تأسس في 22 مايو 2012م

هل دفع برشلونة عمولة مقابل التخلي عن نيمار؟

يوروسبورت
2018-09-15 | منذ 5 يوم

نيمار

 

مازالت تابعات قضية انتقال نيمار من برشلونة لباريس سان جيرمان تظهر حتى الآن فرغم مرور حوالي 13 شهراً على إتمام هذه الصفقة إلا أن بعض تفاصيلها مازالت ربما مجهولة بالنسبة للجماهير ومازالت الصحف تحاول اغتنام أي فرصة للكشف عن نقطة جديدة فيها.

 

 

 

مؤخراً قامت "سير كاتالونيا" بالكشف عن حصول المسؤول عن الانتقالات بسوق أمريكا الجنوبية أندريه كوري على عمولة مقابل من أجل إتمام انتقال نيمار لباريس سان جيرمان مشيرة إلى أن كوري يملك اتفاقاً مسبقاً مع البارسا يقضي بحصوله على 3% من قيمة أي انتقال مستقبلي.

 

هذه القيمة تعني أن كوري من المفترض كان أن يحصل على 6,6 مليون يورو من مبلغ 222 مليون يورو الذي حصل عليه البلاوغرانا نتيجة بيع النجم البرازيلي لباريس سان جيرمان العام الماضي.

 

كوري رفض هذه الاتهامات وأكد بتصريح لصحيفة "سبورت" الكاتالونية عدم تقاضيه أي مبلغ نتيجة انتقال نيمار نافياً بالتالي وجود أي اتفاق مسبق بينه وبين حامل لقب الليغا.

 

 

 

"سير كاتالونيا" قالت أن الاتفاق عقده الرئيس السابق ساندرو روسيل مع كوري حيث كان يقضي بتأمين عمولة له مقابل مساعدة برشلونة على إقناع نيمار بالانتقال للنادي حيث يلعب كوري دوراً مهماً بصفقات العديد من نجوم أمريكا الجنوبية.

 

وبحسب "سبورت" فإن كوري كان له فعلاً كلمة كبيرة بصفقة نيمار فوفقاً لما أشارت الصحيفة فإن المحادثات بدأت منذ عام 2011 قبل أن تتم الصفقة بنجاح في مايو 2013 أي قبل انطلاق كأس القارات بأسابيع قليلة.

 

ومثّلت صفقة نيمار التعاون الأول بين الطرفين ولكن يبدو أنه لم يكُن الأخير فالعلاقة الجيدة بين الطرفين تسببت بظهور العديد من الصفقات الأخرى مع نجاح برشلونة بإقناع عدد جيد من النجوم اللاتينيين بالانضمام لصفوفه.

 

 

 

وبحسب ما يبدو فقد يكون كوري قد لعب فعلاً دوراً بمساعدة البارسا بإتمام صفقاته حيث نجح النادي بضم العديد من اللاتينيين بالسنوات الأخيرة من بينهم كوتينيو وفيدال وآرتور ومالكوم ومينا وهو ما أجبر النادي على تسريع حصول كوتينيو على جواز سفر أوروبي كي يضمن مشاركة جميع لاعبيه اللاتينيين رغم التخلي عن مينا.

 

وأثارت قضية انتقال نيمار لبرشلونة الكثير من الجدل حيث أظهرت الملفات لاحقاً وجود مخالفات عديدة وهو ما تسبب بتقدم ساندرو روسيل لاستقالته من رئاسة النادي بعد أن تم اتهام البلاوغرانا بإخفاء القيمة الحقيقية للانتقال عن مصلحة الضرائب من أجل تخفيض قيمة الضرائب التي ستنتج عن الصفقة.

 

وتمثلت المشكلة حينها بوجود ملكية مشتركة لبطاقة اللاعب بين ناديه وإحدى الشركات وهو ما زاد المشكلة لاحقاً بعد تأكيد الشركة وجود مخاوف حول اتفاق برشلونة مع سانتوس على إعلان قيمة أقل من الحقيقية للصفقة من أجل تقليل حصة الشركة من الاتفاق.


ولم يكُن انتقال نيمار التالي أفضل حالاً بكثير خاصة بعد أن تقدم اللاعب بشكوى على برشلونة مطالباً فيها بالحصول على 40 مليون يورو كمكافأة له على تجديد عقده قبل عام من رحيله علماً أن العديد من الأنباء أكدت حصول نيمار على ما يقارب 80 مليون يورو كمكافأة على الانتقال للنادي الباريسي عدا عن حصول والده على حوالي 40 مليون يورو علماً أن رحلة اللاعب ببرشلونة لم تدُم لأكثر من 4 سنوات.

ومازال اسم نيمار مرتبط بانتقال آخر إلى ريال مدريد بالعام المقبل بظل تحدث بعض الأنباء عن عدم ارتياحه بالعيش بفرنسا خاصة بعد استبعاده من المنافسة وخروجه من قائمة أفضل 10 لاعبين بأوروبا عن الموسم الماضي.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق