تأسس في 22 مايو 2012م

كوتينيو لا يزال بإمكانه الفوز بالثلاثية

الرياضي نت - متابعات
2018-05-03 | منذ 5 شهر


بعد أن توج الأسبوع الماضي بلقبي الكأس والليغا مع برشلونة، لا يزال بإمكان فيليب كوتينهو الفوز بالثلاثية هذا الموسم، إذا ما فاز ليفربول على ريال مدريد يوم 26 مايو في كييف، في نهائي دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

 


قبل انضمامه إلى نادي برشلونة، لعب كوتينهو دور المجموعات مع ليفربول وكان أداءه ممتازا. لعب خمس مباريات، أربع منها كأساسي، وسجل خمسة أهداف. سجل في موسكو أمام سبارتاك، وفي سلوفينيا ضد ماريبور، وهاتريك في آخر مباراة أوروبية له بقميص الريدز، في الأنفيلد أمام سبارتاك.

وعلى الرغم من أنه غادر النادي الإنجليزي في يناير الماضي، إلا أن كوتينهو يبقى رابع هداف لفريق كلوب في دوري الأبطال، لا يتفوق عليه إلا ثلاثي الهجوم صلاح وماني وفيرمينيو، الذين تجاوزوا أهدافه الخمسة في دوري الأبطال.

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (UEFA) لا يعتبر اللاعب متوجا بالأبطال إذا لم يشارك في أي دقيقة طوال البطولة، كما حدث مع كلاوديو برافو في برلين عام 2015، على الرغم من كونه جزءا من الفريق الفائز، لكنه سوف يعتبر كوتينهو بطلا لأوروبا في حال حقق ليفربول اللقب في كييف أمام ريال مدريد. في هذه الحالة، البرازيلي لا يعتبر مشاركا فحسب، بل أحد اللاعبين المميزين خلال مرحة المجموعات.

ولإكمال عام الأحلام، يحلم كوتينهو بإضافة كأس العالم إلى سجله، باعتبار أن البرازيل هي واحدة من أبرز المنتخبات المرشحة للظفر بمونديال روسيا هذا الصيف. إذا تمكن من ذلك، فإن عام كوتينهو سيكون تاريخيًا تماما، على الرغم من أن مشاركته مع الريدز اقتصرت على دور المجموعات في دوري الأبطال.

آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق