تأسس في 22 مايو 2012م
الحروي رياض المنتصر للود والمعروف
2022-02-19 | منذ 3 شهر    قراءة: 176
 ماهر المتوكل
ماهر المتوكل

 

الكتابه عن رياض الحروي نائب رئيس مجلس ادارة نادي الصقر هو تدوين للود في ابسط صوره وحديث عن البساطه والانحياز لرجل عشق مناصرة كل من يعرفه او يطلب منه مد يد العون.

رياض الحروي متفوق ومتفرد كرجل اعمال يعشق النجاح ولا يرضي للتميز والتفرد بديلآ ،ولما سبق فهو رجل اعمال حازم ومثابر و لا يتهاون مع اي مقصر ولا يودي عمله بالصوره المطلوبه.

واعتبر شوقي اليوسفي الصديق والاخ والزميل قد ساق لي جميل و معروف لأخر العمر كونه صاحب الفضل في معرفتي بالاخ رياض الحروي نائب رئيس مجلس ادارة نادي الصقر ،الذي كسب حب واحترام وثقة رجل اعمال واقتصادي نادر هو شوقي أحمد هائل ،احد المنتمين لامبراطورية صناعيه ضاربه جذورها في التاريخ والوطن ومعها في كل بقعه في ارض الوطن مشروعآ او دار يتيم او جمعيه خيريه او دعم ومساعدات واعانات لغالبية الناس دون تمييز لإنتماءاتهم اومناطقهم ومحافظاتهم.

وكنت دائمآ استغرب لماذا يصر شوقي احمد هائل على التمسك بشخص الحروي رياض دون غيره؟ وعندما لمسنا وشاهدنا نادي الصقر يتفوق ويصادر البطولات دوري وكاس وبطولات في العاب كرة الطاوله والكرة الطائره وبناء الاجسام وكرة اليد وغيره وتميز ثقافي صحيح بان الإداره اولآ، والإداره ثانيآ ولكن تغيرت الادارات وتغير الاشخاص الذي ترأسوا نادي الصقر او عمل بنادي الصقر، ولكن لم تتوالي البطولات وحصد الكؤوس والانجازات إلا بوصول الحروي واسنادته وتنفيذه لخارطة طريق ومتابعه وتواجد ميداني وتعب وسهر وتنقل بين المحافظات اوجز بان الانجاز قرين اهله ومقترن بشوقي هائل واركان العمل والمتابعه الميدانيه من الحروي رياض .

الحروي صاحب الايادي البيضاء القوي الشكيمه والشامخ والضعيف والبسيط والمحنئ راسه مع كل مبادره انسانيه يقوم بها او نزول في رمضان لاهل قريته كواجب داب عليه وادمن عالمعروف واتقن صنعه مستفيدآ من والده رحمه الله عبدالجبار الحروي الذي كنت اشاهده كيف كان يتفقد المساكين الذين يصلون لباب منزله ويتابع اخراج الاكل لهم ويتنادم معهم كصديق وليس كمحسن جزاه الله واسكنه فسيح جناته كان طيبآ وضعيفآ كابنه رياض رغم عصبيته السريعه تجاه اي خطأ او غلط يرتكب فهو يحترم الالنزام ويشيد بمن يودي عمله وينزعج من كل مقصر وهذا ما ورثه الحروي رياض من وألده رحمه الله . وقد سعدت وانا اتابع ما يسطره البعض عن الحروي والاشادات التي تظهر من وقت لاخر بمبادره ود ساقها رياض او بإعانه لرياضي او معروف من تعز اختاره دون غيره لبسط يد الخير كونه لا يخذل من استنجد به وهو يعلم فعلآ صدق من طلبه واحتياجه فعلآ .

وسبق وذكرت ولا زلت ممتن لمواقفه التي يستاء مني دائمآ لذكره كونه يقول لي دائمآ(نحن نعمل مع الله ولا نعمل لاجل شكر بشر او مصلحه دنيويه) نعم لقد كان اول من دعمني في اول سفرية علاج لي الي مصر وتابع وفاة ابني فسارع لتوفير ما احتاجه بمصر عند وفاة ابني احمد رحمه الله وتكفل بحق الصاله عند موت امي واخرجني من حالتي النفسيه التي اصبت بها من مده بسبب تكالب الظروف التي اضرت بي وبفترة مرضي وتقديم تكاليف علاجي من تساقط الاسنان والضروس بسبب ارتخاء اللثه لعوامل ما يعرف طبيآ .

شكرآ لك شوقي اليوسفي لانك كنت اشبه ببابا نويل زمان واكسبتني أخآ وصديق وسندآ يدعي رياض عبدالجبار الحروي.



مقالات أخرى للكاتب

  • منتخبات بلا إتحاد
  • الدكتور صبري والاستخفاف المستفز بالمشاهدين
  • الحاج عبدالجليل ثابت .. الشامخ بوجه العاتيات !?

  • التعليقات

    إضافة تعليق