تأسس في 22 مايو 2012م

أبرز الإحصائيات الغريبة في كأس العالم روسيا 2018

السبورت
2018-08-08 | منذ 2 شهر

لحظة تتويج فرنسا بكأس العالم

 

لا تزال صورة مجريات بطولة كأس العالم 2018 في أذهان عشّاق كرة القدم، ولا تزال أحداثها تتسلل إلى بيوتهم من حين إلى آخر عبر الشاشات ومواقع التواصل الاجتماعي.

وهذه الصور والأحداث سجّلت أرقاما حفظت في سجلَات تاريخ الرياضة، لا سيّما الأرقام القياسية، غير العادية بفرادتها وطرافتها.

لعلّ قلة من محبي لعبة كرة القدم، قد كانوا على اطلاع بالأرقام التي سجّلتها بطولة كأس العالم 2018 في روسيا، والتي اعتبرها رئيس الاتحاد الدولي "فيفا" ​جياني انفانتينو​ أنها البطولة الأنجح في التاريخ، فهذه البطولة مقارنة بنسخات سابقة، حطمت أرقاما مثيرة على مستويات طول القامة والمسافات المقطوعة والتسديدات والتصديات، بالاضافة إلى الأرقام الشخصية للعديد من اللاعبين.

وقد سلط الموقع الرسمي للـ(فيفا) الضوء على أبرز الإحصائيات في النسخة الـ21 من نهائيات كأس العالم، والتي أقيمت بين 14 حزيران و15 تموز، والتي لا تزال أصداؤها في المجالس الرياضية وبين مشجعي اللعبة، وقد تبقى كذلك حتى يحين موعد النسخة المقبلة في قطر 2022، وربما أبعد من ذلك.

صحيفة "السبورت" الالكترونية تطل عليكم اليوم من نافذة جديدة، وتضع بين أيديكم لائحة بأرقام واحصائيات "غريبة" رصدها الفيفا على مستوى مونديال روسيا، وذلك مقارنة مع بطولات عالم سابقة.

الطول:

5.19 م هو طول ثلاثة لاعبين مجتمعين هم ​لوكا مودريتش​ (1.72 م) و​إدين هازارد​ (1.73 م) و​أنطوان غريزمان​ (1.74 م)، مما يجعل منهم ثاني أقصر ثلاثي متوج بكرات “adidas” الذهبية والفضية والبرونزية في نسخة من بطولة كأس العالم بعد توتو سكيلاتشي و​لوتار ماتيوس​ و​دييغو مارادونا​ (5.12 م فقط) المتوجين في 1990.

أكثر من ركض:

ركض الكرواتي ​إيفان بيريسيتش​ أكثر من أي لاعب آخر في مونديال روسيا بمسافة 72.5 كلم. الإسباني ​تشافي​ والألماني توماس مولر كانا قد حققا رقما غير مسبوق في تاريخ البطولة عندما قطع الأول مسافة 80 كلم في جنوب إفريقيا 2010، والثاني 84 كلم في البرازيل 2014 على التوالي.

العمر التراكمي

سجلت كأس العالم 2018 في روسيا أكبر عمر تراكمي لمدربين خلال مباراة في كأس العالم، وذلك في مباراة الاوروغواي والبرتغال بثمن النهائي، بحيث وصل العمر التراكمي لمدرب أوروغواي ​أوسكار تاباريز​ ونظيره البرتغالي ​فيرناندو سانتوس​ إلى 135 عاما وثلاثة أشهر، مع العلم أن السن المشترك لكل من تاباريز ومدرب انكلترا روي هودسون كان يبلغ 134 عاما وشهرين عندما تقابلا في البرازيل 2014.

بايرن ميونيخ وانتر ميلان إلى الواجهة بعد غياب:

مع مشاركة لاعبين اثنين من فريقي بايرن ميونيخ الالماني وانتر ميلان الايطالي في المباراة النهائية لكأس العالم 2018، تكسر بذلك العقدة التي لازمت الفريقين منذ 40 عاما. وضمن الفريق الألماني حضوره في النهائي من خلال دخول كورنتان توليسو الذي عزز صفوف منتخب فرنسا ضد نظيره الكرواتي، الذي ضم في تشكيلته الأساسية لاعبي إنتر ميلان مارسيلو بروزوفيتش وإيفان بيريسيتش.

قلب الطاولة:

تمكنت بلجيكا من قلب النتيجة أمام اليابان بعد ان كانت متأخرة (2-0) لتنتصر بعدها بنتيجة 3-2. وهذا الأمر لم يحصل في بطولات كأس العالم منذ 48 عاما. وكان منتخب ألمانيا الغربية هو آخر منتخب حقق إنجازا مماثلا، عندما قلب تراجعه بهدفين إلى فوز ثمين على إنكلترا 3-2 في المكسيك 1970، واحتاج المانشافت حينها إلى الوقت الإضافي لتسجيل هدف الحسم.

صيام ​رونالدو​ وميسي:

المدة الإجمالية التي صام فيها ​ليونيل ميسي​ وكريستيانو رونالدو مجتمعين عن التسجيل في مرحلة خروج المغلوب من كأس العالم هي 21 ساعة و10 دقائق، حيث خاض الأرجنتيني والبرتغالي في الأدوار الإقصائية ثماني مباريات على التوالي.

اليابان وكسر العقدة:

وضعت اليابان حدا لعجز المنتخبات الاسيوية عن هزم منتخبات اميركا الجنوبية، وذلك بفوزها على كولومبيا بنتيجة 2-1.

18 مباراة هو مجموع المواجهات التي عجزت فيها الفرق الآسيوية عن هزم منتخبات أميريكا الجنوبية في نهائيات كأس العالم.

حراسة المرمى وارقام عكسية:

14.3 % هو المعدل الذي جعل من ​دافيد دي خيا​ الحارس صاحب أقل رصيد من التصديات في مونديال روسيا، وهو لم يتمكن إلا من صد كرة واحدة فقط بينما تلقى ستة أهداف في أربع مباريات.

في المقابل، أنقذ الحارس الدنماركي ​كاسبر شمايكل​ بشكل مذهل 91.3 % من التسديدات التي كانت موجهة نحو مرماه (21 من 23)، متفوقا على أي حارس آخر من الحراس الذين لعبوا أكثر من مباراة واحدة.

من ناحية أخرى، 4 صدات خلال ركلات الترجيح في كأس العالم هو السجل الذي جعل من ​دانييل سوباسيتش​ يعادل إنجاز حامي عرين ألمانيا الغربية هارالد شوماخر والحارس الأرجنتيني سيرخيو جويكوتشيا.

النيران الصديقة:

عدد الأهداف التي سجّلها لاعبون بالخطأ في مرمى فرقهم خلال نهائيات روسيا 2018 هي12 ، وهذا الرقم هو ضعف الرقم القياسي السابق (6 أهداف) الذي تم تسجيله في فرنسا 1998.

أحرز المغربي عزيز بوحدوز "الهدف العكسي" الأكثر تأخرا في تاريخ كأس العالم، وتحديدا في الدقيقة 95 من مباراة أسود الأطلس ضد إيران.

ومن جهته، أصبح الروسي ​سيرغي إيغناشيفيتش​ (39 عاما) أكبر لاعب يسجل هدفا بالخطأ ضد مرماه في تاريخ البطولة.

أصبح الكرواتي ​ماريو ماندزوكيتش​ أول لاعب يهز شباك فريقه في النهائي.

المهاجم ماغواير!؟

استطاع المدافع الانكليزي هاري ماغواير أن يتفوّق على العديد من المهاجمين المخضرمين ولاعبي الوسط، وسجّل في رصيده 11 تسديدة، متفوقا بذلك على أمثال غابرييل خيسوس (10)، لوكا مودريتش (10)، جيلفي سيغوردسون (10)، ​رحيم ستيرلينغ​ (10)، روبرت ليفاندوفسكي (9)، فالكاو (8)، كيليان ​مبابي​ (8)، بول بوغبا (8)، سيرخيو أغويرو (6) وديلي آلي (5). أما أكبر عدد من التسديدات فقد كان من نصيب ​نيمار​ (27).

التنوع التهديفي البلجيكي:

10 لاعبين من منتخب بلجيكا تناوبوا على هز الشباك في كأس العالم في روسيا، معادلين بذلك الرقم القياسي لعدد الهدافين من بلد واحد في كأس العالم، وهو الرصيد ذاته بالنسبة للاعبي فرنسا (1982) ولاعبي إيطاليا (2006) مناصفة.

المكسيك مكانك راوح:

7 نسخ متتالية من بطولة كأس العالم انتهت بإقصاء المكسيك من دور الـ16.

انجاز مبابي يستحضر انجاز بيليه:

أصبح كيليان مبابي أول من يسجل في أكثر من مناسبة بمباراة واحدة ضمن بطولة كأس العالم، منذ أن نجح بيليه في ذلك قبل 60 عاما. وانضم الفرنسي، البالغ من العمر 19 عاما، إلى قائمة 5 لاعبين تقل أعمارهم عن العشرين تمكنوا من التهديف في أكثر من مناسبة خلال مباراة في كأس العالم، علما أنه ثالث مراهق يخوض المباراة النهائية، بعد بيليه وجوزيبي بيرغومي عامي 1958 و 1982 على التوالي، ثم أضحى كذلك ثاني لاعب يسجل في مباراة نهائية قبل بلوغ سن العشرين، بعد أن بيليه سباقا إلى ذلك.

كرواتيا تفوز بفضية الوقت الاضافي:

أصبح منتخب كرواتيا ثاني منتخب يخوض الوقت الإضافي في ثلاث مباريات متتالية بتاريخ بطولة كأس العالم، بعد إنكلترا عام 1990.

 


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق