تأسس في 22 مايو 2012م

محطة الوحدة بشارع هائل تلاعب بالنفط بشكل فاضح واستياء عارم

الرياضي نت/ خاص
2015-04-22 | منذ 3 سنة
 


يبدو أن الأخبار التي تسربها بعض المواقع الالكترونية عن توفير مادتي البترول والديزل مجرد مهدئات يقف ورائها طرف ما لامتصاص غضب الشارع العام وتخفيف معاناته بالكذب والتشدقات، ما يحصل واقعا أن قواطر البترول التي يقولوا أنها تخرج بالمئات لم تصل إلى صنعاء وأن القاطرة متى وصلت إلى محطة لا يقوم مالك المحطة بتصريفها للناس الذين يرتصون بالمئات ولأسابيع حول تلك المحطات..
محطة الوحدة الواقعة في مدخل شارع هائل هي إحدى هذه المحطات التي تتلاعب بوقود الناس وهي المحطة التي ابتكر صاحبها طريقة إطلاق الرصاص في الهواء دائما ومرارا لترويع الخلق وتنفيرهم لينفرد هو ومن يسميهم أمن المحطة بتعبئة النفط لأصدقائهم المقربين وأصحاب السيارات المتواجدة داخل المحطة والسيارات المخالفة للنظام والأمر كذلك بالنسبة للدراجات النارية والتي يتقاسم أصحابها فيما بعد عائدات شفط البترول وبيع الدبة الواحدة بما يقارب ال100 دولار..

صحاب محطة هائل يتعامل مع الناس بقذارة ويقوم بإغلاق المحطة بداعي الفوضى ومرات بداعي أن المشتقات نفدت ثم يفتحها متى يشاء بعد تعامله باحتقار مع الجميع إلا المقربين..
الغريب أن تواجد بعض المندوبين من جماعة أنصار الله لم يقدم في الأمر ولم يؤخر حيث يستمر العبث على مرأى منهم بطريقة دعت أصحاب وسائل النقل إلى التساؤل والاستغراب وكذا التزامهم الصمت أمام صاحب المحطة لدرجة أن الكثيرون قالوا يجب على الجهات المسؤولة عدم توريد أي شحنة نفط لهذه المحطة طالما والرقابة عليه أشبه برقابة المشمش..
بدورنا وبعيدا عن الرياضة نضع قضية التلاعب هذه على طاولة الجهات المختصة ونطالبهم بإنزال لجنة حازمة لمراقبة النفط الذي يختفي بمجرد ملء عشرين سيارة ومثلها دراجة نارية..


آخر الأخبار


التعليقات

إضافة تعليق