالي​ فوزاً مهماً امام خصمه التركي ​غلطة سراي​ وبواقع 1-0 ليحقق الفريق البرتغالي فوزه الاول في المجموعة . وكان الشوط الاول قوياً ومتكافئاً بين الجانبين وتحصّل لاعبو الفريقين على العديد من الفرص الخطرة وكان لاعبو غلطة سراي الاكثر خطورة في صناعة الفرص حيث اهدر لاعبو المدرب تيريم فرص سانحة للتسجيل في ظل تألق الحارس ​ايكر كاسياس​ والذي نجح في ابعاد اهداف محققة عن مرمى فريقه، وبدوره حاول لاعبو الفريق البرتغالي الضغط ولكن محاولاتهم باءت بالفشل لينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي بين الفريقين. ومع بداية الشوط الثاني تمكن بورتو من خطف هدف التقدم في الدقيقة 49 عبر المهاجم المالي ​موسى ماريغا​ بعد تمريرة حاسمة من نيكولاو تيليس وهذا الهدف منح الفريق البرتغالي اريحية اكبر في اللقاء وسط تراجع اداء لاعبي غلطة سراي وبعدها اهدر لاعبو بورتو فرصتين بارزتين لخطف اهداف اخرى في اللقاء حيث كان تيليس قريب من خطف هدف ثانٍ بعد ضربة حرة مرت بمحاذاة القائم وبعدها اهدر ​خيسوس​ ​كورونا​ انفرادية خطرة بعد تصدي رائع للحارس موسوليرا، وفي الدقائق الاخيرة فشل لاعبو غلطة سراي في محاولة العودة الى اجواء اللقاء وخطف هدف التعادل لتنتهي المباراة بفوز بورتو وبواقع 1-0.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق