تأسس في 22 مايو 2012م

برشلونة يحقق إنتصار صعب على مضيفه ريال سوسيداد

الرياضي نت/متابعات
2018-09-15 | منذ 3 يوم

من مباراة ريال سوسيداد وبرشلونة

 

حقق فريق برشلونة إنتصاره الرابع على التوالي في بطولة الدوري الاسباني الدرجة الأولى وجاء على حساب مضيفه فريق ريال سوسيداد بنتيجة 2-1 والتي إحتضنها ملعب اونيتا، ليرفع برشلونة رصيده من النقاط إلى 12 نقطة ويواصل التغريد في الصدارة، في إنتظار مباراة غريمه ريال مدريد أمام أتليتيك بيلباو، فيما تجمد رصيد فريق بلباو عند 4 نقاط فقط.

 

كان المحاولة الخطيرة الأولى في المباراة عن طريق عرضية نيلسون سيميدو الخطيرة من الجهة اليمنى التي شتتها دفاع ريال سوسيداد، ونجح أصحاب الأرض بتسجيل هدف التقدم في الدقيقة 12، بعد كرة ثابتة من الجهة اليسرى لعبها زوبيلديا داخل المنطقة أبعدها دفاع برشلونة أمام أريتز إلوستوندو الذي سددها من لمسة واحدة قوية جداً في المرمى.

 

وفي الدقيقة 18 كانت هناك تسديدة من على حدود المنطقة عن طريق لاعب ريال سوسيداد المهاجم خوانمي لكن ضعيفة ووصلت سهلة إلى تيرشتيغن، وفي الدقيقة الثالثة والثلاثين ركلة ركنية نفذها الفرنسي عثمان ديمبلي داخل المنطقة إستقبلها القادم من الخلف جيرارد بيكيه ولكنها مرت بجوار القائم الأيمن وتحولت إلى ركلة مرمى.

 

في الشوط الثاني دخل برشلونة الملعب برغبة كبيرة في العودة، مع تبديل أول بدخول كوتينيو بدلاً من سيميدو، وشهدت الدقيقة السابعة والخمسين هجمة مرتدة لصالح فريق ريال سوسيداد بدأها روبن باردو من منتصف الميدان ثم وضعها في مساحة خالية إلى ميكيل أويارزابال الذي إستلم الكرة وسددها لكن خرجت عالية وتحولت إلى ركلة مرمى.

 

وبعد دقيقة  كانت هناك تسديدة قوية للفريق الباسكي عن طريق خوانمي مباشرةً على المرمى مرت بجوار القائم الأيمن بقليل، ثم بعد هذه المحاولة بدقيقة أيضاً هجمة مرتدة خطيرة أخرى بدأها ديفيد زوروتوزا ثم مرررها إلى خوانمي منفرداً بالمرمى الذي سدد كرة ضعيفة تصدى لها الحارس بسهولة وتضيع فرصة الهدف الثاني لفريق ريال سوسيداد.

 

في هذا الوقت كان برشلونة قد أجرى التبديل الثاني بخروج رافينيا ودخول سيرجيو بوسكيتش، وفي الدقيقة 61 تمكن برشلونة من تسجيل هدف التعادل بعد كرة مرفوعة من ركلة ركنية عن طريق ديمبيلي، لعبها بيكيه برأسية ثم تهيأت للويس سواريز أمام المرمى ليضعها المهاجم الاوروغوياني البارع بإقتدار في شباك الحارس الأرجنتيني رولي.

 

ثم جاء الهدف الثاني للبلاوغرانا في الدقيقة الرابعة والستين من كرة رفعة ليونيل ميسي من ركلة ركنية، حاول الدفاع تشتتيها لتتهيأ أمام عثمان ديمبيلي الذي سددها بإتاجه المرمى، فضربت المدافع وغالطت الحارس وعبرت إلى المرمى، ثم دخل فيدال بدلاً من ديمبيلي، وفي اللحظات الأخيرة ضاع هدف محقق لسوسيداد برأسية خوانمي الخطيرة.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق