تأسس في 22 مايو 2012م

تعرف على الشيء الغريب الذي فعله رونالدو عقب التتويج بدوري أبطال أوروبا 2008

يوروسبورت
2018-09-07 | منذ 2 أسبوع

رونالدو مان يونايتد

 

بدأ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو سلسلة البطولات الخمس لدوري أبطال أوروبا التي فاز بها أثناء كونه لاعبًا في صفوف مانشستر يونايتد منذ 10 سنوات، وتحديدًا عام 2008 بعد الفوز على تشيلسي في المباراة النهائية بركلات الترجيح، في نسخة تسببت بأن يتوج رونالدو بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم في نهاية العام لأول مرة في مسيرته

وكشف نونو فيفييروس ابن عم رونالدو عن تصرف غريب قام به صاروخ ماديرا بعد التتويج بهذه البطولة، ولم يتم الكشف عنه طيلة السنوات العشر الماضية، قبل أن يقوم نونو فيفييروس بالكشف عنه في حديث أجرته معه صحيفة توتوسبورت الإيطالية حول ما يتعرض له رونالدو من ضغوطات منذ توقيعه ليوفنتوس في منتصف يوليو الماضي وحتى الآن.

 

وقال نونو فيفييروس أن رونالدو لم يذهب للاحتفالات بمجرد العودة من موسكو إلى مانشستر، بل أنه في ليلة العودة ذهب منفردًا إلى التدريبات في الوقت الذي لم يذهب فيه أحد من لاعبي الفريق نظرًا لأنهم كانوا في وقت مخصص للاحتفال والعطلة.

وقال نونو فيفييروس في حديثه: "عشت مع رونالدو خمس سنوات، الهوس الذي يمتلكه بالتدريب والتطور يومًا بعد يوم لا يصدق، إنه يعمل كالآلة، لا يكتفي أبدًا حتى لو اكتفى جميع من حوله، النظام الغذائي والرياضي الذي يمتلكه شاق جدًا، ومع ذلك لم أره يخالفه ولو مرة واحدة طيلة الخمس سنوات التي قضيتها معه، أعتقد أن هذا هو السبب الرئيسي وراء ما يحققه كل عام وما حققه خلال مسيرته منذ بدايتها وحتى الآن"

 

وأضاف نونو فيفييروس: "تخيل أن تكون بطلًا لأوروبا وتفكر في الذهاب إلى التدريبات، ولا تأخذ حتى يومًا واحدًا للراحة بعد رحلة شاقة من موسكو إلى مانشستر وبعد لعب 120 دقيقة في مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا، هذا لا يصدق ولا يمكن أن يقوم به أحد من بين جميع اللاعبين سوى كريستيانو رونالدو"

 

وغادر رونالدو أولد ترافورد بعد 12 شهرًا فقط من ذلك ليبدأ روايته الجديدة في ريال مدريد.

واستمر في الفوز بدوري أبطال أوروبا أربع مرات أخرى قبل مغادرة سانتياجو برنابيو لنادي يوفنتوس هذا الصيف ، ليصبح أفضل هداف في تاريخ ريال مدريد برصيد 450 هدفًا في رقم لم يحققه أحد في ضعف عدد السنوات التي قضاها رونالدو في ريال مدريد حتى.

يذكر أن رونالدو لعب ثلاثة مباريات رسمية مع يوفنتوس في بطولة الدوري الإيطالي، ولم ينجح خلالها في تسجيل أي هدف لتنهال عليه الانتقادات من كل جانب، ولكن رونالدو اعتاد خلال السنوات الماضية التعامل مع الضغوطات واستمداد طاقته وقوته منها.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق