تأسس في 22 مايو 2012م

كأس العالم يبرهن على "جريمة" زيدان التي لا تغتفر

يورو سبورت
2018-07-02 | منذ 5 شهر

زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد السابق

 

ستظل جماهير نادي ريال مدريد ممتنة لزين الدين زيدان بعدما قادهم كمدرب إلى التتويج بدوري أبطال أوروبا 3 مرات متتالية خاصة أنه خلف الإسباني رافا بينتيز الذي سلمه فريقا مهلهلا، لكن الأسطورة الفرنسي ارتكب خطأ فادحا لن ينساه الكثيرون بسهولة، وهو إصراره على عدم التوقيع مع مواطنه الصغير كيليان مبابي.

أولى زيدان ثقته كاملة للاعبيه ولم يرغب في إبرام صفقات وقد نجح أسلوبه في الفوز بالبطولات بالفعل، ولا يمكن لومه على الإبقاء على كيلور نافاس في حراسة المرمى مثلا لكن اللوم على التفريط في أسماء كان يمكن أن تصنع المستقبل للنادي الملكي.

قدَّم مبابي موسما مذهلا 2016-2017 مع فريقه السابق موناكو وساهم في وصولهم إلى نصف نهائي دوري الأبطال وفي التتويج بالدوري الفرنسي متفوقا على باريس سان جيرمان المدجج بالنجوم، وأصبح اسمه يتردد في الأندية الكبرى، بينما أظهر اللاعب احترامه لريال مدريد وأرسل إشارات لرغبته في الانتقال إلى "سانتياغو برنابيو".

كان نيمار قد انتقل من برشلونة إلى باريس بـ222 مليون يورو وهي الصفقة التي أدت إلى تضخم في السوق وبالتالي فقد كان متوقعا أن يبلغ سعر مبابي كبيرا.

في الوقت الذي استعد فلورنتينو بيريز لتقديم عرض مساوٍ لما دفعه باريس من أجل مبابي، لم يكن زيدان واثقا من هذه الخطوة، والسبب ليس عدم تيقنه من موهبة مواطنه وإنما لخوفه من إجباه على بيع أحد لاعبيه وبالأخص الثلاثي (بيل- كريستيانو رونالدو- كريم بنزيمة).

تمكن زيدان من إقناع بيريز بعدم الدخول في صفقة مبابي، لكن خطأه أصبح واضحا في كأس العالم 2018 فهو أبرز لاعب في البطولة تقريبا وتمكن من إحراز هدفين وتسبب في ركلة جزاء ضد الأرجنتين على الرغم من أنه يبلغ من العمر 19 عاما فقط.

القدرات الهائلة لمبابي تجعله المرشح الأبرز لكي يكون أفضل مهاجمي العالم مستقبلا وهو ما كان سيعفي إدارة ريال مدريد من البحث عمن يخلف رونالدو.

 

في الوقت الحالي يعلِّق ريال مدريد الآمال على الثنائي البرازيلي فينيسيوس جونيور، ورودريجو، لكن كليهما لم يلعب خارج الدوري البرازيلي رغم أنهما ليس أصغر من مبابي بكثير، وقد اشتراهما النادي بـ90 مليون يورو، أي بالضبط نصف رسم انتقال مبابي.


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق