تأسس في 22 مايو 2012م

النادي الملكي يرد على عرض يونايتد لخطف نجمه الشاب...

2018-09-14 | منذ 1 أسبوع

فاران

يبدو أن مسلسل اهتمام نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي بالتعاقد مع اللاعب المتألق رافائيل فاران مدافع ونجم نادي ريال مدريد الإسباني لن يتوقف، حيث كانت آخر حلقات هذا المسلسل الطويل خلال فترة الانتقالات الصيفية المنقضية في شهر أغسطس / آب الماضي.

تقارير صحفية بريطانية تقول أن إدارة الشياطين الحُمر حرصت على تنفيذ رغبة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني للفريق الأول بالنادي وتحركت لجس نبض إدارة نادي العاصمة الإسبانية مدريد بعرض خرافي من أجل إقناعهم بالتخلي عن خدمات فاران في الصيف.

 وذكرت تلك التقارير أن مانشستر يونايتد قام بتقديم عرض خرافي وصلت قيمته إلى 112 مليون يورو لإدارة النادي الملكي من أجل الحصول على خدمات اللاعب الدولي الفرنسي، لكن كان الرد قاطعًا من جانب النادي الإسباني وهو الرفض لهذا العرض القادم من عملاق إنجلترا. فاران مع ريال مدريد في مواجهة ليغانيس في الليغا في حين كان يسعى مورينيو بقوة للتعاقد مع لاعب قلب دفاع متميز طوال الميركاتو الصيفي الماضي، لكنه فشل في النهاية، لكن خرجت بعض الصحف البريطانية للحديث عن هذا العرض التاريخي من جانب مانشستر يونايتد للتعاقد مع قلب دفاع ريال مدريد. ويرى المدرب الإسباني جولين لوبيتيغي المدير الفني لريال مدريد أن فاران لاعب "غير قابل للّمس" حيث يعتبره -بالاتفاق مع إدارة النادي بقيادة الرئيس الإسباني فلورنتينو بيريز- بأنه العمود الفقري لخطف دفاع الفريق في السنوات العشر المقبلة.

 فيما كان فاران أحد الركائز الأساسية والتي ساعدت منتخب فرنسا في الوصول إلى نهائي بطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو" 2016 في فرنسا والحصول على المركز الثاني خلف منتخب البرتغال، وكان أيضًا شريكًا أساسيًا في تشكيلة منتخب الديوك التي نجحت في التتويج بلقب بطولة كأس العالم التي أُقيمت في روسيا هذا الصيف. فاران مع ريال مدريد في مواجهة أتلتيكو مدريد في السوبر الأوروبي مورينيو يرغب في التعاقد مع فاران لقناعته التامة بقدراته، حيث كان قد تعاقد معه في صيف عام 2011 قادمًا من نادي لانس الفرنسي وحينما كان عُمره فقط لا يزال في الثامنة عشر من عُمره، وتألق بقوة مع الفريق منذ ذلك الحين خاصة في الموسمين اللذين قضاهما تحت قيادة المدرب البرتغالي.

 واندثرت مشاركات فاران بقوة بعد رحيل مورينيو عن ملعب سانتياغو برنابيو، حيث لم يشارك كثيرًا تحت قيادة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي الذي فضل الاعتماد على البرتغالي المخضرم كيبلير لافيران "بيبي" وبسبب كثرة الإصابات التي تعرض لها أيضًا. لكن حينما وصل المدرب الفرنسي زين الدين زيدان في منتصف موسم 2015-16، زادت قيمة المدافع الفرنسي ليُصبح أحد الركائز الأساسية في تشكيلة الفريق الذي نجح في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا في الموسم الثلاثة الأخيرة على التوالي.

من ناحية أُخرى، فقد حاول جوزيه مورينيو بقوة أن يتعاقد مع لاعب قلب دفاع مميز لتدعيم هذا الخط في الميركاتو الصيفي المنصرم، لكنه لم يتمكن من ذلك، حيث كان يرغب في التعاقد مع الإنجليزي هاري ماغواير مدافع نادي ليستر سيتي الإنجليزي والذي رفض ناديه التفريط في خدماته وجدد عقده حتى صيف عام 2023 مع زيادة راتبه.

 بينما كان يرغب مدرب تشيلسي السابق أيضًا في التعاقد مع الألماني جيروم بواتينغ مدافع نادي بايرن ميونيخ الألماني، البرازيلي ماركينيوس مدافع نادي باريس سان جيرمان الفرسي والأوروغواياني دييغو غودين مدافع نادي أتلتيكو مدريد الإسباني، لكنه فشل في التعاقد مع أي من أهدافه. ودخل المدرب صاحب الـ55 عامًا في صدامات عديدة مع إدارة مانشستر يونايتد بعدما رفضت تقديم الأموال له في الميركاتو الصيفي لإبرام مزيد من التعاقدات لتدعيم الفريق، مما جعل الكثير من التقارير والشائعات تدور في الفترة الأخيرة عن اقتراب رحيله عن مقاعد بدلاء ملعب أولد ترافورد. 


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق