تأسس في 22 مايو 2012م

مورينيو يدفع أسطورة الكرة الإنجليزية لتوجيه صدمة لراشفورد

يوروسبورت
2018-09-11 | منذ 2 شهر

مورينيو

 

يعتقد الأسطورة الإنجليزية آلان شيرر نجم نادي نيوكاسيل يونايتد السابق أن النجم الشاب ماركوس راشفورد نجم نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لن يكون المهاجم الأساسي للفريق وسوف يعاني كثيراً على الرغم من اعترافه بقدرات اللاعب المميزة.

وأكد شيرير بأن راشفورد لن يكون أبداً المهاجم الأول في مانشستر يونايتد وهو ما يُثير مخاوف الأسطورة الإنجليزية من إمكانية فقدان مهاجم رائع صاحب إمكانيات رائعة مثل التي يتمتع بها نجم مانشستر يونايتد.

 

 

ويعتمد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب الشياطين الحمر على خدمات راشفورد في مركز الجناح الهجومي على الرغم من اعتراف اللاعب نفسه بأنه يفضل اللعب بمركز المهاجم الصريح.

وكان راشفود قد شارك بجانب هاري كين بتشكيلة المنتخب الإنجليزي الأساسية أمام المنتخب الإسباني بالمباراة التي أُقيمت على ملعب ويمبلي ببطولة دوري الأمم الأوروبية وسجل اللاعب هدف منتخب الأسود الثلاثة الوحيد بالمباراة التي حسمها منتخب لاروخا بهدفين مقابل هدف.

ويرى شيرر الذي سجل 260 هدفاً ببطولة الدوري الإنجليزي بأن راشفورد لديه قدرة كبيرة على أن يصبح لاعباً كبيراً خلال الفترة المقبلة لكنه يعتقد بأنه من المستحيل أن يكون المهاجم الأول في مانشستر يونايتد تحت قيادة مورينيو.

 

 

وخلال تصريحات صحفية له بإحدى الصحف الإنجليزية قال: "عندما يكون البلجيكي روميلو لوكاكو بحالة مميزة من الصعب أن يشارك راشفورد في مركز المهاجم الصريح بمباريات مانشستر يونايتد في ظل تواجد مورينيو على رأس الإدارة الفنية للفريق فلن يخوض المباريات بثنائي هجومي بالأمام".

وتابع: "وحتى إن لم يكن لوكاكو لائقاً للمشاركة بالمباريات فإني سوف أراهن بأن التشيلي أليكسيس سانشيز سيكون هو المهاجم الأساسي وسينتقل من مركز الوسط الهجومي الى الأمام".

وأضاف: "ويبقى السؤال إذا أرد مورينيو مهاجماً إضافياً هل سينظر الى راشفورد أم سيذهب للتعاقد مع لاعب جديد بسوق الإنتقالات من أجل الحصول على هداف مميز وموثوق بقدراته؟".


 

وتابع: "لقد لعب راشفورد لفترات طويلة في مركز الجناج سواء الأيمن أو الأيسر أو في الوسط الهجومي أيضاً ولكن الأمر سوف يستغرق وقتاً طويلاً حتى يتأقلم على اللعب بهذه المراكز".

وأضاف: "الوقت ليس جيداً في لعبة كرة القدم هذه الأيام أنا لا أدعو راشفورد أن يتمرد ويرحل عن نادي مانشستر يونايتد في النهاية هو نادٍ كبير وعريق ولكني أريد أن يحقق طموحه وأن يعترف بأنه هداف كبير وهو ما لن يجده بقلعة الأولد ترافورد".

وتابع: "يحتاج لإنتقاء نادٍ جديد يضمن له المشاركة بإستمرار بل يضمن له بأن يكون المهاجم الاساسي وأعتقد حينها سترون نسخة متطورة ومختلفة له وسيُصبح هدافاً كبيراً".


 

وكان راشفورد قد أهدر فرصتين جيدتين أثناء مباراة منتخب بلاده أمام إسبانيا بدوري أبطال أوروبا وهو ما دفع جوردن هندرسون قائد نادي ليفربول الإنجليزي للحديث عن اللاعب وأكد أنه اعتقد بأنه كان يريد تسجيل المزيد من الأهداف وأنه كان يجب أن يكون حاداً أكثر من ذلك بالتعامل مع الفرص التي لاحت له.

وقال هندرسون: "جميعنا يعرف بأن ماركوس لاعباً موهوباً لقد كانت النهاية رائعة كان لديه فرصة أو فرصتين أخرين ربما كان يود أن يسجلها لكني أعتقد أنه كان يجب أن يتصرف بطريقة أفضل وأكثر حدة من ذلك".

وأتم: "كان حيوياً بشكل كبير ودائماً ما يشكل تهديداً كبيراً على الخصم خاصةً في الهجمات المعاكسة إنه لاعب شاب ورائع يحتاج فقط لاكتساب المزيد من الخبرات ومواصلة التعلم والمزيد من التحسين إنه لاعب هام وجزء كبير من فريقنا".

وكان راشفورد قد سجل ظهوره الأول تحت قيادة الهولندي لويس فان جال مدرب مانشستر يونايتد السابق وقدم مستويات طيبة إلا أن أصبح المهاجم الأول بالفريق.

ثم تقلص دوره تحت قيادة البرتغالي مورينيو والذي لجأ للمهاجمين الكبار حيث ضم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش بالموسم الأول قبل أن يقوم بشراء روميلو لوكاكو بالموسم الماضي وهو ما قلص دور راشفورد بالمباريات.

 


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق