تأسس في 22 مايو 2012م

ربع نهائي كأس العالم 2018: ستة منتخبات أوروبية مقابل البرازيل والاوروغواي من أمريكا الجنوبية

الرياضي نت / علي الريمي
2018-07-05 | منذ 3 شهر

 

دور ربع النهائي لكأس العالم 2018

تتواصل يوم غدٍ الجمعة وبعد غدٍ السبت منافسات بطولة كأس العالم في نسختها رقم (21) المضافة حاليا وفي روسيا من (14) يونيو وحتى (15) يوليو 2018م.
حيث تقام مباريات ربع النهائي ( دور الثمانية) بواقع مباراتين غداً الجمعة ومثلهما بعد غدٍ السبت وعلى النحو الآتي :

كليان امبابي وانطونيو غريزمان مصدر الخطورة في المنتخب الفرنسي

مواجهة (مفصلية) بين فرنسا والأورغواي أصحاب القوة الهجومية الضاربة
فرنسا × الاورغواى:
يلتقي المنتخب الفرنسي القوي مع منافسه منتخب الأورغواي في مواجهة (مفصلية) ومصيرية تجمع بين منتخبين يملكان قوة هجومية ضاربة جداً فالمنتخب الفرنسي استطاع أن يسجل (8) أهداف في الثلاث المباريات التي خاضها في الدور الأول التي شهدت فوزه في مباراتين منها على استراليا وبنما بنتيجة واحدة ( 2/1) ثم تعادل سلبياً مع الدنمرك بعد أن كان قد ضمن التأهل سلفاً إلى دور الـ16 , وفيه تجاوز منتخب الأرجنتين بنتيجة هي الأكبر حتى الآن في المونديال بأربعة أهداف مقابل ثلاثة ومع امتلاك الديوك الفرنسية لقوة هجومية ضاربة ممثلة في كليان امبابي وانطونيو غريزمان , حيث سجل (8) أهداف لكن مرماه استقبل خمسة أهداف كاملة !
وهو ما يعني أن الدفاع الفرنسي سيكون أمام مهمة شاقة ومعقدة في التصدي للهجمات التي سيشنها منتخب الاورغواي بقيادة / لويس سواريز وزميله اديسون كافاني ( الذي تحوم شكوك كبيرة حول مشاركته في مباراة الغد أمام فرنسا بسبب الإصابة).

لويس سواريز لاعب منتخب اوروجواي
حيث سجل هجوم الاورغواي (7) أهداف في جميع المباريات التي لعبها في الدور الأول بواقع 1/صفر على مصر ومثلها على السعودية ثم الفوز العريض على روسيا 3/صفر وأخيراً تجاوز البرتغال بهدفين لهدف وهو بذلك يملك ثاني أقوى هجوم بعد بلجيكا (9) وفرنسا (8) لكن منتخب الاورغواي يملك خط دفاع صلباً جداً والذي لم يستقبل سوى هدف واحد في الدور الثاني أمام البرتغال المواجهة بين منتخبي فرنسا والاورغواي ستكون صعبة جدا على المنتخبين وستكون بمثابة الاختبار الجاد لهجوم ودفاع كلا المنتخبين .
المباراة ستقام غداً الجمعة في تمام الساعة الخامسة عصراً بتوقيت صنعاء .

 

المنتخب البرازيلي

البرازيل وبلجيكا في اختبار حقيقي لأفضل دفاع وهجوم في المونديال.
بلجيكا × البرازيل:
سيكون عشاق الساحرة المستديرة على موعد مع المتعة والإثارة الكروية عندما يلتقي منتخب البرازيل العائد بقوة إلى مستواه الذي يشهد ارتفاعا عاليا من مباراة إلى أخرى مع منافسه القوي جداً المنتخب البلجيكي الذي يعتبر حتى اليوم الحصان الاسود للعرس الكروي العالمي .

نيمار دي سيلفا نجم المنتخب البرازيلي
يدخل المنتخب البرازيلي اللقاء الذي سيقام في التاسعة مساء بتوقيت صنعاء ) أمام نظيره البلجيكي وهو يمني النفس بمواصلة عروضه المتميزة ونتائجه اللافتة في المونديال الروسي , إذ يسعى نجوم السامبا لاستعادة بريقهم المعروف عن الكرة البرازيلية التي تعرضت لانتكاسة مدوية في المونديال السابق الذي جرى عام 2014م على الأراضي البرازيلية التي خرج منتخبها بفضيحة كروية حين خرج في نصف النهائي أمام منتخب المانيا ( البطل فيما بعد ) بسبعة اهداف مقابل هدف لكن نجوم منتخب البرازيل 2018م أظهروا براعتهم في سرعة استعادة الامجاد , حيث قدموا عروضاً مبهرة شهدت ارتفاعا وتصاعداً في المستوى العام من مباراة إلى أخرى .

فرحة لاعبي المنتخب البلجيكي بعد هدف الفوز في مرمى المنتخب الياباني
 فبعد البداية الباهتة بالتعادل لهدف لمثلة أمام سويسرا عاد نجوم السابا سريعاً لاجواء البطولة بفوزين صريحين على صربيا 2/ صفر وعلى كوستاريكا بنفس النتيجة ثم تجاوزوا عقبة المنتخب المكسيكي بهدفين نظيفين لنيمار وميرمينيو ليسجلوا سبعة أهداف مقابل هدف في مرماهم لكن نجوم السامبا سيكونون على موعد حقيقي في اختبار القدرات الدفاعية والهجومية عندما يلاقون نجوم المنتخب البلجيكي الذي يقدم عروضاً ونتائج متميزة جداً في المونديال الروسي ويؤكد ذلك أن هجوم بلجيكا بات أقوى هجوم بالبطولة حتى دور الثمانية بتسجيلهم (12) هدفا في كل المباريات الأربع التي خاضوها بالبطولة وكانت كما يلي : الفوز على تونس 5/2 وعلى بنما 3/صفر وعلى انجلترا 1/صفر وأخيرا على اليابان في دور الـ(16) بثلاثة أهداف مقابل هدفين ليكون هجوم بلجيكا بقيادة , روميلولوكاكو وباتشاني وفبلاني وناصر الشاذلي وأدين هازرد هو الأقوى بالبطولة حتى هذا الدور كما أن خط دفاعه قوي جداً فلم يستقبل سوى (4) أهداف والهجوم البلجيكي سجل في كل المباريات التي فازبها في الأوقات الأصلية لكل مباراة .

 ماريو ماندزوكيتش يحتفل برفقة راكيتش

كرواتيا مرشحة لعبور أصحاب الأرض ومهمة صعبة لانجلترا أمام السويد.
روسيا × كرواتيا:
يوم السبت الموافق 7 يوليو الجاري ستقام آخر مباراتين ضمن دور الثمانية يلتقي في الأولى المنتخب الروسي المستضيف للمونديال ) مع المنتخب الكرواتي المخيف , منتخب روسيا يوصوله إلى دور الثمانية فأن ذلك يعتبر إنجازا مرضياً جداً لجماهيره التي كانت وراء لاعبيها في كل المباريات بالتشجيع والمؤازرة القوية منذ مباراة الافتتاح التي دك فيها الدب الروسي المنتخب السعودي بخماسية نظيفة واتبعها بالفوز العريض على المنتخب المصري بثلاثة أهداف مقابل هدف ,قبل أن يخسر بثلاثية نظيفة أمامية منتخب الاورغواى في المباراة الثالثة لكليهما بعد أن ضمنا (رسميا ) الصعود معا إلى الدور الثاني , الذي شهد تقديم مباراة تاريخية للمنتخب الروسي أمام المنتخب الاسباني الذي كان من بين المرشحين للذهاب بعيداً في البطولة لكن الماتادور الاسبانى اصطدم بالصلابة الدفاعية الروسية والاداء التكتيكى الرائع لأصحاب الأرض فكان أن تعادلا 1/1 في الوقت الأصلي للمباراة والإضافي كذلك ليحتكما إلى ضربات الحظ الترجيجية التي ابتسمت لزملاء المهاجم الرهيب اندريه تشرشيف بفوزهم (3/2) عبر تلك الركلات ليودع اسبانيا المونديال مبكرا ويصعد الدب الروسي إلى ربع نهائي المونديال الذي سيلاقي فيه المنتخب الكرواتي الرهيب بقيادة الموسيقار لوكا مودريتش وباقي رفاقة الذين وصلوا إلى هذا الدور عقب تجاوزهم المنتخب الدنمركي بأربعة أهداف مقابل ثلاثة للدنمارك بعد لجوء المنتخبين لشوطين إضافيين بعد التعادل بهدف لمثله في الوقت الأصلي ثم استمر ذلك التعادل في الوقت الإضافي فكانت ركلات الحظ الترجيحية هي التي فصلت وحددت أسم المنتخب الصاعد إلى دور الثمانية وهو منتخب كرواتيا الذي كان قد تأهل من دور المجموعات بالعلامة الكاملة بفوزه في المباريات الثلاث على كل من نيجيريا 1/صفر وعلى الارجنتين 3/صفر ثم على ايسلندا 2/صفر واخيراً تجاوزه للدنمرك بركلات الترجيح.. وعلى الورق تبدو كرواتيا مرشحة بقوة لعبور الدب الروسي الذي لن يكون صيداً سهلاً بالتأكيد للكروات.

فرحة جنونية من لاعبي المنتخب الروسي بعد الفوز على روسيا


انجلترا × السويد:
آخر اللقاءات يوم السبت ستقام في التاسعة مساء بتوقيت صنعاء وتجمع المنتخبين الأوروبيين السويد وانجلترا في مباراة يكتنفها الغموض إلى حد ما على الرغم من الأداء والنتائج التي قدمها منتخب انجلترا في الدور الأول وحتى دور الـ(16) الذي عبر فيه كولومبيا بصعوبة بواسطة ركلات الحظ الترجيحية بعد ان تعادل المنتخبان بهدف لمثله في الوقتين الأصلي والإضافي حيث تقدم الانجليز بهدف هاري كين من ضربة جزاء في الدقيقة (57) لكن ذلك التقدم لم يمتد فكان أن أدرك منتخب كولومبيا التعادل في الدقيقة (92) عبر ياري مينا واستمر ذلك التعادل حتى نهاية الوقت الإضافي وحسمت ركلات الحظ المباراة لصالح الانجليز بتسجيلهم أربعة اهداف مقابل ثلاثة لكولومبيا.
في الدور الأول تمكن منتخب انجلترا من التأهل مبكراً بعد الفوز في المباراتين الأوليتين على تونس 2/1 وعلى بنما 6/1 قبل أن يخسر اللقاء الثالث أمام بلجيكا بهدف عدنان يانوزاي وتصدر قائد انجلترا هاري كين قمة ترتيب الهدافين بخمسة أهداف قبل أن يسجل السادس في مباراة بلاده مع كولومبيا في دور الـ16 عبر ضربة جزاء (صحيحة) لم يعترض عليها أي لاعب كولومبي، وإجمالاً سجل المنتخب الانجليزي (9) أهداف ودخل مرماه ثلاثة أهداف.

متصدر هدافي كأس العالم ونجم المنتخب الإنجليزي هاري كين
المنتخب السويدي – بدوره – قدم عروضاً مميزة في الدور الأول ففاز على كوريا الجنوبية بهدف نظيف قبل أن يخسر من ألمانيا (حامل اللقب) بهدف قاتل سجله توني كروس في الدقيقة (92) من المباراة لكن المنتخب السويدي أظهر وجه الحقيقي وقوته الضاربة عندما سحق منتخب المكسيك بثلاثية نظيفة في ختام الدور الأول وفي دور الثمانية نجح المنتخب السويدي في تجاوز عقبة نظيره (الأوروبي) منتخب سويسرا القوي بهدف نظيف سجله إيملي فيرستوج في الدقيقة (66) من المباراة لينجح السويديون في اجتياز الفخ السويسري الذي كان قريباً جداً من التعديل ومن ثم الوصول بالمباراة إلى الأشواط الإضافية وحتى جرجرة السويديين إلى خوض ماراثون ركلات الحظ الترجيحية لكن زملاء اندرياس جرافكيست حسموا اللقاء بأقل الأضرار مهاجمو السويد سجلوا ستة اهداف ودخل مرماهم هدفان فقط وهو ما يشير إلى ان المنتخب السويدي حتى بدون وجود هدافه التاريخي زلاتان إبراهيموفيتش قادر على أحداث المفأجاة وربما الإطاحة بنجوم المنتخب الانجليزي الذين يطمحون للذهاب بعيداً جداً في هذا المونديال .

 لاعبي المنتخب السويدي لحظة فوزهم على المنتخب المكسيكي


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق