تأسس في 22 مايو 2012م

ذكاء لامبارد يجنبه مرارة الاعتزال

اوليه
2018-09-27 | منذ 3 شهر

لامبارد

وضع فرانك لامبارد، لاعب وسط تشيلسي ومنتخب إنجلترا السابق، بصمته في عالم التدريب حين قاد فريقه ديربي كاونتي المنتمي لدوري الدرجة الثانية لتحقيق مفاجأة بالفوز، أمس الثلاثاء، على مانشستر يونايتد في عقر داره في كأس رابطة الأندية الإنجليزية لكرة القدم. واشتهر لامبارد بالذكاء والقدرة على التحرك وسط الملعب وشارك في 106 مباريات دولية مع منتخب بلاده، وتوج بثلاثة ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز مع تشيلسي، إضافة إلى لقب دوري أبطال اوروبا في 2012. وبعد أن تغنت جماهير ديربي كاونتي السعيدة باسمه قال لامبارد، إنه لم يعد يفتقد ما كان يشعر به عندما كان لاعبا. وأضاف: لست حزينا لأنني اعتزلت فأنا أشعر بخصوصية هنا تماما كما لو أنني ما زلت ألعب. وتابع: أمضيت 21 عاما كلاعب محترف لكنني اعتزلت في الوقت المناسب لا أفتقد الملعب كثيرا... فهذه هي حياتي الجديدة وأحب القيام بعملي. وأستمتع بهذا العمل على وجه الخصوص عندما يؤدي اللاعبون بهذه الطريقة. وإلى جانب تأهله لدور الستة عشر في كأس رابطة الأندية الإنجليزية قدم ديربي كاونتي أداء طيبا في بداية الموسم الجديد في دوري الدرجة الثانية ويحتل المركز السادس بعد الفوز الأخير على برينتفورد. وبينما يميل الكثير من المدربين لتطبيق سياسة التناوب بين اللاعبين والاستعانة بلاعبي الصف الثاني في مباريات كأس رابطة الأندية الإنجليزية فضل لامبارد الاعتماد على تشكيلته الأساسية التي منحته فوزا عزز أيضا من ثقة الفريق في نفسه. وواصل: كانت هذه أسهل مرة أختار فيها التشكيلة. لقد لعبوا بشكل رائع أمام برينتفورد، وكنت أدرك مدى رغبتهم في اللعب. كنت أريد الحضور إلى هنا وتحقيق الفوز. ويتعلل الكثير من المدربين بحاجة لاعبي الصف الأول للراحة، لكن لامبارد قال إن تتابع مباريات الموسم سيتيح فرصا لمعظم لاعبي فريقه. وأتم : أردت الحفاظ على قوة دفع بسيطة. تتابع مباريات الموسم هي التي ستفرض علي طريقة التصرف، لأن اللاعبين سيتغيرون حسب لياقتهم البدنية أو وفق الإصابات. لدينا مجموعة كبيرة من المباريات في الدوري، والآن أضيفت لها مباريات كأس الرابطة. أمامنا بضعة أيام للتعافي قبل مواجهة بولتون (واندررز) في الدوري.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق