تأسس في 22 مايو 2012م

3 عوامل تطمئن الأهلي على موسمه المحلي والإفريقي رغم اهتزاز المستوى

360سبورت
2018-08-23 | منذ 4 أسبوع

الاهلي المصري 2018

ربما تشعر بعض جماهير الأهلي بالقلق في آخر مباراتين رغم الفوز على الترجي التونسي في عقر داره وخطف بطاقة التأهل وربما التصدر عن المجموعة في دوري أبطال أفريقاي، ثم على وادي دجلة بهدف متأخر.


حيث تشتم الجماهير الأهلاوية العاشقة لفريقه رائحة عدم الاستقرار الفني في أداء الفريق، وغياب الإقناع مع وجود بعض الملاحظات على المستوى الدفاعي وكذلك الفاعلية الهجومية وصناعة اللعب.

لكن رغم كل ذلك يبدو أن هناك بعض العوامل التي ربما تبعث على الطمأنينة بالنسبة لأنصار الأحمر تجاه فريقهم، ومشواره في الدوري وأبطال أفريقيا هذا الموسم..

– عناصر بديلة

البعض يرى أن الأهلي ليس لديه عناصر بديلة قادرة على صنع الفارق، صحيح أن الفريق بحاجة للاعب أو أكثر في بعض المراكز، لكن يبقى أن التغييرات التي أجراها الفرنسي باتريس كارتيرون في مباريات الفريق الأخيرة أتت بثمارها.. ما يعني أن الأهلي لديه ذخيرة بشرية قادرة بالفعل على تحمل المسؤولية.


لو لم يفز الأهلي على الترجي ويحقق انتصاره المعتاد في رادس لربما شعرت الجماهير بالقلق على فريقها، لكنه دائما في الموقف الصعبة أو الحرجة يظهر شخصية البطل الذي حتى ولو لم يقدم مباراة كبيرة من حيث الأداء فإنه يخرج بالنتيجة التي يريدها وفي النهاية البطولات لا تعترف سواء بالنتائج.

– بصمات كارتيرون ومزيد من الوقت

يتعجل البعض الفرنسي كارتيرون من أجل أن تظهر بصماته بوضوح مع الفريق، لكنه ربما يكون بحاجة لمزيد من الوقت، وإن كانت بعض الجوانب الفنية قد ظهرت بالفعل، من خلال إعادة توظيف بعض اللاعبين والرؤية الفنية لأدوارهم في الملعب.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق