تأسس في 22 مايو 2012م

ماركيزيو يفجر مفاجأة صادمة عن علاقته بالمدرب الايطالي : أليغري كذب على الجماهير وظلمني كثيراً

يوروسبورت
2018-09-09 | منذ 2 أسبوع

ماركيزيو

 

تحدث النجم الإيطالي المخضرم كلاوديو ماركيزيو أسطورة نادي يوفنتوس السابق ونجم نادي زينيت سان بطرسبرغ الروسي عن أسباب اختياره للنادي الروسي عقب رحيله عن البيانكونيري وفجر مفاجآت عديدة عن علاقته بماسيميليانو أليغري مدرب الفريق.

وقضى اللاعب أغلب مسيرته الكروية والمهنية بعملاق الكالتشيو الإيطالي باستثناء فترة إعارة قصيرة لمدة موسم واحد بنادي إمبولي لكنه عاد للبيانكونيري واستمر بين صفوفه طوال الفترة الماضية ليرحل في صفقة انتقال حر وينتقل لصفوف زينيت لمدة موسمين.

 

 

وخلال تصريحات صحفية قال ماركيزيو: "لقد كان يوفنتوس دائماً بمثابة عائلتي في إيطاليا ومنحني الفرصة لتجربة حلم كرة القدم لدي الكثير من المشاعر والذكريات التي لن استطيع أن انساها".

وتابع: "لقد كنت محظوظاً كوني لاعباً بهذا الكيان العريق وتحققت العديد من الاحلام الشخصية بالنسبة لي بالإضافة الى قدرتي على اللعب مع يوفنتوس فقد أُتيحت لي الفرصة لتحقيق العديد من البطولات الكبرى بالبيانكونيري".

 

وأضاف: "ما تبقى بداخلي تجاه يوفنتوس ليس البطولات أو الجوائز فقط ولكن قبل كل شيء العلاقات الإنسانية حيث أنني ارتبط بعلاقة مميزة مع زملائي في الفريق بالاضافة للمدينة والمشجعين أيضاً سأظل احمل دائماً هذه الذكريات داخل قلبي".

وعن إمكانية عودته ليوفنتوس مستقبلاً قال: "الحقيقة لا اعرف تلقيت الكثير من الحب والمودة من الشجعين في تورينو وإيطاليا باكملها على المستوى الشخصي كنت اتمنى إنهاء مسيرتي مع البيانكونيري بكل تأكيد لكني اعرف أنني في النهاية محظوظ".

وتابع: "لم اكن أتوقع أي تحية خاصة من الجماهير المهم هو ما قدمته ليوفنتوس طوال مسيرتي بالمباريات التي شاركت بها لم اكن بحاجة الى اي مباريات تودعية لذلك لا اشعر باي ندم على ذلك".

وعن توتر علاقته بماسيمليانو أليغري مدرب الفريق قال: "لقد حان الوقت لاتخاذ مسارات مختلفة بالوقت الراهن الحقيقة لم تكن السنتان الأخيرتان سهلتان لكن هذا هو الخطر الذي يجب أن تتحمله أن عندما تكون لاعباً لكرة القدم".

وتابع: "الشيء الوحيد الذي جعلني اشعر بالإحباط هو أنني في بعض الاحيان قد كذبوا على الجماهير واعلنوا غيابي عن المباريات نظراً لتعرضي للإصابة لكن الحقيقة لم تكن كذلك ولم اكن أعاني من اي إصابات".

وكان ماركيزيو قد تلقى عروضاً عديدة من ابرز الأندية الأوروبية وأهمها موناكو الفرنسي ومونتريال إمباكت ولكن في النهاية اختار الإنضمام لنادي زينيت الروسي واوضح اللاعب اسباب اختياره العرض الروسي في النهاية.

وقال ماركيزيو: "التقيت بالمدير الرياضي خافيير ريبالتا واقنعني على الفور بعرض زينيت الأن من المهم بالنسبة لي أن اذهب الى هناك والتعرف عن كثب على المدرب واللاعبين والفريق لذلك اتوجه لهم بالشكر على الفرصة التي قدموها لي عقب رحيلي عن يوفنتوس".

وتابع: "إنه نادٍ جيد ومنظم ويحتوي على بعض اللاعبين الجيدين اللذين اعرفهم بالفعل الحقيقة نادي زينيت يمتلك رغبة قوية بالفوز ببطولة الدوري الروسي للعودة للمشاركة ببطولة دوري ابطال أوروبا ولهذا السبب قررت قبول العرض الروسي".

وكان نادي يوفنتوس الإيطالي قد اعلن إنتهاء ارتباطه بماركيزيو عقب إنتهاء عقده الأخير مع الفريق عقب مسيرة عريضة للاعب بصفوف البيانكونيري امتدت لفترة وصلت الى 25 عاماً كاملاً.

وخاض ماركيزيو 400 مباراة رفقة نادي يوفنتوس طوال مسيرته مع النادي حيث جاء رحيله اعقاب رحيل اسطورة الفريق الأسبق وحارسه التاريخي جيان لويجي بوفون الذي رحل عن صفوف البيانكونيري عقب مسيرة عريضة أيضاً لينضم لصفوف نادي باريس سان جيرمان الفرنسي.

وحقق ماركيزيو العديد من البطولات الهامة طوال مسيرته مع البيانكونيري أهمها تحقيق بطولة الكالتشيو الإيطالي بالاضافة للسوبر الإيطالي وكأس إيطاليا وكان عنصراً هاماً بالمنتخب الإيطالي أيضاً.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق