تأسس في 22 مايو 2012م

أسرار نجاح بيل في تعويض رحيل رونالدو عن ريال مدريد

يوروسبورت
2018-09-07 | منذ 2 شهر

بيل

 

عاد النجم الدولي الويلزي "جاريث بيل" جناح فريق ريال مدريد الإسباني، بقوة للركض على أرضية ملعب "سانتياجو برنابيو"، فهاهو يقود فريقه بشكل ممتاز للغاية منذ انطلاق منافسات الموسم الجاري، حيث بات واضحًا للغاية تركيز اللاعب بشكل أكبر داخل المستطيل الأخضر.

واستطاع بيل تسجيل 3 أهداف في أول ثلاث جولات من الليغا الإسبانية، لينجح بذلك في زيارة شباك الفرق المُنافسة في أخر 7 مباريات بالليغا 8 مرات، وهذا الرقم يُعتبر أفضل سلسلة للاعب من التسجيل المُستمر، وتمكن كذلك من صناعة هدفاً إلى زملائه حتى الآن.

تألق اللاعب صاحب الـ 29 عامًا يعود إلى حالة الاستقرار التي بات يتمتع بها اللاعب في صفوف الفريق الملكي في الفترة الأخيرة ورغبته الكبيرة في قيادة ناديه للفوز بالألقاب بعد رحيل النجم الدولي البرتغالي "كريستيانو رونالدو" إلى فريق يوفنتوس الإيطالي.

1 - ثقة لوبيتيجي.

تعد ثقة الإسباني جولين لوبيتيجي المدير الفني لنادي ريال مدريد الإسباني من أهم أسباب لتألق بيل في الفترة الأخيرة، بعد الإشادة به في جميع المؤتمرات الصحفية ورغبته القوية في الحفاظ على خدماته خلال الانتقالات الصيفية الماضية بعدما كان قريبًا العودة إلى الدوري الإنجليزي الممتاز عبر بوابة مانشستر يونايتد.

لا شك بأن طريقة لعب لوبيتيجي أعطت الحرية إلى بيل للتحرك بحرية في أي مكان بالملعب دون قيود أو التواجد في مركز مُعين، وهذا ساهم بشكل كبير جداً في تألق اللاعب وظهوره بشكل مختلف عن ما كان عليه في السابق.

2 - الخروج من عباءة رونالدو

لا شك أن رحيل النجم الدولي البرتغالي "كريستيانو رونالدو"، عن صفوف الفريق الملكي والانتقال إلى صفوف يوفنتوس الإيطالي، أعطى النجم الويلزي تحرر كبير للغاية داخل المستطيل الأخضر، فعندما كان صاروخ ماديرا يتواجد داخل الملعب كان لا بد من الجميع أن يُخدم عليه من أجل مصلحته وليس لمصلحة الفريق.

3 – عدم مشاركة ويلز في مونديال 2018

أحد أهم الأسباب التي جعلت بيل يُقدم مستوى طيب للغاية منذ انطلاق الموسم الحالي هو غياب منتخب بلاده، عن المشاركة في نهائيات كأس العالم 2018 والتي أقيمت مؤخراً في روسيا، حيث أن عدم مشاركته في البطولة أعطت له فرصة ثمينة في الحصول على الراحة بالشكل المطلوب والاستعداد والتحضير الجيد للموسم الجديد.

وحصل بيل على راحة سلبية لمدة طويلة بسبب عدم المشاركة في المونديال، وعاد وشارك في مُعسكر الفريق الملكي التحضيري للموسم الجديد في الولايات المتحدة وهذا بالطبع جعله يبدأ الموسم بشكل مثالي ومُناسب للغاية.

4 – الابتعاد عن الإصابات

أحد أهم الأسباب التي ساعدت بيل على التألق مع الفريق الملكي في المباريات الأخيرة، هو الابتعاد عن الإصابات المتلاحقة، حيث ساهمت مشكلة توالي الإصابات على النجم الدولي الويلزي منذ قدومه لريال مدريد صيف 2014 في عدم ظهوره بشكل جيد وغيابه عن الكثير من المباريات في المواسم الماضية.

5 – دور القائد

أصبح جاريث بيل اللاعب الذي يُعول عليه كثيراً النادي الملكي في الفترة القادمة، فهو اللاعب الذي قادر على تحمل المسئولية ما بين زملائه في الفريق حاليًا، ويستهدف بيل أن يُصبح اللاعب رقم 1 في الفريق وزيادة راتبه خلال الفترة القادمة، بالإضافة إلى قيادة الفريق نحو الحفاظ على لقب دوري الأبطال للمرة الرابعة على التوالي واستعادة لقب الليغا الغائب منذ موسم 2017.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق